ديكورات وأثاث غرفة الطعام (السفرة)

قواعد أساسية لتصميم غرفة الطعام او السفرة.. وخطوات إضافية لتزيينها
الكاتب:نادين خليل
تاريخ النشر: 10/12/2016
آخر تحديث: 29/01/2017
محتويات المقال (اختر للانتقال)
  1. تصميم غرفة الطعام
  2. تنسيق أثاث غرفة السفرة
صور لديكورات غرف الطعام او السفرة

يقول المثل: "لا تشاور جائعاً وإن كان فهيماً" فما رأيك عزيزي القارئ أن تضرب العصفورين بحجر واحد وتجمع الاستشارة والطعام على مائدة واحدة؟!

غرفة الطعام هي الغرفة المخصصة لتناول الوجبات وإقامة الولائم وحفلات العشاء العائلية المختلفة، فهي مكان لتجمعات العائلة والجلسات المحببة بين الأصدقاء والمعارف، فما أجمل أن تجتمع مع الأصدقاء والأقرباء في جلسة حميمية حول طاولة من الطعام اللذيذ والكثير من الأحاديث المسلية، فلنتعرف إذاً على غرفة الطعام وكيفية تنسيقها وتصميم ديكورها في منزلك.

1

أساسيات تصميم ديكور غرفة الطعام

من الجميل أن تخصص مكاناً في منزلك لمائدة الطعام، لما لها من أهمية في دحر التعب والجهد الذي يقوم به أفراد العائلة خلال حياتهم اليومية، فيقبل الجميع للمائدة جائعين ومنهكين ومشتاقين للجو العائلي اللطيف والطعام الشهي واللذيذ، لا شك عند تصميمك لديكور غرفة الطعام يجب أن تنتبه إلى الأساسيات الأربعة، ألا وهي:

اختر الأثاث المناسب لحجم غرفة الطعام

غرفة سفرة مناسبة لحجم الغرفة

حيث لا تستطيع أن تختار أثاث غرفة الطعام ذات حجم كبير وضخم لتضعه في غرفة صغيرة المساحة، فتجعل المكان ضيقاً وغير مريح، من السيء أيضاً أن تضع أثاثاً صغيراً في غرفة كبيرة الحجم والمساحة فتفقد روح الدفء والمودة؛ لهذا عليك دائماً أن تأخذ حجم غرفة طعامك بالحسبان وتختار ما يناسبها من الأثاث.

اختر شكل الأثاث بما يناسب تصميم الغرفة

شكل الأثاث يجب أن يتناسق مع الغرفة

لشكل الأثاث أهمية كبيرة في تصميم ديكور الغرفة وتناسقه، فلا يمكنك وضع طاولة طعام مستديرة الشكل في غرفة ذات شكل طوليّ، حيث يجب أن تختار طاولة مستطيلة الشكل تتناسب مع شكل الغرفة لا أن تتناقض معها؛ كذلك الأمر بالنسبة للغرف الدائرية أو المربعة الشكل فكل منها تحتاج إلى ما يناسبها من الأشكال.

اختر قطع الأثاث وطاولة سفرة مناسبة للون الجدران

تناسق الألوان مهم

لا شك أن التناسق هو أهم عنصر من عناصر تصميم الديكور، فكلما زاد تناسق ديكور غرفة طعامك زادت شهيتك، من الجميل أن تختار ألوان أثاث غرفة الطعام متناسقة مع ألوان الجدران، فلا يمكنك أن تدمج ألوان الباستيل الهادئة مع الألوان النارية الصاخبة فذلك حتماً سوف يخلق نوعاً من التضاد والتناقض.

لا تحتاج غرفة الطعام للكثير من الأثاث عادة

قطع قليلة من الأثاث تكفي

أجمل عنصر في غرفة الطعام أنها لا تحتاج إلى الكثير من الأثاث كغيرها من غرف المنزل، فأنت لا تحتاج سوى لطاولة مع عدد من الكراسي، وخزانة لوضع الأطباق إن رغبت.

2

تنسيق أثاث غرفة السفرة

بعد تذكرك القواعد الأساسية لتصميم ديكور غرفة الطعام، سوف نتعرف على بعض الخطوات الأخرى لتحصل على غرفة طعام أنيقة وبغاية الروعة:

كراسي غرفة السفرة

اختاري كراسي مريحة

عليك اختيار الكراسي المريحة والأنيقة المتناسقة مع غرفة طعامك، بالإضافة إلى اختيار عددها تبعاً لعدد أفراد العائلة مع الاحتفاظ بكراسي أخرى تحسباً لوصول أي ضيوف آخرين.

الثريا والأضواء

اختاري أضواء مناسبة

من الجميل أن تضع ثريا أنيقة فوق مائدة الطعام مما يضيف على جلستك ووجبتك ألواناً جميلة ودافئة.

المرآة في غرفة الطعام

المرآة ستظهر المساحة واسعة

تعتبر خدعة جميلة في غرفة الطعام خاصة ذات المساحة الصغيرة منها، حيث يمكنك وضع مرآة قبالة النافذة أو الضوء لتعكس النور على جميع أرجاء الغرفة مع الإحساس بكبر مساحة الغرفة.

الخزانة أو الفاترينا (بوفيه غرفة السفرة)

البوفيه أو الخزانة

وضع خزانة الأطباق النظيفة أو القطع الفنية في غرفة الطعام، فإما أن تتمكن من استخدام الأطباق مباشرة من داخل الغرفة دون ذهابك لإحضارها من المطبخ، وإما تزيد القطع الفنية الموضوعة في الخزانة من جمال الغرفة وأناقتها.

أضيفي الورود والنبات

الورود تفتح الشهية

من الجميل أن تضع باقة من الأزهار المنعشة على مائدة طعامك، فتحصل على رائحة عطرة ومنظر منعش وجميل.

علقي بعض اللوحات الفنية

أضيفي لوحة فنية أنيقة

إن كنت من محبي الفن ومن المهتمين بالرسوم، لما لا تضع لوحة فنية معبرة عن شخصيتك، أو لأحد المشاهير المفضلين لديك في غرفة طعامك؟ فلا شك أن ذلك سيزيدها أناقة ورقيّ.

اختاري مفارش وأغطية مناسبة لطاولة الطعام

اختاري مفارش متناسقة

إذا كنت من محبي الطراز الأوروبي والكلاسيكي، فاذهب حالاً واشتري مفارشاً لطاولة طعامك، حيث يمكنك وضع غطاء لطاولة الطعام يتناسب مع نوعها وشكلها، لتضيف حركة جميلة على غرفة الطعام.

أضيئي بعض الشموع أيضا

الشموع تخلق جوا رومانسيا

إن كنت من الشخصيات الرومانسية والهادئة، أو كنت تقيم حفلة عشاء فاخرة وتريد أن تظهر غرفة طعامك على أحسن حال، فما عليك إلا أن تضع بعضاً من الشموع الأنيقة وتوزعها على طاولتك.

لا تنسي ساعة الحائط

الساعة مهمة أيضا

في حال كنت إنساناً منتظم الوقت، وتهتم جداً باحترام المواعيد، من الجيد أن تضع ساعة حائط على أحد جدران غرفة طعامك، مما يضفي حركة لطيفة على الغرفة ويجعلك تستفيد من حسبان التوقيت بدقة دون سهو أو لهو. 

أخيراً.. تعود فكرة غرفة الطعام إلى القرون الوسطى، حيث تفردت بها طبقة النبلاء الأوربيين، إلى أن انتشرت تلك الفكرة في جميع أنحاء العالم، وتطورت الأذواق في تصميمها واستخدامها، حتى أصبحت تعتبر جزءاً لا يتجزأ من غرف المنزل عند الكثيرين، فأصبح بعضهم يهتم بها وبديكورها كي تكون غرفة مثالية وجيدة في حياتهم اليومية.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر