العناية بالشعر منخفض المسامية

  • تاريخ النشر: الأحد، 01 مايو 2022
العناية بالشعر منخفض المسامية
مقالات ذات صلة
العناية بالشعر بعد الاستحمام
العناية بالشعر الدهني
العناية بالشعر والبشرة

هل يعاني شعرك من الهيشان واللون الباهت، هل يجف شعرك بصعوبة بعد الاستحمام، أو تواجه صعوبة في ترطيب خصلات شعرك، قد تدل تلك العلامات على الشعر منخفض المسامية.

تختلف طريقة العناية بالشعر تبعاً لمسامية الشعر لديك، إذ توجد منها عدة درجات مرتبطة بالجزء الخارجي من الشعرة، لذا دعنا نتعرف سوياً في السطور التالية على طبيعة الشعر منخفض المسامية، وأهم خصائصه، وكيف تعرف أن لديك هذا النوع من المسامية، وكيف تعتني به.

الشعر منخفض المسامية  

الشعر منخفض المسامية (بالإنجليزية: Low Porosity Hair) هو الشعر الذي يملك بنية لا تسمح بسهولة امتصاص الرطوبة أي الشعر يميل إلى صد الرطوبة؛ لأن قشور الطبقة الخارجية للشعر متداخلة بإحكام ولا توجد فراغات تمر خلالها الرطوبة والزيوت، وعندما تتمكن من التغلغل فيه يحتفظ بها قدر الإمكان. [1]

إذ نجد أن مصطلح مسامية الشعر يدل على قدرة الشعر على امتصاص الرطوبة والاحتفاظ بها، فالشعر يتكون من خلايا مرتبة بنمط مميز في ثلاث طبقات:[1]

  •  البشرة: هي الطبقة الخارجية التي تغلف الشعرة، وتتكون من قشور صغيرة تتداخل مع بعضها البعض كقطع البلاط المتراصة بجانب بعضها على أسطح المنازل.
  • القشرة أو اللحاء: هي الطبقة الوسطى والأكثر سمكاً، تحتوي على بروتينات وأصباغ ليفية تعطي الشعر لونه المميز.
  • اللب: يمثل الطبقة المركزية الأعمق من جذع الشعرة.

لذا تتعلق مسامية الشعر بالجزء الخارجي من الشعرة تحديداً البشرة، بناء على مدى تداخل القشور الصغيرة المكونة للطبقة الخارجية، لتنقسم إلى:[2]

  • الشعر منخفض المسامية.
  • الشعر معتدل المسامية.
  • الشعر عالي المسامية.

خصائص الشعر منخفض المسامية 

يُقال أن الشعر منخفض المسامية يكون غالباً شعراً صحياً، لكن ما يحتاجه رئيسياً المساعدة في الترطيب والعناية، وقد يكون أحياناً أكثر صعوبة في المعالجة والتصفيف، ويتميز بخصائص بارزة تشمل التالي: [1] [2]

  • يمتص الماء ببطء شديد أي يحتاج الشخص إلى وقت ليشعر بأن شعره مشبع بالماء مقارنة بالشعر معتدل وعالي المسامية.
  • يستغرق وقتاً طويلاً ليجف في الهواء بعد الاستحمام تصل إلى اليوم التالي، حتى عند استخدام مجفف الشعر قد يستغرق وقتاً أطول مما هو عليه بالنسبة للآخرين ممن لديهم نفس سمك وطول الشعر.
  • قد لا يتشابك الشعر منخفض المسامية بسهولة لكنه يميل حتماً إلى الهيشان واللون الباهت.
  • تميل منتجات الشعر المختلفة من الزيوت للشعر والماسكات إلى البقاء على الشعر بدلاً من امتصاصها، أي عند وضع زيت أو مرطب على أطراف شعرك، تجدها ما زالت عليه حتى بعد مرور نصف ساعة في الأقل.
  • غالباً عندما تمرر شعرة بين أصبعين ستجدها ملساء إلى حد بعيد، وليس بها نتوءات كما في الشعر عالي المسامية.
  • تشعر أحياناً بأنه دهنياً، ومعظم الوقت متراكم عليه الأوساخ؛ نتيجة صعوبة تنظيفه واختراق مسامه.

أسباب انخفاض مسامية الشعر 

قد يعود انخفاض مسامية الشعر إلى أحد العوامل التالية:[2]

  • عوامل وراثية جينية.
  • عوامل خارجية كطريقة تمشيطك للشعر، والعلاجات التي توضع عليه، ونوع الشامبو المستخدم.

لكن استخدام الحرارة والمواد الكيميائية والصبغات على الشعر غالباً لا تسبب انخفاض المسامية، بل عندما تتسبب الحرارة في إتلاف طبقة البشرة الخاصة بالشعر فمن المرجح أن ترتفع مسامية الشعر.

اختبار تحديد الشعر منخفض المسامية 

قبل أن نتعرف إلى روتين العناية بالشعر منخفض المسامية، يجب أن تتحقق من درجة مسامية الشعر لديك، وذلك بواسطة اختبارات الشعر التالية:

اختبار الطفو 

 تؤخذ شعرة رأس جافة نظيفة ويتم إسقاطها في كوب يحتوي على ماء معتدل الحرارة، وتتم مراقبة الشعرة عدة دقائق، ومن ثم:[1]

  • إذا ظلت الشعرة طافية على السطح أو استقرت أسفله بقليل يكون شعرك منخفض المسامية.
  • إذا بدأت الشعرة تغوص ببطء يكون الشعر معتدل المسامية.
  • إذا غرقت الشعرة واستقرت في قاع الكوب يكون الشعر عالي المسامية.

اختبار العطور 

 يجلس الشخص في مكان ممتلئ بروائح العطور مدة زمنية لا تقل عن نصف ساعة، ومن ثم:[2]

  • إذا لم تتغير رائحة الشعر عند خروجه من المكان يكون الشعر منخفض المسامية.
  • إذا اكتسب الشعر رائحة خفيفة يكون معتدل المسامية.
  • إذا اكتسب الشعر رائحة المكان بعمق عند خروجه منه يكون الشعر عالي المسامية.

طرق العناية بالشعر منخفض المسامية 

تتكون الطريقة المثالية في الاعتناء بالشعر مهما كانت درجة مساميته من جوانب عدة تبدأ من اختيار المنتجات المناسبة ومعرفة استخدامها بصورة سليمة، إلى تبني العادات الصحية وتجنب العادات التي قد تُهلك الشعر.

استخدام الشامبو المناسب

يعد اختيار الشامبو المناسب لشعرك الركيزة الأساسية في العناية به، وهنا سيكون أفضل رهان لك هو الشامبو الذي لا يترك كثير من الرواسب، ويحتوي على مواد منظفة خفيفة على الشعر بالإضافة إلى مواد مرطبة، لذا ينصح الخبراء بأن تبحث عن منتجات الشامبو التي تحتوي على: [1]

  • العسل.
  • الجلسرين.
  • البكتين.
  • الصبار.

لأن تلك المكونات تجعل الشامبو يخترق بشرة الشعر بسهولة أكبر من المنتجات التي تحتوي على الزيوت ومشتقاتها، إذ تكسر جزيئات الشامبو الروابط الموجودة بين جزيئات البروتين في طبقة الشعر الخارجية؛ مما يسمح للمرطبات بأن تتغلغل إلى الداخل.

ثم تقوم تلك المرطبات بسحب الرطوبة من البيئة المحيطة والاحتفاظ بها في مسام الشعر، وهذا بدوره قد يمنع تساقط الشعر منخفض المسامية من الجفاف. وإليكِ بعض الاختيارات المتاحة التي يتوفر فيها تلك الصفات؛ مثل: [2] [3]

  • شامبو كينكي كيرلي بالترطيب الطبيعي الخالي من السلفات اللطيف لدرجة أنه يمكن استخدامه يومياً.
  • شامبو نيتروجينا المضاد لتراكم الأوساخ شامبو التنظيف العميق يستخدم مرة أسبوعياً، ويتميز بقدرة عجيبة في تفتيت كل المتراكم من منتجات وزيوت قديمة على الشعر منخفض المسامية.

طريقة استخدام البلسم 

قد يحتاج الشعر منخفض المسامية إلى تطبيق البلسم بطريقة مختلفة حتى تصل إلى الفائدة القصوى منه، إذ ينصح الخبراء بالتالي: [3] [2]

  • تخفيف البلسم بقليل من الماء عند تطبيقه، إذ قد يجعله ذلك أكثر قابلية للامتصاص من مسام الشعر.
  • قد يحتاج الشعر إلى ترطيب إضافي في بعض الحالات، لذا قد يكون مفيداً أن تزيد كمية البلسم.
  • يمكنك أن تساعد البلسم في أداء وظيفته المرطبة باستخدام جهاز البخار على الشعر، أو غطاء حراري.
  • الابتعاد عن أنواع البلسم التي تحتوي على بروتين، إذ قد تزيد من خطر تكسر الشعر؛ لأنها تميل إلى سحب الرطوبة من فروة الرأس.

كمية منتجات العناية المستخدمة   

قد تعتقد أن زيادة كمية تطبيق المنتج يزيد من فرصة اختراقه، لكن حقيقاً استخدام كمية كبيرة من منتج العناية بالشعر منخفض المسامية أو استخدام أكثر من منتج في الوقت ذاته قد يزيد الوضع سوءاً؛ لأن تلك المنتجات لن تستطيع أن تتغلغل في بشرة الشعرة وتتراكم تدريجياً.

لذا الحل المثالي هو استخدام المنتجات التي تحتوي على التركيبة المناسبة للشعر منخفض المسامية بكمية معتدلة، وقد يكون من الأفضل دائماً أن تستخدمها على شعر مبللاً ودافئاً لتخترق مسام الشعر أسرع. [3]

استخدام الحرارة في تطبيق المنتجات 

تمثل الحرارة أداة قوية لفتح بشرة الشعرة، وهو ركن أساسي خلال العناية بالشعر منخفض المسامية، فما الفائدة من ترطيب شعرك بالبلسم ومنتجات العناية الأخرى دون أن تكون قشرة شعرك مفتوحة، ويتم ذلك باستخدام:

  • الماء الدافئ أثناء الاستحمام لفتح بشرة الشعر، ثم تقوم بتطبيق البلسم المنظف العميق، وقد يكون من الأفضل الانتهاء بالماء البارد حتى تغلق المسام مجدداً وتحافظ على الرطوبة بداخلها.
  • أغطية الرأس الحرارية المصممة خصيصاً لفتح مسام الجلد.
  • قد يكون كافياً أحياناً أن تستخدم غطاء استحمام بسيط، أو حتى منشفة دافئة.
  • توجيه مجفف الشعر المثبت على درجة حرارة منخفضة بطريقة غير مباشرة على الشعر عند تطبيق منتجات العناية خاصة المرطبات.
  • يعد جهاز البخار حلاً سحرياً فعالاً لترطيب الشعر، وزيادة كفاءة منتجات الترطيب، فعندما تكون جزيئات الماء في شكل بخار تتحرك بسرعة أكبر من جزيئات الماء السائل وتخترق الشعر بسهولة أكبر. [3] [4]

زيوت الشعر منخفض المسامية 

قد تكون الزيوت سلاح ذي حدين عندما نتحدث عن الشعر منخفض المسامية، إذ يجب هنا أن نستخدم الزيوت الخفيفة التي تخترق مسام الشعر بسهولة لترطيبه وتغذيته، ويمكن تطبيقها في صورة حمام زيت أو ماسك ترطيب أسبوعياً، والزيوت الخفيفة في الوزن؛ مثل:[3] [4]

  • زيت اللوز.
  • زيت الأرجان.
  • زيت بذور العنب.
  • زيت الجوجوبا.
  • زيت الباباسو. 

التنظيف المستمر 

كما علمنا أن الشعر منخفض المسامية لا يمتص منتجات العناية بسهولة، فتتراكم عليه مكونة قشرة مزعجة تدمر صحة وجمال شعرك، لذا ينصح الخبراء بأن: [4]  

  • المواظبة على تنظيف الشعر أولاً بأول باستخدام الشامبو المناسب.
  • غسل الشعر جيداً كل ثلاثة أيام إذا كنت تتبع روتين غسل الشعر بالبلسم.
  • الاتجاه دائماً نحو تطبيق المنتجات الخفيفة؛ مثل: سيرومات الشعر، ومنتجات حليب الترطيب.
  • التحقق من أن جميع المنتجات التي تستخدمها تعتمد على الماء في تركيبها؛ حتى تخترق بسهولة الطبقة الخارجية من الشعر ولا تتراكم عليه.
  • يمكن استخدام جل التصفيف بالعسل والزنجبيل الذي لا يتراكم على الشعر يومياً.   

غسول خل التفاح المخفف 

قد يكون الصديق المنزلي الأمثل لكل من يعاني شعر منخفض المسامية، فهو:

  • يعيد توازن فروة الرأس.
  • يجعل الشعر أكثر قوة ولمعاناً.
  • يقضي بفاعلية على كل المنتجات المتراكمة على خصلات شعرك.
  • يتخلص من القشرة المتراكمة على فروة رأسك.

إذ نجد أن كل ما عليك فعله هو إضافة ملعقة كبيرة من خل التفاح على كوب ماء، ثم تمزج الخليط جيداً ويدلك به الشعر عدة دقائق ثم يشطف بالماء جيداً، ويفضل أن تكون تلك الخطوة بعد غسل الشعر بالشامبو. [4] [5]

ممنوعات الشعر منخفض المسامية 

دعنا نتعرف سوياً إلى قائمة من أهم ما يجب أن تتجنبه إذا كان شعرك منخفض المسامية، وتشمل:  [4] [5]

  • تجنب السيليكون: يشكل طبقة كارهة للماء على خصلات شعرك تعمل كحاجز لترطيبه، لذا يجب أن تتأكد أن الشامبو أو منتجات العناية المستخدمة لا تحتوي على تلك المادة.
  • تجنب المنتجات الثقيلة: قد تكون منتجات الشعر التي تحتوي على زبدة الشيا، أو الزيوت الثقيلة، أو الكريمات خياراً ممتازاً للشعر عالي المسامية، لكن تكون مصدر تعذيب للشعر منخفض المسامية فهي لن تُمتص غالباً، وتتراكم مع مرور الوقت، وتعطيك شعوراً بأن شعرك لزج وكثيف على الفور.
  • استخدام غطاء وسادة قطني: قد يدمر هذا مجهوداتك في العناية بشعرك، فلن يتسبب الغطاء القطني في تكسر شعرك فقط، لكن أيضاً يسحب الرطوبة منه، لذا يفضل استخدام غطاء وسادة من الساتان أو الحرير.
  • منتجات البروتين: قد تسبب ماسكات البروتين التي تحتوي على البيض، أو الزبادي، أو المايونيز في تدمير الشعر منخفض المسامية؛ نظراً لأنها تكون ثقيلة على مسام فروة الشعر لكي يمتصها، كما تتسبب في جفاف الشعر وتكسيره.
  • بلسم" Leave in": هو البلسم المصنوع خصيصاً حتى يوضع على الشعر مدة طويلة دون أن يشطف بالماء، هذا النوع لا يصلح لأصحاب الشعر منخفض المسامية، بل يفضل تطبيق بديل مناسب من مرطب خفيف الوزن، أو الزيوت الخفيفة التي ذكرناها، أو منتجات الحليب للعناية بالشعر.

قد يبدو للبعض أن العناية بالشعر منخفض المسامية أمراً صعب المنال، لكن حقيقة الأمر أبسط مما يكون فهو يتبلور في اختيار المنتجات الخفيفة المناسبة التي تخترق الشعر بسهولة، والابتعاد عن كل ما يثقل فروة رأسك ويتراكم عليها، ومن المفضل دائماً الاستعانة بالخبراء قبل اتباع روتين عناية مخصص.