الفرق بين حمل البنت وحمل الولد

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الجمعة، 26 فبراير 2021
الفرق بين حمل البنت وحمل الولد
مقالات ذات صلة
حبوب الغثيان للحامل ومحاذير استخدامها خلال فترة الحمل
شد البطن بعد الولادة الطبيعية والقيصرية
حبوب غثيان الحمل أنواعها وأضرارها ومتى يمكن أن تستخدم

بالتأكيد كل حامل تريد أن تعرف جنس الجنين الذي تحمل هل هو صبي أو بنت، رافقينا في هذا المقال لتعرفي أكثر عن الفرق بين حمل البنت وحمل الولد.

الفرق بين حمل البنت والولد طبياً

هناك فرق بين حمل البنت والولد طبياً، وهذا لا يعتمد على الأعراض أو حكايات الجدات بل على الطرق العليمة التالية [1]:

  • فحص الدم: يمكنك إجراء فحص الدم بعد حوالي تسعة أسابيع من الحمل لفحص الحمض النووي للجنين، وتستغرق النتيجة أسبوع كي تظهر، وبذلك يكشف عن جنس الجنين من جهة، ومدى إصابته بمتلازمة داون والحالات الوراثية الأخرى من جهة أخرى.
  • اختبار الزغابات المشيمية أو بزل السلى: يمكن أخذ عينات الزغابات المشيمية في الأسبوع الحادي عشر أو الثالث عشر من الحمل، وهذه الطريقة يمكن أن تتنبأ بجنس الجنين بدقة تصل إلى 99 في المئة، إلا أنها تحمل مخاطر وقد تسبب الإجهاض لذا لا ينصح بها إلا لاستبعاد الأمراض الوراثية.
  • الفرق بين حمل البنت والولد في السونار: الطريقة الأكثر موثوقية هي السونار أو التصوير بالأمواج فوق الصوتية بين الأسبوع الثامن عشر والأسبوع السادس والعشرين من الحمل، فإذا كانت الأعضاء التناسلية ذكرية فالجنين صبياً وإذا شاهدت الأعضاء التناسلية أنثوية فالجنين أنثى، وتتراوح دقة هذه الطريقة بين 90 في المئة و95 في المئة.

الفرق بين حمل البنت والولد في الشهور الأولى

هناك عدد من العوامل التي يمكن خلالها تحديد جنس المولود ولداً كان أم بنتاً، ولكن هذه العوامل معظمها من حكايا الجدات وليست مثبتة علمياً وهذه العوامل هي [1]:

  • معدل ضربات قلب الجنين: إذا كان معدل ضربات قلب الجنين أقل من 140 نبضة في الدقيقة فجنينك ولداً، وإذا كان معدل ضربات قلب الجنين أكثر من 140 نبضة في الدقيقة فجنينك بنتاً.
  • غثيان الصباح: هناك من يعتقد أن غثيان الصباح مرتبطاً بجنس المولود، فإذا كان جنس الجنين صبياً يكون معدل غثيان الصباح أقل مما لو كان الجنين بنتاً، وهو غير مثبت علمياً.
  • شعر الحامل وبشرتها: هناك من يربط بين الشعر اللامع والبشرة المشرقة وجنس المولود، فيقول إن بشرتك تكون جميلة وشعرك سميك ولامع أثناء الحمل فجنينك صبياً أما إذا كانت بشرتك أقل جمالاً من السابق وشعرك قليل الكثافة فجنينك أنثى.
  • شكل الحمل: البعض يعتقد أن هناك علاقة بين شكل الحمل من جهة وجنس الجنين من جهة أخرى، فإذا كان الوزن الذي تكتسبينه أثناء الحمل في البطن والبطن بارز إلى الأمام فالجنين ولداً، أما إذا كان الوزن الذي تكتسبينه أثناء الحمل في الوركين فأنت تحملين فتاة في أحشائك.
  • الطعام وجنس المولود: إذا كنت تشتهين الطعام المالح، فهذا يعني وفقاً للمعتقدات الشائعة أنك حاملاً بولد، أما إذا كنت تشتهين الحلويات فأنت حاملاً ببنت.
  • الشهية للطعام وجنس المولود: يبدو أن القصة القديمة التي تقول أن الحامل بصبي تأكل الكثير من الطعام مقارنة بالحامل ببنت صحيحة، حيث أفادت دراسة أمريكية أن 244 امرأة اختبرت، في المتوسط​​، كانت النساء الحوامل بصبي أكثر تناولاً للطعام من النساء اللواتي حملن بفتاة.
  • توضع الجنين في جسمك: هناك من يربط بين طريقة تموضع الجنين في جسمك وجنسه، فإذا كان الجنين متموضعاً في البطن فهو بنت، وإذا كان متموضعاً في أسفل البطن أقرب إلى الحوض فهو ولد.
  • خاتم الزواج وجنس المولود: اربطي خاتمك بقطعة من الخيط وأمسكيه أمام بطنك، إذا كان يتأرجح للخلف والأمام، فهو ولد، ولكن إذا كان يدور في دوائر، فهو بنت.
  • اختبار درجة حموضة البول: هذه طريقة شائعة لتحديد جنس المولود، حيث تخلطين بولك بمسحوق التنظيف مثل: (Draino)، فإذا تحوّل لون البول إلى اللون الأخضر فالجنين بنت، وإذا كان لون البول أزرقاً فالجنين صبياً، ولكن لا ينصح باستخدام هذه الطريقة لأن الروائح والأبخرة التي تنتج عن هذا الخليط قد تضر بك.
  • مخطط الولادة الصيني: تتطلب هذه الطريقة في تحديد جنس المولود عمر الأم وشهر الحمل، ولكن هذه الطريقة غير مثبتة علمياً فإذا كان الحمل توأماً صبياً وبنتاً فقد بدأ الحمل بهما في الشهر ذاته وكان عمرك ذاته، بالتالي فهذا المقياس غير صحيح.
  • المفتاح وجنس المولود: البعض يعتقد أن وضع مفتاح أمامك والطلب منك حمله سيحدد جنس جنينك، ولكن كيف؟ يقول المقتنعون بهذه الفكرة: إذا أمسكتِ المفتاح من الجهة العريضة بدلاً من الجزء الضيق الطويل، فجنينك ولد، وإذا أمسكتِ المفتاح من الجزء الضيق الطويل فالجنين بنت.
  • حدس الأم: كل امرأة حامل لديها حدس، فقلبها يخبرها إن كان الجنين الذي تنتظره صبياً أم بنتاً، حيث أثبتت دراسة جديدة للعلماء أن غريزة الحوامل أثبتت في أغلب الأحيان أنها صحيحة بنسبة 70 %.
  • اختبارات الجنس دون وصفة طبية: هذه الاختبارات متوفرة مثل Chemist Warehouse))، من المفترض أن تكون هذه المنتجات قادرة على إخبارك بجنس طفلك في الأسبوع العاشر من الحمل.

الفرق بين حمل البنت والولد في الشهور الأخيرة

على الرغم من أنه في معظم الحالات جنس المولود قد تحدد، إلا أن هناك فرقاً بين حمل البنت والولد في الشهور الأخيرة وهذا الفرق يظهر فيما يلي [2] [3] [4]:

  • معدل ضربات قلب الجنين: فإذا كانت دقات قلب جنينك سريعة في الشهور الأخيرة فالجنين بنتاً، وإذا كانت بطيئة نوعاً ما فالجنين صبياً.
  • التغيرات المزاجية: إذا كان مزاجك متقلباً فجنينك بنتاً، وإذا كان مزاجك شبه مستقر فجنيينك ولداً.
  • توضع زيادة وزن الحامل: فإذا تركزت زيادة الوزن في في البطن والبطن بارز إلى الأمام فالجنين ولداً، أما إذا كان الوزن الذي تكتسبينه أثناء الحمل في الوركين فأنت تحملين فتاة في أحشائك.
  • بشرة الحامل وشعرها: إذا كانت بشرتك دهنية وشعرك باهتاً فمولودك ولداً، أما إذا كانت بشرتك أقل جمالاً من السابق وشعرك قليل الكثافة فجنينك أنثى.
  • وضعيّة الجنين: عند وصولك للأسبوع 32 من الحمل، وكان جنينك لا يزال رأسه للأعلى، وقدميه للأسفل، فهو بنتاً، وإذا لم يكن مقعداً فالجنين صبياً.
  • النّسيان: إذا كنت تنسين الأشياء البسيطة مثل كلمة سر موبايلك فهذا دليل على أنك حامل ببنت، وإذا كانت ذاكرتك قوية فأنت حامل بولد.
  • سكّري الحمل: إذا أصبت بسكري الحمل فعلى الأغلب أنت حامل بولد، أما إذا لم تصابي به فمولودك بنتاً.

قد لا يكون جنس المولود مهماً بقدر أهمية أن يكون سليماً معافى، ولكن يبقى الفضول خو الفضول والأهم من كل ذلك أن تدركي أن حكايات الجدات ليست مؤشراً كافياً لتحديد نس المولود حيث تبقى للطرق العلمية أهميتها وفاعليتها الأكبر.