الكارنيفور دايت ما هو نظامه وفوائده وتجاربه

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 25 أغسطس 2021
الكارنيفور دايت ما هو نظامه وفوائده وتجاربه
مقالات ذات صلة
فوائد النظام النباتي وأضراره
فوائد مكعبات الثلج للبشرة وصفاتها وتجارب استخدامها
فوائد صابونة الكركم للبشرة طريقة صنعها من المنزل وتجاربها

مؤخراً بدأت الكارنيفور دايت تبرز إلى الساحة الصحية مع ادعاءات بكونها الحمية المثالية لفقدان الوزن، ولكن قبل أن تقرر اتباعها للتخلص من الدهون المتراكمة على البطن، ألا يجب أن تعلم أولاً ما إن كانت الكارنيفور دايت مفيدة حقاً أم مجرّد بدعة غير صحية؟ هذا ما ستتعرف عليه في مقال اليوم.

ما هو نظام الكارنيفور؟

رغم عدم وجود أي تعريف موحد للإجابة على سؤال ما هو نظام الكارنيفور، يمكن القول بأنّ الكارنيفور دايت عبارة عن نظام غذائي يتضمّن تناول الأطعمة ذات المصادر الحيوانية فقط، ولكنّه لا يأتي مع قواعد ثابتة تحدّد أحجام الحصص الغذائية أو توقيت تناول الوجبات أو مقدار السعرات الحرارية فهو يترك لك حرية الاختيار. [1]

تجارب دايت الكارنيفور

بالنسبة للبعض تكون التجارب الشخصية أصدق دليل على فوائد ومضار الدايت، وفيما يلي بعض الأمثلة عن تجارب دايت الكارنيفور:

  • تجارب رجيم كارنيفور مع ريتشارد: قبل تجربة دايت الكارنيفور حاول ريتشارد فقدان الوزن لوقت طويل عبر اتّباع حمية قليلة السعرات، وانتقل بعدها لحمية الكيتو حتى توقف فقدان الوزن لديه، بعد ذلك بدأ بالحمية كتجربة لمدة شهر واحد وما حصل عليه كان فقدان المزيد من الدهون وجسم رشيق وتناقص الشهية لتناول الطعام مع تحسن الهضم. [2]
  • تجارب دايت الكارنيفور مع رشاد: كان رشاد يتّبع نظاماً خضرياً بالكامل لمدة سنتين لأسباب صحية، ولكنّه قرّر تجربة دايت الكارنيفور بعد سماعه عنه عبر بودكاست، ما حصده رشاد كان تحسن حالة النقرس التي كان مصاباً بها وقّلة المشاكل الهضمية كالانتفاخ إضافة لزيادة قدراته الذهنيّة. [3]

فوائد نظام الكارنيفور

ما تزال الدراسات على فوائد نظام الكارنيفور غير كافية حتى الآن، ولكنّ مناصري هذا النظام يدعون أنّ اتباعه يعود على الفرد بالعديد من الفوائد الصحية المختلفة [4]:

  • تحسين صحة الجهاز الهضمي: اتباع نظام الكارنيفور يعني عدم الحصول على كمية كبيرة من الألياف وهو ما قد يؤدي وفقاً لبعض الدراسات إلى تقليل الانتفاخ الناتج عن هضم البكتيريا لبعض أشكال الألياف في الأمعاء وحل مشكلة الإمساك بدى بعض الأشخاص.
  • تحسين صحة القلب: تشير بعض التقارير إلى أنّ اتباع نظام الكارنيفور يزيد من نسبة الكوليسترول المفيد في الجسم ويقلل من الكولسترول السيء مما يحسن من صحة القلب، ولكن هذه الدراسات ما زالت غير حاسمة وخاصة مع وجود دراسات أخرى متباينة بهذا الخصوص.
  • زيادة مستويات التستوستيرون للرجال: بيّنت بعض الدراسات أنّ اتباع نظام غذائي قائم على المنتجات الحيوانية يقلل من انخفاض مستويات التستوستيرون الناتج عن التقدم في السن.
  • تقليل حساسية الأنسولين: اتباع نظام الكارنيفور يعني التوقف عن تناول الكربوهيدرات وبالتالي تخفيض مستويات السكر في الدم، هذا يؤدي بدوره لاستقرار مستويات السكر في الدم وخفض خطر الإصابة بمرض السكري.

الفرق بين الكيتو والكارنيفور

بالرغم من أنّ كلاً من الكيتو والكارنيفور يوصيان بتناول الدهون والبروتين، إلا أنّ نظام الكارنيفور يمنع متبعيه من تناول كافة الأطعمة النباتية، مما يعني عدم الحصول على أي كربوهيدرات إطلاقاً. في المقابل يشجّع نظام الكيتو على تناول كمياتٍ كبيرة من الخضار طالما أنّها لا تجعلك تتجاوز الحد المسموح من الكربوهيدرات اليومية (50 غرام من الكربوهيدرات على الأكثر).

في الكيتو أيضاً يكون التركيز الأكبر على زيادة نسبة الدهون والحصول على معظم السعرات الحرارية منها، أما نظام الكارنيفور فيشجع على تناول الكثير من الدهون والبروتين معاً طالما أنهما يكونان من مصادر حيوانية. وأخيراً أنت لست بحاجة إلى حساب النسب أثناء اتباع نظام الكارنيفور على عكس نظام الكيتو الذي يتطلب أن تأتي 60% من السعرات من الدهون و30% منها من البروتين و10% من الكربوهيدرات. [5]

أطعمة مسموحة في الكارنيفور

الأمور بسيطة عند اتباع نظام الكارنيفور، كل ما عليك فعله هو الالتزام بتناول اللحوم والمنتجات الحيوانية الأخرى، عادةً ما يتم تفضيل تناول اللحوم الحمراء وخصوصاً لحم الأضلع المليء بالدهن ويعتبر أفضل الخيارات، عموماً تندرج الخيارات التالية تحت عنوان الأطعمة المسموحة في الكارنيفور [4]:

  • لحوم الدواجن
  • البيض
  • لحوم الأعضاء الداخلية مثل لحم الكبد أو القلب أو الكلى
  • نقي العظام
  • السمك
  • الزبدة الحيوانية
  • اللحوم المصنعة
  • منتجات الألبان مثل الجبنة واللبن (يفضل بكميات صغيرة واختيار الأنواع قليلة اللاكتوز)

في المقابل تتضمن قائمة الممنوعات في الكارنيفور:

المشروبات المسموحة في الكارنيفور

قد تكون قائمة المشروبات المسموحة في الكارنيفور محدودةً بعض الشيء، وذلك بسبب طبيعة النظام القائمة على الابتعاد عن الأطعمة النباتية: 

  • الماء
  • مرق العظم
  • القهوة والشاي (مع محاولة التوقف عن شربهما)
  • شرب الحليب (بكميات قليلة واختيار نوع قليل اللاكتوز)

أضرار نظام الكارنيفور

أضرار نظام الكارنيفور هي الأخرى غير واضحة تماماً، وذلك لعدم وجود دراسات كافية وطويلة الأمد على تأثيرات الحمية، وبالتالي فإنّ ما يمكن قوله هو أنّ الأضرار تختلف بين استخدام نظام الكارنيفور بهدف فقدان الوزن لفترة معينة أو من أجل علاج حالة مناعة ذاتية أو التهاب ويرتبط أيضاً بالمدة الزمنية التي تستمر فيها باتباع الحمية. أضرار نظام الكارنيفور المحتملة قد تتضمن [7]:  

في الختام.. قد لا يكون اتباع نظام الكارنيفور مضراً بالنسبة للكثيرين، وقد يحمل معه أيضاً العديد من الفوائد الصحية إضافة لفقدان الوزن، ولكن من المهم أن تضع اعتباراً لحالتك الصحية قبل اتباعه وخاصة إن كنت تعاني من بعض الأمراض المزمنة كارتفاع ضغط الدم نظراً لكون أثر هذا النظام الغذائي قد يكون شديد الضرر عليك.