حمية بلاند

حمية بلاند ينصح بها الأطباء في الكثير من الحالات المرضية التي تُصيب الجهاز الهضمي حيث تستغني عن تناول الألياف لفترة من الوقت

  • تاريخ النشر: السبت، 03 ديسمبر 2022
حمية بلاند
مقالات ذات صلة
حمية داش
حمية البرتقال
ما هي حمى الطماطم

حمية بلاند الغذائية أو ما يُعرف باسم الحمية اللطيفة على المعدة تهدف إلى تحسين صحة الجهاز الهضمي خلال فترة محددة، وتساعد الحمية في علاج حالات مثل القولون العصبي، وأمراض المريء وغيرها، لنتعرف في هذا المقال على فوائدها وما هي الأطعمة المسموح تناولها والأخرى التي يجب تجنبها.

ما هي حمية بلاند

تحتوي حمية بلاند Bland الغذائية على الأطعمة اللينة سهلة الهضم، الخالية من التوابل، وقليلة الألياف، مع الابتعاد عن الكافيين وهو ليس نظامًا غذائيًا محددًا، بل هو مصطلح شامل لوصف فئة من الأنظمة الغذائية التي من المفترض أن تكون لطيفة على الجهاز الهضمي.

الهدف من حمية بلاند هو اتباع نظام غذائي صحي خفيف، وسهل الهضم، وأقل تهيجًا للمعدة، ويجب أن يقلل من إنتاج الأحماض، وتعد مفيدة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الهضم، والذين يعانون من الغثيان أو الإسهال أو فقدان الشهية أو تغيرات في التذوق، ولا تستهدف حمية بلاند فقدان الوزن أو زيادته بل الحفاظ على صحة الهضم خلال فترة المعاناة مع المرض، ثم تعود تدريجياً لاتباع نظامك الغذائي التقليدي حينما يسمح لك الطبيب.  [1]

فوائد حمية بلاند

يمكن استخدام حمية بلاند للمساعدة في معالجة مشكلات صحية؛ مثل: التسمم الغذائي البكتيري، والتهاب المعدة والأمعاء، المعروف أيضًا باسم الإسهال المعدي، وإسهال المسافر، والغثيان والقيء أثناء الحمل، بجانب الأمراض التالية:

عسر هضم

في حالة العدوى الفيروسية يمكن أن تتهيج الأعصاب في الأمعاء، وظهور أعراض مثل الإسهال والغثيان عند تناول أطعمة تسبب التهيج لذلك يوصي الطبيب باتباع حمية بلاند الغذائية لفترة كافية حتى تهدأ الأعراض، وتجنب المنتجات التي تحتوي على اللاكتوز.

الارتجاع المعدي

مرض الارتجاع المعدي المريئي يشير إلى الشكل المزمن لارتداد الحمض حيث يتدفق حمض المعدة إلى المريء بعد البلع بدلاً من البقاء داخل المعدة، في هذه الحالة سيوصي طبيبك باتباع نظام غذائي منخفض الحموضة مثل حمية بلاند التي لا تحتوي على أشياء؛ مثل: القهوة، والنعناع، والأطعمة الحارة، والشوكولاتة، والحمضيات، والطماطم، والأناناس. [2]

التهاب البنكرياس

عندما تهيج إنزيمات الجهاز الهضمي جدران البنكرياس، يلتهب الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى آلام في البطن وغثيان وقيء، في هذه الحالة، يوصي الطبيب باتباع نظام غذائي قليل الدسم مثل حمية بلاند لأن إحدى الوظائف الرئيسية للبنكرياس هي هضم الدهون، لذلك أثناء النوبة الحادة عندما يكون البنكرياس ملتهبًا يجب أن نتجنب الأطعمة الدهنية لمنع البنكرياس من العمل بجهد أكبر مما ينبغي. [2]

متلازمة القولون العصبي

متلازمة القولون العصبي هي مجموعة من الأعراض بما في ذلك آلام البطن والإسهال أو الإمساك الذي يحدث مع عدم وجود تلف واضح في الجهاز الهضمي، غالبًا ما يُنصح الأشخاص المصابون بمتلازمة القولون العصبي باتباع نظام الفودماب، واتباع نظام بلاند والامتناع عن الأطعمة التالية:

  • الثوم
  • البصل
  • البقوليات
  • شراب الذرة عالي الفركتوز
  • منتجات الألبان
  • التوت الأزرق
  • الجريب فروت
  • التفاح. [2]

خزل المعدة ومرض كرون

خزل المعدة (بالإنجليزية: Gastroparesis) هي حالة تمنع إفراغ المعدة بشكل صحيح مما يتسبب في بقاء الطعام في المعدة وعدم تحركه، لذلك يُنصح باتباع حمية بلاند وتجنب الدهون التي تستغرق وقتًا أطول لتغادر المعدة ويصعب معالجتها، وينُصح أيضا بتناول وجبات صغيرة.

من الناحية الأخرى عندما لا يتم علاج مرض كرون لفترة طويلة، يمكن أن يتسبب الالتهاب في تلف وتندب ينتج عنه تضيقات في الأمعاء، حينما يكون الضيق شديدًا بدرجة كافية يمكن أن يتسبب في انسداد الأمعاء، يُنصح باتباع حمية بلاند خالية من الألياف مثل الخضروات الورقية لأنها قد تتعثر في الأمعاء. [2]

جراحات الأمعاء

بعد جراحات الأمعاء يوصي  الأطباء باتباع نظام غذائي منخفض الألياف جنبًا إلى جنب مع تجنب الأطعمة الحارة والمقلية ومنتجات الألبان، ومشروبات الكافيين، والمخللات، والثوم والبصل، والخضروات النيئة، واللحوم والأسماك المتبلة، والفلفل الحار، أي الالتزام بحمية بلاند أكثر صحية وأكثر صرامة تخلو من الأطعمة التي قد تسبب ضيق المعدة وتهيجها لفترة ما إلى أن يسمح لك الطبيب بالعودة إلى نظامك الغذائي الطبيعي.

يجب الإشارة إلى أن الأطعمة المحددة التي يجب أن تتجنبها في حمية بلاند ستعتمد على حالتك الصحية وتوصيات الطبيب. [2]

أطعمة مسموحة في حمية بلاند

فيما يلي قائمة بالأطعمة الأساسية التي يمكن تناولها في حمية بلاند: 

  • الزبادي (اللبن) ومنتجات الألبان قليلة الدسم فقط بكميات قليلة مثل الجبن القريش.
  • الخضار المطبوخة أو المعلبة أو المجمدة؛ مثل: مثل فاصوليا خضراء، بطاطا بيضاء أو حلوة، يقطين، سبانخ.
  • عصائر الفاكهة والخضروات.
  • مشروب البابونج.
  • الفاكهة المعلبة أو المطبوخة مع إزالة القشرة والبذور، مثل عصير التفاح أو الخوخ المعلب
  • الحبوب المكررة مثل دقيق الشوفان
  • الخبز، والمقرمشات، والمكرونة المصنوعة من الدقيق الأبيض المكرر، يمكنك اختيار الخالي من الغلوتين
  • اللحوم الخالية من الدهون، مثل الدواجن، والأسماك، المطبوخة على البخار أو المشوية أو المخبوزة.
  • زبدة الجوز.
  • البودنغ والكاسترد.
  • التوفو.
  • الحساء الشفاف
  • زبدة الفول السوداني الكريمية.

طريقة تناول الخضروات والفاكهة في حمية بلاند

  • تجنب تناول الخضروات النيئة، ويجب أن تُطهى فقط على البخار أو مسلوقة مع القليل من الزبدة أو الدهون أو بدونها.
  • من الأفضل تجنب الخضروات المسببة للغازات خاصة الملفوف، والبروكلي، واللفت.
  • اختر الفواكه المطبوخة أو المعلبة، وتجنب الفاكهة الليفية أو التي تحتوي على بذور لأنها تستقر في المعدة لفترة.
  • يمكنك تناول الأفوكادو، والموز، والبطيخ. [3][4]

أطعمة يجب تجنبها في حمية بلاند  

كما ذكرنا تهدف حمية بلاند إلى تحسين صحة الهضم عن طريق تجنب بعض الأطعمة التي تعمل التهاب المعدة والمريء، من أبرزها ما يلي:

  • منتجات الألبان الدهنية، مثل الكريمة المخفوقة أو الآيس كريم عالي الدسم.
  • الأجبان ذات النكهة القوية مثل الشيدر.
  • الخضروات والسلطات النيئة.
  • الأطعمة التي تحتوي على الكثير من السكر؛ مثل: الكعك، والحلوى، والآيس كريم.
  • البذور والمكسرات.
  • الخضروات الصليبية التي قد تسبب الغازات؛ مثل: البروكلي، والملفوف، والقرنبيط، والذرة.
  • فواكه مجففة.
  • الحبوب الكاملة أو النخالة.
  • منتجات الخبز والمكرونة والبسكويت المصنوع من الحبوب الكاملة.
  • المخللات، ومخلل الملفوف (الساوركراوت)، والأطعمة المخمرة.
  • البهارات والتوابل القوية مثل الفلفل الحار والكاري.
  • الثوم.
  • البصل.
  • اللحوم والأسماك كثيرة التوابل أو المدخنة مثل الرنجة.
  • اللحوم القاسية.
  • الأطعمة المقلية أو الدهنية.
  • مشروبات الكافيين.
  • الشوكولاتة.
  • الكاتشب.
  • المايونيز.
  • المشروبات التي تحتوي على الكريمة.
  • صلصات الطماطم والبيتزا.  [3][4]

نصائح يجب اتباعها عند تطبيق حمية بلاند

حمية بلاند تساعد كثيراً في تحسين بعض اضطرابات الجهاز الهضمي، لكن قبل اتباعها يجب مراعاة ما يلي:

  • تناول وجبات صغيرة بشكل متكرر على مدار اليوم.
  • تجنب الأكل قبل ساعتين من الذهاب إلى الفراش.
  • امضغ طعامك ببطء لأن هذا يقلل من ابتلاع الهواء الذي ينتج الغازات.
  • لا تدخن.
  • تتسبب القهوة منزوعة الكافيين في إفراز الحمض لكن الشاي منزوع الكافيين لا بأس به.
  • تجنب شرب الماء مع الوجبات للتأكد من حصولك على ما يكفي من التغذية من طعامك بدلاً من ملء السوائل.
  • اشرب ببطء.
  • قلل أو تجنب منتجات الألبان.
  • يجب تجنب الأدوية التي تحتوي على مادة الأسبرين أو الإيبوبروفين لكن يجب استشارة الطبيب أولاً.
  • إذا كنت تعاني من الغثيان أو قلة الشهية، فحاول تناول وجبات أصغر بشكل متكرر بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة.
  • قد تسبب بعض الأطعمة في حمية بلاند بالإمساك، لذلك يجب شرب الكثير من السوائل على مدار اليوم للمساعدة في تخفيف الإمساك.
  • ركز على اختيار الأطعمة ذات النكهات الخفيفة، وتجنب النكهات والروائح القوية.[3]

تعد حمية بلاند نظاماً غذائياً قصير الأمد من تناول الألياف والمهيجات الأخرى في أمعائك، ليعمل على تحسينها من ثم تعود إلى نظام غني بالألياف تدريجياً للحصول على فوائدها للجسم.