أغرب الكروت الحمراء وحالات الطرد

أغرب خمس حالات طرد في عالم كرة القدم
الكاتب:طارق ميري
تاريخ النشر: 17/11/2016
آخر تحديث: 04/01/2017
صورة لحكم أثناء إشهاره البطاقة الحمراء في وجه أحد اللاعبين

يحصل لاعب كرة القدم على بطاقة حمراء من الحكم إما بشكل مباشر، أو  بعد حصوله على بطاقتان صفراء في موقفين مختلفين مما يتوجب من الحكم رفع الحمراء بوجه اللاعب، وطرده خارج ملعب المباراة.

تتنوع الحالات التي يحصل فيها لاعبو كرة القدم على البطاقة الحمراء، والتي قد تكون غالباً لأسباب تتعلق بالسلوك العنيف أو مخالفة قواعد اللعبة، إلا أن الحالات التي سنتحدث عنها اليوم أبعد عن ذلك، فهي تعتبر من أغرب حوادث الطرد التي شهدها تاريخ الساحرة المستدير، وإليكم خمسة مواقف غريبة طُرد فيها اللاعبون:

1

البطاقة الحمراء لآدم لندن على سلوكه المستفز

نال البطاقة الحمراء على سلوكه المستفز

المرتبة الخامسة ذهبت للاعب السويدي آدم ليندن (Adam Lindin Ljungkvist) لاعب فريق (Järna Sk)، وتعتبر هذه الحالة من أغرب حالات الطرد في تاريخ كرة القدم وستذكر كثيراً، حيث قام الحكم بطرد ليندن بعدما اعتبر أن اللاعب السويدي يقوم بسلوك غير رياضي من خلال قيامه بإخراج الغازات بالقرب منه أكثر من مرة، وصرح ليندن بأنه كان يعاني من بعض الألم في معدته، فأخرج الغازات بشكل لا إرادي، أما الحكم فقد اعتبر الأمر متعمداً، ومستفزاً، وغير ملائم من قبل اللاعب، مما جعله يشهر البطاقة الصفراء بوجه ليندن في المرة الأولى، ليعقبها بعد ذلك الحمراء.

2

أندريه بيكي، دفع عضو الفريق الطبي.. فطُرد وغُرم

طرد بيكيه لدفعه أحد أفراد الطاقم الطبي

المرتبة الرابعة نالها مدافع منتخب الكاميرون أندريه بيكي (Andre Bikey)، الذي حصل على البطاقة الحمراء بسبب دفعة لأحد أعضاء الفريق الطبي لمنتخب غانا على أرضية الملعب خلال بطولة كأس الأمم الإفريقية 2008، ليحصل على البطاقة الحمراء على الفور، مما حرمه من المشاركة في المباراة النهائية لمنتخب بلاده أمام المنتخب المصري، وكذلك فإن بيكي غرم بدفع خمسة ألاف جنيه إسترليني.

3

طرد بوير وداير إثر خلاف بين أعضاء نفس الفريق

طرد بسبب خلاف مع زملائه

أما المرتبة الثالثة فكانت من نصيب لاعبي نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي لي بوير، وكيرون داير (Lee Bowyer Kieron Dyer)، اللذان طردا نتيجة تعاركهما بالأيدي أثناء مباراة فريقهم ضد نادي استون فيلا الإنجليزي، فسارع الحكم إلى إخراج الكرت الأحمر  إلى زملاء الفريق الواحد بوير وداير، أما عن سبب الخلاف بينهما، فقد قال داير أن بوير طلب أن يمرر الكرة له أكثر من مرة، لكنه لم يفعل بذلك، بل قام بإعطائها للاعب آخر، فسأل بوير عن ذلك بغضب، فرد رد عليه بعدد من الشتائم، ليبدأ الخلاف والعراك بالأيدي، وبعد طرد اللاعبين استمر الخلاف بينهما في غرفة خلع الملابس قبل أن ينتهي بتدخل زملائهم في الفريق.

4

اشلي فيكرز، سلوك عنيف مخالف للعبة

طرد لسلوكه العنيف

في المرتبة الثانية حل اللاعب الإنجليزي اشلي فيكرز (Ashley Vickers) لاعب نادي دورتشستر الإنجليزي المغمور، فأثناء مباراة فريق اشلي مع نادي اند ووترلوفيل الإنجليزي دخل أحد المشجعين إلى أرضية الملعب متنكراً بملابس شخصية كوميدية، ولم يستطيع رجال الأمن الإمساك بالمشجع، الذي ظل فاراً منهم لمدة ثلاثين ثانية، فقام فيكرز بمساعدتهم بإلقاء القبض على المشجع لمتابعة مجريات المباراة، بعد ذلك قام الحكم بإعطاء البطاقة الحمراء لفيكرز، الذي استغرب الموقف ولم يصدقه، إلا أن اتحاد الكرة اعتبر قرار الحكم صحيحاً؛ معتبراً أن اللاعب ارتكب سلوكاً عنيفاً خالف به قواعد اللعبة.

5

هازارد، طرد بسبب ركل صبي الكرات

الطرد بسبب صبي جمع الكرات في الملعب

في المرتبة الأولى جاء لاعب نادي تشلسي الإنجليزي هازارد (Eden Hazard) الذي حصل على البطاقة الحمراء بعد قيامه بركل صبي الكرات تشارلي (Charlie Morgan) بقدمه أثناء مباراة فريقه ضد نادي سوانسي، مما دفع حكم المباراة إلى إشهار البطاقة الحمراء بوجه هازارد، وطرده من المباراة، لكن اللاعب البلجيكي بعد نهاية اللقاء وهو في غرفة تبديل الملابس لنادي تشلسي؛ قام بالاعتذار من تشارلي بن مارتن مورغان؛ مدير نادي سوانسي.

هكذا.. تعرفنا على أطرف الحالات التي طرد فيها لاعبو كرة القدم، وأكثرها غرابةً، والتي لن تمحى بسهولة من ذاكرة مشجعي اللعبة، كونها مواقف فريدة من نوعها.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر