في العزل المنزلي: 11 نصيحة للحفاظ على الهدوء النفسي في وقت الكورونا

متلازمة توريت

الوسواس القهري: أنواعه وأهم طرق علاجه

  • الأربعاء، 22 يناير 2020 الأربعاء، 22 يناير 2020
الوسواس القهري

الوسواس القهري، يُسمى أيضًا بالاضطراب الوسواسي القهري وهو أحد انواع الاضطرابات النفسية التي ترتبط بالقلق، وتمتاز بأفكار وتهيؤات وسواسية تستحوذ على تفكير الشخص المُصاب بها، بحيث تقوده إلى فعل تصرفات لا إرادية قهرية. فيما يلي سيتم التطرق إلى طريقة تشخيصه وعلاجه بالتفصيل:

ما هو الوسواس القهري؟

هو من أكثر الأمراض العصبية انتشارًا ويُعرف وفقًا لعلم النفس على أنه سيطرة الأفكار السلبية على الشخص المصاب ووقوعه في دائرة المخاوف والهواجس اللامنطقية بشكل دوري، بحيث تُسيطر على تصرفاته وتحول بينه وبين التصرف والعيش بشكل طبيعي، وقد تظهر هذه الأفعال على الجانب الجسمي أو على الجانب العقلي بشكل قهري لا يستطيع الإفلات منه مثل ممارسة عادات بشكل متكرر كتفقد الأشياء، أو أن تسيطر فكرة معينة ع الشخص ولا يستطيع التفكير بغيرها. وعلى الرغم من إدراك المريض لغرابة تصرفاته وعدم نفعها إلا أنه لا يستطيع الإفلات منها لأنه يشعر بتوتر و دافع داخلي للقيام بها مثل غسل اليدين بشكل متكرر، أو تفحص ققل الأبواب والشبابيك، أو الصعوبة التي تواجه الأشخاص في التخلص من الأشياء. عادة ما تؤثر هذه الممارسات سلبًا على الاشخاص المصابين، بحيث تتطلب ما يفوق الساعة يوميًا ليتمكن من القيام بها بشكل متكرر.


ما هو الوسواس القهري

أنواع الوسواس القهري:

 يُقسم الوسواس القهري إلى عدّة أنواع، بعضها البسيط الذي يُمكن السيطرة عليه وبعضها الخطير الذي يُلحق أذى كبير في الشخص المصاب به ومن حوله. فيما يأتي أبرز أنواع الوسواس القهري:

  • وسواس الحرائق القهري: حيث تقود المريض إلى افتعال الحرائق، مما يتسبب بأضرار بالبيئة المحيطة به.
  • وسواس السرقة القهري: يقوم الشخص المُصاب بسرقة ممتلكات الآخرين حتى وإن لم تكن بتلك القيمة التي تُذكر، إذ لا يتمكن من صرف نفسه عن ذلك.
  • وسواس النظافة القهري: يقوم الشخص المريض بهذا النوع من الوسواس بتنظيف الأسطح المُتسخة فور ملاحظتها بالإضافة لغسل اليدين بشكل دوري بعد ملامسته لأي جسم.
  • وسواس الفحص القهري والتأكد من سلامة الأشياء: بحيث يقوم المريض بالفحص المستمر لمعايير السلامة المُحيطة بهم مثل فحص اغلاق الغاز والنوافذ بالإضافة للاحتفاظ بأغراض لا حاجة لها.
  • وسواس الجنس القهري: تسيطر على المريض بهذا النوع من الوسواس القهري الأفكار والرغبة الجنسية، بحيث يُصبح لا مانع لديه من ممارسة الجنس مع أي شخص يُوافق على ذلك دون التفكير في العواقب والأمراض المترتبة على ذلك الفعل.


تشخيص الوسواس القهري

تشخيص الوسواس القهري:

يتضمن تشخيص اضطراب الوسواس القهري ما يأتي:

  • تشخيص الوسواس القهري البدني: تُستخدم هذه الطريقة لاستبعاد المشكلات الأخرى التي قد تكون سبب في ظهور هذه الأعراض.
  • تشخيص الوسواس القهري النفسي: يتضمن ذلك مناقشة المشاعر والأفكار والأعراض وأنماط السلوك، وقد يتم التحدث مع عائلة المصاب أو أحد أصدقائه بعد الاستئذان منه للتأكد من صحة التشخيص بشكل دقيق.
  • تشخيص الوسواس القهري المخبري: يتم التأكد في التشخيص المخبري من وظائف الغدة الدرقية والكشف عن تناول الكحول والمخدرات وعمل  فحص الدم العام المعروف بـCBC، وذلك بحسب Mayoclinic.

علاج الوسواس القهري:

تعد عملية علاج الوسواس القهري معقدة وغير سهلة على الإطلاق، و قد لا يقود علاج الوسواس القهري للشفاء التام، ولكن يُساعد المريض على السيطرة على الأعراض المرافقة للمرض، والتحكم في تصرفاته، وهنالك نوعين للعلاج، هما كالآتي:

  • علاج الوسواس القهري النفسي: يتم ذلك بتعريض المصاب إلى المواقف التي تُخيفه وتُقلقه لمساعدته على التعامل معها والتفكير نحوها بطريقة مختلفة وضبط ردة فعله وتقليل الخوف المبالغ فيه نحوها.
  • علاج الوسواس القهري الطبي: ويكون ذلك بوصف الطبيب المختص أدوية خاصة بالاكتئاب والتي تعمل على تقليل حدة الاعراض القهرية وتزيد من نسبة الهرمونات التي تكون منخفضة عند الأشخاص المصابين بالوسواس القهري. وتتضمن مضادات الاكتئاب الفعالة لعلاج الوسواس القهري ما يلي:
    - كلوميبرامين (Anafranil) للبالغين والأطفال 10 سنوات وما فوق.
    - فلوكستين (بروزاك) للبالغين والأطفال 7 سنوات فما فوق.
    - فلوفوكسامين للبالغين والأطفال 8 سنوات فما فوق.
    - الباروكستين (Paxil ، Pexeva) للبالغين فقط.
    - سيرترالين (Zoloft) للبالغين والأطفال 6 سنوات فأكثر.

أسباب الوسواس القهري:

 لا يوجد سبب معين لمرض الإضطرابات الوسواس القهري، ولكن يُعتقد بأن العوامل الوراثية والبيئة المحيطة تُساهم في ذلك، ومن الأسباب الأخرى له:

  • المشكلات الاجتماعية المتكررة التي تُواجه المريض.
  • الإصابة بمشكلات صحية مُزمنة يصعب علاجها.
  • شعور الشخص بالإحباط وفقدانه الراحة النفسية والجسدية.
  • اختلالات في العمليات الكيميائية في الجسم.
  • الأمراض النفسية والاكتئاب.
  • تفكير المريض في شيء معين بشكل طويل مما يجعل الشيء وسواسًا له.
  • ضعف الطبيعة البشرية التي تجعل الأفراد ينجرون وراء وساوسهم ورغباتهم.
  • العدوى من الأفراد المحيطين، خصوصًا عندما يكون الشخص شديد التاثر بالآخرين.


أسباب الوسواس القهري

أعراض الوسواس القهري:

تظهر الأعراض على شكل تصرفات متكررة تقتحم حياة الشخص وتُسيطر عليه، وتقسم الأعراض إلى قسمين:

أعراض وسواسية تتمثل بـ:

  • حالات الشك المرضية، بحيث يشك المريض بعدة أمور غير منطقية، كالشك بإغلاق الأبواب والنوافذ مما يؤدي إلى تأكد الفرد عدة مرات من من إغلاقهما.
  • اقتحام الأفكار العدوانية التي تدور حول إيذاء الآخرين تفكير الشخص المريض والسيطرة عليه.
  • الشعور بضرورة الدقة بالترتيب المبالغ فيه للأشياء.
  • الخوف من الإصابة بالأمراض بمجرد ملامسته للأشياء من حوله.

أعراض سلوكية وتكون بـ:

  • غسل اليدين بصورة دورية مما يؤدي لجفاف اليدين وتشقق الجلد.
  • قيام الشخص بعملية العد والحساب بشكل قهري.
  • التأكد من ترتيب الأشياء بنمط معين.

تمارين لعلاج الوسواس القهري:

يكون العلاج السلوكي للوسواس القهري عن طريق عمل تمارين مُعينة للسيطرة على السلوكيات المرافقة للأفكار الوسواسية، وهي كما يلي:

العلاج الذاتي: وهو علاج لا يحتاج لطبيب مثل: التمارين الرياضية وتمارين الاسترخاء.

العلاج النفسي: وهذا النوع يحتاج لطبيب مختص، بحيث تعمل الجلسات على تخفيف الأعراض وشدتها مثل العلاج بالقبول والالتزام الذي يقوم على قبول التوتر والقلق في الحياة وتعلم كيفية التعامل معه عن طريق آداء عدة تمارين مع الطبيب المختص، تُحفز القدرة على التحكم بالسلوكيات.

التعرض ومنع الاستجابة: يُعتبر من أنواع العلاج السلوكي المعرفي، بحيث يتم تعريض المُصاب لمحفزات التوتر وتعليمه كيفية التعامل مع هذه المحفزات.

بعد التطرق للوسواس القهري، وتشخيصه وطرق علاجه، ننصحك بمراجعة الطبيب المُختص إذا ما لاحظت أحد الأعراض المذكورة أعلاه قد ظهرت عليك أو على أحد أفراد عائلتك، تجنبًا لتفاقم المرض والتحكم بالسولوكيات الناتجة عنه.