الفنانة المصرية سعاد حسني

سندريلا الشاشة العربية.. فنانة متميزة، نشأتها.. حياتها.. وأعمالها
الكاتب:منارة دمشق
تاريخ النشر: 02/12/2016
آخر تحديث: 31/01/2017
صورة للفنانة المصرية سعاد حسني

ممثلة ومغنية مصرية من أصول دمشقية، لقبت بسندريلا الشاشة العربية، شاركت في العديد من الأفلام السينمائية.. إنها سعاد حسني.

عملت الفنانة سعاد حسني ثلاثين عاماً في المجال الفني، وشكلت قصة موتها جدلاً لم يحسم حتى الآن مفاده؛ هل كانت وفاتها انتحاراً أم قتلاً وما هوية القاتل المفترض.

1

تلقت سعاد تعليمياً منزلياً وكان ترتيبها العاشر بين أخوتها

ولدت سعاد محمد كمال حسني البابا المعروفة بـ (سعاد حسني) في حي بولاق بالعاصمة المصرية القاهرة في السادس والعشرين من شهر كانون الثاني/يناير عام 1943، والدها الخطاط العربي الشهير محمد كمال حسني البابا، جدها حسني البابا كان مغنياً معروفاً في دمشق، والدتها جوهرة محمد حسن.

كان ترتيب سعاد حسني العاشر بين إخوتها، لديها ستة عشر أخاً وأختاً، من بينهم شقيقتين هما (كوثر، صباح)، إضافةً لثماني أخوة من أبيها منهم أربعة ذكور وأربع إناث، وست أخوة من أمها منهم ثلاثة ذكور، وثلاث إناث، من أشهر أخواتها من أبيها محمد كمال حسين البابا المغنية نجاة الصغيرة، وقد انفصلت والدة سعاد حسني جوهرة محمد حسن عن والدها محمد كمال حسين البابا عندما كانت في الخامسة من عمرها، فاقترنت الأم بالزوج الثاني عبد المنعم حافظ مفتش التربية والتعليم، وفي حضانتها بناتها الثلاث (كوثر، سعاد، صباح)، لم تدخل سعاد مدارس نظامية واقتصر تعليمها على البيت، كان أول لقاء بينها وبين عمها الفنان السوري أنور البابا عام 1963 في منزل الفنان اللبناني محمد شامل.

حياتها سعاد حسني الشخصية

بدأت حياة الفنانة سعاد حسني العاطفية بشائعة زواجها من الفنان عبد الحليم حافظ والتي لم تثبت صحتها حتى الآن، كما تزوجت الفنانة سعاد حسني عدة زيجات، من:

  1. المصور والمخرج صلاح كريم، بين عامي 1968- 1969، حيث قيل أن سبب الطلاق هو رغبة صلاح كريم باستغلال شهرتها.
  2. علي بدرخان ابن المخرج أحمد بدرخان، بين عامي 1970- 1980، حيث طلبت سعاد حسني الطلاق بسبب خيانة زوجها.
  3. زكي فطين عبد الوهاب ابن (ليلى مراد والمخرج فطين عبد الوهاب)، حيث استمر زواجهما عدة أشهر فقط، وذلك في عام 1981، وقيل أن سبب الطلاق معارضة ليلى مراد لهذا الزواج.
  4. السيناريست ماهر عواد، تزوجته في عام 1987، حيث توفيت وهي على ذمته. 
2

أعمال سعاد حسني وأفلامها

بدأت سعاد حسني مشوارها الفني في عام 1959 بفيلم حسن ونعيمة، وأنهته بفيلم الراعي والنساء في عام 1991، حيث مثّلت في أكثر من ثمانين فيلماً، كما مثلت مسلسلاً تلفزيونياً واحداً (هو وهي)، بالإضافة لثمانية مسلسلات إذاعية، من أبرز أعمالها:

  • حسن ونعيمة، في عام 1959، إلى جانب عدد من الفنانين المصريين أبرزهم: (محمود السباعي، وداد حمدي، ليلى فهمي)، والفيلم من تأليف عبد الرحمن الخميسي، وإخراج هنري بركات.
  • غراميات امرأة، في عام 1960، إلى جانب عدد من الفنانين المصريين، أبرزهم: (كمال الشناوي، سميرة أحمد، أحمد رمزي، عبد المنعم إبراهيم، فردوس محمد)، والفيلم من تأليف عبد المنعم مدبولي، وإخراج طلبة رضوان.
  • البنات والصيف، في عام 1960، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (عبد الحليم حافظ، زيزي البدراوي، يوسف فخر الدين، أحمد يحيى)، والفيلم من تأليف علي الزرقاوي، وإخراج فطين عبد الوهاب.
  • إشاعة حب، في عام 1960، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (عمر الشريف، يوسف وهبي، عبد المنعم إبراهيم، هند رستم)، والفيلم من تأليف محمد أبو يوسف وعلي الزرقاوي، وإخراج فطين عبد الوهاب.
  • مال ونساء، في عام 1960، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (صلاح ذو الفقار، يوسف وهبي، أمينة رزق)ـ، والفيلم من تأليف وإخراج حسن الإمام.
  • ثلاث رجال وامرأة، في عام 1960، إلى جانب مجموعة من الفنانين، أبرزهم: (صباح من لبنان، كمال الشناوي، محمد عبد القدوس، عبد السلام النابلسي)، والفيلم من تأليف نيروز عبد الملك، وإخراج حلمي حليم.
  • أعز الحبايب، في عام 1961، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (أمينة رزق، زكي رستم، شكري سرحان، شريفة ماهر)، والفيلم من تأليف عمر جميعي، وإخراج يوسف معلوف.
  • السبع بنات، في عام 1961، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (نادية لطفي، زيزي البدراوي، حسين رياض، أحمد مظهر، عبد السلام النابلسي)، والفيلم من تأليف نيروز عبد الملك، وإخراج عاطف سالم.
  • السفيرة عزيزة، في عام 1961، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (شكري سرحان، عدلي كاسب، وداد حمدي، عبدالمنعم إبراهيم، عبدالمنعم سعودي)، والفيلم من تأليف أمين يوسف غراب ، وإخراج طلبة رضوان.
  • ما فيش تفاهم، في عام 1961، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (حسن يوسف، حسين رياض، علوية جميل، نبيلة عبيد، زينات صدقي)، والفيلم من تأليف نيروز عبد الملك وإخراج عاطف سالم.
  • لماذا أعيش، في عام 1961، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (شكري سرحان، محسن سرحان، زوزو نبيل، كمال صلاح الدين، نجوى فؤاد)، والفيلم من تأليف عبد الغني قمر، وإخراج إبراهيم عمارة.
  • هاء3، في عام 1961، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (رشدي أباظة، ماهر العطار، نجوى فؤاد، محمد جمال، طروب)، والفيلم من تأليف صلاح إبراهيم، وإخراج عباس كامل.
  • الضوء الخافت، في عام 1961، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (أحمد كظهر، شويكار، رجاء الجداوي، صلاح مظمي، إحسان شريف)، من تأليف أحمد مظهر، وإخراج فطين عبد الوهاب.
  • الأشقياء الثلاثة، في عام 1962، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (ناهد سمير، فايق بهجت، شكري سرحان، أحمد رمزي، يوسف فخر الدين)، والفيلم من تأليف نجيب اسكندر وإخراج رؤوف كامل.
  • غصن الزيتون، في عام 1962، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (أحمد مظهر، عمر الحريري، عبد المنعم إبراهيم)، قصة الفيلم مأخوذة من رواية للكاتب محمد عبد الحليم عبد الله بنفس الاسم، أخرج الفيلم السيد بدير.
  • صراع مع الملائكة، في عام 1962، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (حسن يوسف، صلاح سرحان، توفيق الدقن، صلاح نظمي، سميحة توفيق)، والفيلم من تأليف وإخراج حسن توفيق.
  • موعد في البرج، في عام 1963، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (فؤاد المهندس، صلاح ذو الفقار، أحمد شوقي، ثريا حلمي، زين العشماوي)، والفيلم من تأليف وإخراج عز الدين ذو الفقار.
  • من غير ميعاد، في عام 1963، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (محرم فؤاد، نادية لطفي، محمد سلطان، فاخر فاخر، خيرية أحمد)، والفيلم من تأليف يوسف عيسى، وإخراج أحمد ضياء الدين.
  • الساحرة الصغيرة، في عام 1963، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (رشدي أباظة، مديحة يسري، فؤاد المهندس، سعيد أبو بكر، أنور مدكور)، والفيلم من تأليف محمود اسماعيل، وإخراج نيازي مصطفى.
  • سر الهاربة، في عام 1963، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (شكري سرحان، كمال الشناوي، نجاح سلام، ثريا فخري، محمود المليجي)، والفيلم من تأليف حسن رشاد وإخراج حسام الدين مصطفى.
  • عائلة زيزي، في عام 1963، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (فؤاد المهندس، إكرام عزو، عقيلة راتب، أحمد رمزي، ليلى شعير)، والفيلم من تأليف السيد بدير وإخراج فطين عبد الوهاب.
  • الجريمة الضاحكة، في عام 1963، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (أحمد مظهر، محمود المليجي، عبدالمنعم إبراهيم، ميمي شكي، محمد رضا)، والفيلم من تأليف عبد العزيز سلام، وإخراج نجدي حافظ.
  • شقاوة بنات، في عام 1963، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (أحمد رمزي، يوسف فخر الدين، نوال أبو الفتوح، حسن فايق، عدلي كاسب)، والفيلم من تأليف عدلي المولد، وإخراج حسام الدين مصطفى.
  • العريس يصل غداً، في عام 1964، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (أحمد رمزي، فؤاد المهندس، ليلى شعير، عماد حمدي، مديحة يسري)، والفيلم من تأليف وإخراج نيازي مصطفى.
  • أول حب، في عام 1964، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (محمد إدريس، يوسف فخر الدين، محمد رضا، وجيه صدقي، عزيزة حلمي)، من تأليف أحمد البيه، والفيلم من إخراج عبد الرحمن شريف.
  • العزاب الثلاثة، في عام 1964، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (عادل مأمون، حسن يوسف، عبدالمنعم إبراهيم، محمد الموجي، مديحة سالم)، والفيلم من تأليف محمد أبو يوسف، وإخراج محمود فريد.
  • لعبة الحب والزواج، في عام 1964، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (فريد شوقي، محمد رضا، سمير صبري، سهير البابلي، ليلى فهمي)، والفيلم من تأليف بهجت قمر، وإخراج نيازي مصطفى.
  • الطريق، في عام 1964، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (شادية،، رشدي أباظة، تحية كاريوكا، محمد توفيق، حسن البارودي)، والفيلم عن رواية للكاتب نجيب محفوظ عنوانها (الرواية)، أخرج الفيلم حسام الدين مصطفى.
  • المراهقان، في عام 1964، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (يحيى شاهين، عماد حمدي، ليلى طاهر، ماري منيب، عبدالمنعم إبراهيم)، والفيلم من تأليف وإخراج سيف الدين شوكت.
  • قصة جواز، في عام 1965، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (شكري سرحان، ماري منيب، أمينة رزق، حسن يوسف، حسن فايق)، والفيلم من تأليف محمد عثمان، وإخراج جمال عمار.
  • للرجال فقط، في عام 1965، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (سهير مجدي، آمال رمزي، إيهاب نافع، حسن يوسف، نادية لطفي)، والفيلم من تأليف وإخراج محمود ذو الفقار.
  • الثلاثة يحبونها، في عام 1965، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (حسن يوسف، ناهد شريف، يوسف شعبان، يوسف فخر الدين، سعد قطب)، والفيلم من تأليف أمين يوسف غراب، وإخراج محمود ذو الفقار.
  • جناب السفير، في عام 1966، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (رشدي أباظة، فؤاد المهندس، سهير البابلي، عادل أدهم، زوزو ماض)، والفيلم من تأليف عبد الحي أديب، وإخراج نيازي مصطفى.
  • المغامرون الثلاثة، في عام 1966، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (أحمد رمزي، حسن يوسف، محمد عوض، عبدالغني قمر، محمد رضا)، والفيلم من تأليف بهجت قمر، وإخراج حسام الدين مصطفى.
  • شقة الطلبة، في عام 1966، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (أحمد رمزي، حسن يوسف، محمد عوض، نجوى فؤاد، عبدالمنعم مدبولي)، والفيلم من تأليف أبو السعود الإيباري، وإخراج طلبة رضوان.
  • القاهرة 30، في عام 1966، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (أحمد مظهر، حمدي أحمد، عبدالمنعم إبراهيم، توفيق الدقن، عبدالعزيز مكيوي)، والفيلم من تأليف نجيب محفوظ، وإخراج صلاح أبو سيف.
  • مبكى العشاق، في عام 1966، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (رشدي أباظة، يوسف شعبان، شويكار، سهير الباروني، فايزة فؤاد)، والفيلم من تأليف يوسف السباعي، وإخراج حسن الصيفي.
  • شقاوة رجالة، في عام 1966، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (رشدي أباظة، أحمد رمزي، محمد عوض، عدلي كاسب، وداد حمدي)، والفيلم من تأليف أحمد الملا، وإخراج حسام الدين مصطفى.
  • صغيرة على الحب، في عام 1966، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (رشدي أباظة، نور الدمرداش، نادية الجندي، زينب صدقي، عدلي كاسب)، والفيلم من تأليف ادلز جونسون، وإخراج نيازي مصطفى.
  • فارس بن حمدان، في عام 1966، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (فريد شوقي، محمود مرسي، عادل أدهم، ليلى فوزي، شمس البارودي)، والفيلم من تأليف محمد أبو يوسف، وإخراج نيازي مصطفى.
  • ليلة الزفاف، في عام 1966، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (أحمد مظهر، أحمد رمزي، حسين رياض، عقيلة راتب، شمس البارودي)، والفيلم من تأليف توفيق الحكيم، وإخراج هنري بركات.
  • اللقاء الثاني، في عام 1967، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (كمال ياسين، سهير مجدي، زهرة العلا، خديجة محمود، أحمد مظهر)، والفيلم من تأليف محمد عثمان، وإخراج حسن الصيفي.
  • شباب مجنون جداً، في عام 1967، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (أحمد رمزي، أمين الهنيدي، ميمي شكيب، جورج سيدهم، الضيف أحمد)، والفيلم من تأليف عبد الحي أديب، وإخراج نيازي مصطفى.
  • الزوجة الثانية، في عام 1967، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (شكري سرحان، سناء جميل، صلاح منصور، سهير المرشدي، عبدالمنعم إبراهيم)، والفيلم من تأليف أحمد رشدي صالح، وإخراج صلاح أبو سيف.
  • بابا عايز كدة، في عام 1968، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (رشدي أباظة، محمد عوض، نوال أبو الفتوح، ميمي شكيب، آمال رمزي)، والفيلم من تأليف عبد الحي أديب، وإخراج مصطفى جمال الدين.
  • حواء والقرد، في عام 1968، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (محمد عوض، ميمي شكيب، محمد رضا، عبدالمنعم مدبولي، صلاح نظمي)، والفيلم من تأليف عبد الحي أديب، وإخراج نيازي مصطفى.
  • حكاية 3 بنات، في عام 1968، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (حسين اسماعيل، علية عبدالمنعم، نادية سيف النصر، فيفي يوسف، عادل إمام، محمد رضا)، والفيلم من تأليف السيد يدير، وإخراج عبد الفتاح مدبولي.
  • حلوة وشقية، في عام 1968، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (محمد عوض، عادل إمام، محمد رضا، حسن مصطفى، عبدالمنعم مدبولي)، والفيلم من تأليف عباس كامل وحسين عبد النبي، وإخراج عيسى كرامة.
  • الناس والنيل، في عام 1968، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (عزت العلايلي، حسين اسماعيل، سيف عبد الرحمن، توفيق الدقن)، والفيلم من تأليف كل من (حسن فؤاد، تفولاي فيجروفسكي)، وإخراج يوسف شاهين.
  • الست الناظرة، في عام 1968، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (شكري سرحان، زهرة العلا، عماد حمدي، زوزو نبيل، ماجدة الخطيب)، والفيلم من تأليف محمد علي أحمد، وإخراج أحمد ضياء الدين.
  • التلميذة والأستاذ، في عام 1968، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (عبدالمنعم مدبولي، شكري سرحان، علية عبدالمنعم، نادية عزت، جمالات زايد)، والفيلم من تأليف كل من (عدلي المولد، عبد الفتاح السيد)، وإخراج أحمد ضياء الدين.
  • الزواج على الطريقة الحديثة، في عام 1968، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (حسن يوسف، الضيف أحمد، سمير غانم، جورج سيدهم، محمد رضا)، والفيلم من تأليف وإخراج صلاح كريم.
  • نار الحب، في عام 1968، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (حسن يوسف، جوليا ضو، فيليب عقيقي، ماري داود، محمد السيد)، والفيلم من تأليف مصطفى محمود، وإخراج فاروق عجرمة.
  • بئر الحرمان، في عام 1969، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (نور الشريف، محمود المليجي، مريم فخر الدين، محيي إسماعيل، صلاح نظمي)، والفيلم من تأليف إحسان عبد القدوس، وإخراج كمال الشيخ.
  • فتاة الاستعراض، في عام 1969، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (حسن يوسف، عادل إمام، عبدالمنعم مدبولي، السيد راضي، فيفي يوسف)، والفيلم من تأليف محمد أبو يوسف، وإخراج محمود ذو الفقار.
  • شيء من العذاب، في عام 1969، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (حسن يوسف، يحيى شاهين، عبدالمنعم مدبولي، فاروق إبراهيم، محمد الديب)، والفيلم من تأليف أحمد رجب، وإخراج صلاح أبو سيف.
  • الحب الضائع، في عام 1970،إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (رشدي أباظة، زبيدة ثروتـ علي بن عيادـ محمود المليجي، حسن مصطفى)، والفيلم من تأليف طه حسين، وإخراج هنري بركات.
  • الاختيار، في عام 1970، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (عزت العلايلي، يوسف وهبي، سعد أردش، عبدالقادر حسين، علي الشريف)، والفيلم من تأليف نجيب محفوظ، وإخراج يوسف شاهين.
  • غروب وشروق، في عام 1970، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (رشدي أباظة، صلاح ذو الفقار، محمود المليجي، إبراهيم خان، صلاح نظمي)، والفيلم من تأليف جمال حماد، وإخراج كمال الشيخ.
  • زوجتي والكلب، في عام 1971. إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (محمود مرسي، نور الشريف، عبدالمنعم أبو الفتوح، شفيق محمود، حسن حسين)، والفيلم من تأليف وإخراج سعيد مرزوق.
  • الخوف، في عام 1972، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (نور الشريف، أحمد أباظة، زيزي مصطفى، حسن حسين ،فيفي عبده)، والفيلم من تأليف كل من (سعيد مرزوق، مصطفى كامل)، وإخراج سعيد مرزوق.
  • خلي بالك من زوزو، في عام 1972، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (حسين فهمي، عزة شريف، تحية كاريوكا، سمير غانم، شاهيناز طه (شاهيناز))، والفيلم من تأليف صلاح جاهين، وإخراج حسن الإمام.
  • أين عقلي، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (محمود ياسين، رشدي أباظة، عماد حمدي، سعيد صالح، مصطفى فهمي)، والفيلم من تأليف إحسان عبد القدوس، وإخراج عاطف سالم.
  • الحب الذي كان، إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (محمود ياسين، إيهاب نافع، محمود المليجي، آمال زايد، زهرة العلا)، والفيلم من تأليف رأفت الميهي، وإخراج علي بدرخان.
  • غرباء، في عام 1973. إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (ناهد سمير، شكري سرحان، عزت العلايلي،، عزيزة راشد محمد السبع)، والفيلم من تأليف وإخراج سعد عرفة.
  • أميرة حبي أنا، في عام 1974. إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (حسين فهمي، سهير البابلي، عماد حمدي، كريمة مختار، سمير غانم)، والفيلم من تأليف كل من (حسن الإمام، ممدوح الليثي)، وإخراج حسين محمود.
  • الكرنك، في عام 1975. إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (نور الشريف، كمال الشناوي، فريد شوقي، شويكار، صلاح ذو الفقار)، والفيلم من تأليف نجيب محفوظ، وإخراج علي بدرخان.
  • على من نطلق الرصاص، في عام 1975. إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (محمود ياسين، عزت العلايلي، مجدي وهبة، جميل راتب، أحمد توفيق)، والفيلم من تأليف رأفت الميهي، وإخراج كمال الشيخ.
  • شفيقة ومتولي، في عام 1979. إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (أحمد مظهر، محمود عبدالعزيز، أحمد زكي، جميل راتب، ملك الجمل)، والفيلم من تأليف شوقي عبد الحكيم، وإخراج علي بدرخان.
  • المتوحشة، في عام 1979. إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (محمود عبدالعزيز، ليلى فوزي، توفيق الدقن، رجاء حسين، عبدالرحمن أبو زهرة)، والفيلم من تأليف كل من (صلاح جاهين، إبراهيم الموجي)، وإخراج كل من (سمير سيف، علي عرابي).
  • موعد على العشاء، في عام 1981. إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (حسين فهمي، أحمد زكي، زوزو ماضي، رجاء الجداوي، إجلال زكي)، والفيلم من تأليف وإخراج محمد خان.
  • أهل القمة، في عام 1981. إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (نور الشريف، عزت العلايلي، عمر الحريري، عايدة رياض، نادية رفيق)، من تأليف نجيب محفوظ، وإخراج علي بدرخان.
  • المشبوه، في عام 1981. إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (عادل إمام، سعيد صالح، فاروق الفيشاوي، فؤاد أحمد، علي الشريف)، والفيلم من تأليف إبراهيم الموجي، وإخراج سمير سيف.
  • غريب في بيتي، في عام 1982. إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (نور الشريف، حسن مصطفى، نبيلة السيد، سيف الله مختار)، من تأليف وحيد حامد، وإخراج سمير سيف.
  • القادسية، في عام 1982. إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين والعرب، أبرزهم: (عزت العلايلي، شذى سالم، ليلى طاهر، حسن الجندي، هالة شوكت(من سورية))، والفيلم من تأليف كل من محفوظ عبد الرحمن، صلاح أبو سيف، وإخراج صلاح أبو سيف.
  • حب في الزنزانة، في عام 1983. إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (عادل إمام، يحيى الفخراني، جميل راتب، عبدالمنعم مدبولي، علي الشريف)، من تأليف وإخراج محمد فاضل.
  • أفغانستان لماذا؟، في عام 1985. إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (عبدالله غيث، شون كونري، ارين باباس، محمد مجد)، والفيلم من تأليف محمود موسى، وإخراج عبد الله المصباحي.
  • الجوع، في عام 1986. إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (محمود عبدالعزيز، يسرا، عبدالعزيز مخيون، سناء يونس، ثريا حلمي)، والفيلم من تأليف نجيب محفوظ، وإخراج علي بدرخان.
  • عصفور في الشرق، في عام 1986. إلى جانب مجموعة من الفنانين الجوائز، أبرزهم: (توفيق الحكيم، نور الشريف، إليزابيث جارد، أميدو، محمد خيري)، والفيلم من تأليف توفيق الحكيم، وإخراج يوسف فرنسيس.
  • الدرجة الثالثة، في عام 1988. إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (أحمد زكي، جميل راتب، سناء يونس، أحمد راتب، عبدالعظيم عبدالحق)، والفيلم من تأليف ماهر عواد، وإخراج شريف عرفة.
  • الراعي والنساء، في عام 1991. إلى جانب مجموعة من الفنانين المصريين، أبرزهم: (أحمد زكي، يسرا، نادية الجندي، محمود حميدة، سهير المرشدي، حنان الترك)، والفيلم منقول عن قصة أجنبية عنوانها (جزيرة الماعز)، والفيلم من إخراج علي بدرخان.

تكريمات حصت عليها سعاد حسني

 حصلت الفنانة سعاد حسني خلال مسيرتها الفنية على العديد من الجوائز، منها:

  • أفضل ممثلة من المهرجان القومي الأول للأفلام الروائية في عام 1971 عن دورها في فيلم (غروب وشروق).
  • جائزة من وزارة الثقافة المصرية خمس مرات عن أفلام: (الزوجة الثانية، غروب وشروق، أين عقلي، الكرنك، شفيقة ومتولي).
  • أفضل ممثلة من جمعية الفيلم المصري خمس مرات عن أدوارها في أفلام: (أين عقلي، الكرنك، شفيقة ومتولي، موعد على العشاء، حب في الزنزانة).
  • جائزة من مهرجان الإسكندرية عن فيلم (الراعي والنساء) في عام 1991.
  • أفضل ممثلة من جمعية فن السينما عن فيلم (الراعي والنساء) في عام 1991.
  • شهادة تقدير من الرئيس الأسبق لمصر أنور السادات في عيد الفن عام 1979، تقديراً لعطائها الفني.
  • أفضل ممثلة من وزارة الإعلام المصرية عام 1987 في عيد التلفزيون عن دورها في مسلسل (هو وهي).
3

من غير المعروف حتى اليوم.. هل انتحرت أم قُتلت؟!

سافرت الفنانة سعاد حسني إلى العاصمة البريطانية لندن في عام 1995 لتلقي العلاج بعد أن كانت تعاني من آلام في الظهر، وبعد خروجها من المستشفى بأيام توفيت إثر سقوطها من شرفة منزل أحد أصدقائها في الثاني والعشرين من شهر حزيران/ يونيو عام 2001، مما أثار الجدل حول سبب وفاتها، هل انتحرت بإلقاء نفسها من الشرفة أم أن هناك من دفعها من على الشرفة؟ هل توفيت نتيجة سقوطها من الشرفة أم أنها ماتت قبل ذلك؟ حتى الآن لم تثبت صحة أياً من هذه الأقاويل بالدليل القاطع.

في الختام.. شكلت الفنانة سعاد حسني علامة فارقة في الدراما المصرية والعربية نتيجة العدد الكبير من الأفلام التي شاركت فيها، لتكون بحق "سندريلا الشاشة العربية" أو كما يحلو للبعض وصفها بـ "سندريلا السينما المصرية" حيث بقيت محفورة في ذهن جمهورها من خلال أعمالها وقصة موتها.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر