ما هو حلف وارسو ومتى تأسس؟

حلف وارسو، تعريفه.. تأسيسه.. عملياته العسكرية.. انتهاؤه والهيكل الإداري له، وما دور الحرب الباردة في تأسيسه وما علاقته بحلف الناتو؟
الكاتب:منارة دمشق
تاريخ النشر: 18/10/2016
آخر تحديث: 04/10/2017
تم حل حلف وارسو بتاريخ 25/2/1991 ما اعتبر إشارة على انتهاء الحرب الباردة

شكل حلف وارسو علامة من علامات الحرب الباردة التي امتدت بين عامي 1947 و 1990، أنشأه الاتحاد السوفيتي كرد فعل على تشكيل الولايات المتحدة الأمريكية لحلف شمال الأطلسي المعروف بـ (الناتو).

يعد حلف وارسو الذراع العسكرية للاتحاد السوفيتي سابقاً، استخدمه لتحقيق أهدافه السياسية التي عجز عن تحقيقها بالسلم، وعلى الرغم من أن السبب الأساسي لإنشائه كان وجود حلف الناتو بزعامة الولايات المتحدة الأمريكية إلا أن الحلفين لم يتواجها مباشرةً في أي حرب، بل اقتصر المواجهة بينهما على تحشيد الدول لهذا الحلف أو ذاك

1

تعريف حلف وارسو

حلف وارسو، منظمة عسكرية أنشأت بموجب معاهدة وارسو المعروفة بـ (معاهدة الصداقة والتعاون والمساعدة المشتركين) الموقعة في الرابع عشر من شهر أيار/مايو عام 1955، تضم في عضويتها دول أوروبا الشرقية التالية: (الاتحاد السوفيتي، ألبانيا، بلغاريا، بولندا، تشيكوسلوفاكيا، رومانيا، المجر) فيما انضمت ألمانيا الشرقية للحلف في عام 1956.

تأسيس الحلف

خلال الحرب العالمية الثانية نجح الاتحاد السوفييتي في تحرير أوروبا من الاحتلال النازي، لكن بعد انتهاء الحرب لم ينسحب من دول أوروبا الشرقية، وسعى لاستخدام هذه الدول كمنطقة عازلة للدفاع عن الاتحاد السوفيتي ضد محاولات الدول الغربية الهجوم عليه، لذلك وقع الاتحاد السوفييتي مع دول أوروبا الشرقية (بلغاريا، تشيكوسلوفاكيا، المجر، بولندا، ورومانيا) معاهدات ثنائية هدفها تعزيز التعاون والصداقة والمساعدة المتبادلة، كما تحظر هذه المعاهدات على دول أوروبا الشرقية الدخول في علاقات مع الدول المعادية (الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبا الغربية).

بعد تأسيس حلف شمال الأطلسي المعروف بـ (الناتو) في عام 1949، بقي هاجس تسليح ألمانيا يقلق الاتحاد السوفيتي، وبعد تقسيم ألمانيا إلى دولتين شرقية وغربية، وقع الاتحاد السوفيتي اتفاقية أمنية مع كل من ألمانيا الشرقية وبولندا في عام 1949.

وقعت الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها الغربيون اتفاقية لإعادة تسليح ألمانيا الغربية وإدماجها في منظمة حلف شمال الأطلسي، وذلك في أوائل عام 1950، الأمر الذي اعتبره الاتحاد السوفييتي تهديداً حيوياً له، حيث كان هدفه منع انبعاث دولة ألمانية قوية وخصوصاً إذا كانت متحالفة مع الدول الغربية، وفي مسعىً لعرقلة انضمام ألمانيا الغربية لحلف شمال الأطلسي، اقترح ممثل الاتحاد السوفيتي في مؤتمر وزراء الخارجية المنعقد في برلين عام 1954 أمرين:

  • إجراء انتخابات في وقت واحد في كل الولايات الألمانية بهدف توحيدها، شرط أن تكون محايدة وغير مسلحة.
  • توقيع معاهدة عامة حول الأمن الجماعي في أوروبا وتفكيك التكتلات العسكرية الحالية (أي حلف الناتو)..

لكن الدول الغربية رفضت المقترحات السوفيتية، وضموا ألمانيا الغربية لحلف شمال الأطلسي (الناتو) في الخامس من شهر أيار/مايو عام 1955، وهو ما اعتبره الاتحاد السوفيتي تهديداً خاصاً لمصالحه، فاجتمعت دول أوروبا الشرقية (الاتحاد السوفيتي، ألبانيا، بلغاريا، بولندا، تشيكوسلوفاكيا، رومانيا، المجر) وقرروا تشكيل الحلف.

2

مبادئ الحلف والاستراتيجية التي قام عليها

قام الحلف على المبادئ التالية:

  • التعهد بالدفاع المشترك عن أي عضو في الحلف يتعرض للهجوم.
  • عدم التدخل المتبادل في الشؤون الداخلية للدول الأعضاء.
  • احترام السيادة الوطنية والاستقلال السياسي للدول.

هيكله التنظيمي

يتألف الهيكل التنظيمي لحلف وارسو من:

  • المجلس المركزي للحلف، أعلى هيئة لصنع القرار في حلف وارسو، يضم رؤساء دول حلف وارسو، من مهامه تقييم التطورات الدولية التي يمكن أن تؤثر على أمن الدول المتحالفة معها، وضمان تنفيذ أحكام الدفاع عن النفس الجماعية لحلف وارسو.
  • اللجنة الاستشارية السياسية، تهتم بالمسائل السياسية، حيث أسسها المجلس المركزي للحلف في عام 1976، الذي يضم في عضويته وزراء خارجية الدول الأعضاء، مهمتها تقديم توصيات للمجلس المركزي للحلف.
  • القيادة المشتركة للقوات المسلحة للحلف، تسيطر عليها قوات متعددة الجنسيات المعينة، مقرها العاصمة البولندية وارسو، ويتفرع عنها:
    • هيئة الأركان.
    • القائد العام، يسيطر على كل القوات العسكرية المنضوية في الحلف، وله نائب واحد، وكلاهما أي القائد العام ونائبه من الضباط السوفييت حصراً.
    • المجلس العسكري، يضم القائد العام، رئيس هيئة الأركان، ممثلين عن الدول الأعضاء، يتم فيه توزيع المهام والواجبات على الدول الأعضاء، وتبادل الآراء حول الأوضاع السياسية.  

استراتيجية حلف وارسو

كان الدافع الأساسي وراء استراتيجية تشكيل حلف وارسو رغبة الاتحاد السوفيتي السيطرة على وسط وشرق أوروبا، لسبيين:

  • سبب إيديولوجي، انتحل الاتحاد السوفياتي الحق في تحديد الاشتراكية والشيوعية والتصرف كزعيم للحركة الاشتراكية العالمية، فكانت النتيجة الطبيعية لهذه الفكرة ضرورة التدخل إذا تبين أن أي من الدول الأعضاء تنتهك الأفكار الاشتراكية والحزب الشيوعي، الذي جاء صراحة في تصريح الرئيس السوفييتي بريجنيف.
  • سبب جيو استراتيجي، مفاده منع غزو أراضي الاتحاد السوفييتي والدول الأعضاء من قبل القوى الأوروبية الغربية.
3

ميثاق حلف وارسو

تألف ميثاق حلف وارسو من ديباجة وأحد عشر مادة، في أربع نسخ باللغات: (الروسية، البولندية، التشيكية، الألمانية)، كما تضمن الميثاق أن حلف وارسو مفتوحاً لجميع الدول، "بغض النظر عن النظام السياسي والاجتماعي"، شرط موافقة الدول الأعضاء على انضمام هذه الدولة أو تلك، تضمن ميثاق حلف وارسو النقاط التالية:

  • رفض استخدام القوة العسكرية في حل المنازعات الدولية.
  • اعتماد مبدأ التشاور في حال وقوع تهديد خارجي ضد أي دولة من دول الحلف.
  • تعهد الدول الموقعة بعدم الدخول في أي التزامات تتعارض مع التزاماتها داخل الحلف.

كما حصر تطبيق تلك المعاهدة في النطاق الأوروبي وليس خارجه. وعلى عكس حلف الناتو، كانت اتفاقية تأسيس حلف وارسو محدودة الأجل، مدتها عشرين عاماً قابلة للتمديد، وهو ما حصل فعلاً حيث استمر الحلف حتى عام 1975، ثم مدد تلقائياً حتى عام 1985، حيث تم تمديد معاهدة تأسيس الحلف.

4

العمليات العسكرية لحلف وارسو

نفذ حلف وارسو خلال الحرب الباردة العديد من العمليات العسكرية، منها:

  • المجر، اقتحم حلف وارسو بقيادة الاتحاد السوفيتي المجر في عام 1956 وقضى على الثورة التي كانت قد وصلت إلى السلطة، حيث شُكلت حكومة قرر رئيسها إيمري ناجي الانسحاب من الحلف.
  • تشيكوسلوفاكيا، اقتحم حلف وارسو بقيادة الاتحاد السوفيتي تشيكوسلوفاكيا للقضاء على الثورة التي اندلعت هناك في عام 1968، وتمكن من القضاء على الثورة.
5

نهاية حلف وارسو

بدأت نهاية حلف وارسو بين عامي 1989 و 1991، حيث انسحبت بولندا، المجر، تشيكوسلوفاكيا، ألمانيا الشرقية، رومانيا، بلغاريا، من الحلف بعد سقوط حكوماتها الشيوعية بمظاهرات شعبية، وفي الخامس والعشرين من شهر شباط/فبراير عام 1991 أعلن حلف وارسو خلال اجتماع وزراء الدفاع والخارجية الدول الأعضاء في الحلف الذي انعقد في المجر عن إنهاء حلف وارسو وهو ما شكل مؤشراً على انتهاء الحرب الباردة.

في الختام.. شكل حلف وارسو علامة فارقة في التاريخ، فقد تأسس خلال الحرب الباردة وبانتهائه وضعت الحرب الباردة أوزراها معلنة قيام نظام عالمي جديد تتزعمه الولايات المتحدة الأمريكية.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر