الصدفية عند الأطفال أشكالها وعلاج كل نوع منها

  • تاريخ النشر: الخميس، 28 أكتوبر 2021
الصدفية عند الأطفال أشكالها وعلاج كل نوع منها
مقالات ذات صلة
ما هي صدفية الأظافر أعراضها وعلاجها
علاج صدفية الشعر وما هي أسبابها
التهابات الرحم بكافة أشكالها مع العلاج

تتنوع وتتعدد الإصابات والأمراض الجلدية التي يمكن أن نصاب بها من حيث الشدة والأعراض، وبعضها يكون حالة ومرض دائم وبعضها يكون مرض مؤقت، والبعض الآخر قد يمر بمراحل اشتداد ومراحل هجوع.

والصدفية هو أحد هذه الأمراض والحالات الجلدية التي يمكن أن تتظاهر بكل الأعمار، وعندما تبدأ بالظهور عند الأطفال فهي تعرف بالصدفية عند الأطفال، فما هي الصدفية عند الأطفال وما أشكالها وعلاجها.

الصدفية عند الأطفال

تعرف الصدفية (Psoriasis) أو الصداف بأنها حالة ومرض جلدي مزمن يتظاهر بشكل أساسي بظهور بقع جلدية حمراء وسميكة ومتقشرة في أنحاء مختلفة من الجسم، في الوجه واليدين وعلى المفاصل، وتختلف هذه البقع من حيث الحجم من مكان لآخر.

بشكل عام فإن 40% من المرضى المصابين بالصدفية تظهر الأعراض لديهم قبل عمر 16 سنة، في حين أن 10% تبدأ أعراض الصدفية بالظهور قبل سن 10 سنوات [1].

أسباب الصدفية عند الأطفال

الآلية الحقيقة التي تسبب ظهور مرض الصدفية عند الأطفال والبالغين غير مفهومة بشكل كامل وواضح، لكن السبب الأساسي المحرض لظهور الصدفية هو اضطراب في مناعة الجسم، حيث يحدث خلل في الجهاز المناعي المسؤول عن الدفاع عن الجسم، هذا الخلل يجعل الخلايا المناعية في الجسم تهاجم خلايا الجسم الطبيعية.

عندما يحدث التهاب في الجلد على سبيل المثال، تهاجم الخلايا منطقة الالتهاب ومعها خلايا الجلد الطبيعية في المنطقة عن طريق الخطأ نتيجة هذا الخلل الحاصل، فيحصل احمرار في الجلد والتهاب وزيادة لتكاثر الخلايا الجلدية وتظهر اللويحات الجلدية السميكة، لذلك يصنف مرض الصدفية بأنه أحد أمراض المناعة الذاتية، وهناك دور للوراثة والمورثات في ظهور هذا المرض.

وعلى الرغم من أن السبب غير مفهوم بشكل واضح، إلا أن هناك مجموعة من العوامل التي تحرض وتساهم في ظهور الصدفية عند الأطفال وهي [2]:

  • الانتانات: حيث أن تكرار الإصابة بالتهاب البلعوم الجرثومي والالتهابات الجلدية يحرض ظهور الصدفية.
  • إصابات الجلد المتكررة: كما في حالات الإصابة بالجروح المتكررة أو عضات البعوض وغيرها.
  • التوتر والضغط النفسي.
  • عوامل جوية كالطقس الجاف أو شديد البرودة.
  • تناول بعض الأدوية.

أعراض الصدفية عند الرضع

نظراً لوجود أنماط وأشكال مختلفة تتظاهر من خلالها الصدفية عند الأطفال فإن الأعراض تتنوع وتختلف، لكن هناك مجموعة من الأعراض العامة التي تظهر عند الرضع والأطفال المصابين بالصدفية وأهم هذه الأعراض [3]:

  1. لويحات مرتفعة عن سطح الجلد، هذه اللويحات تكون حمراء ومغطاة بطبقة قشرية بيضاء أو فضية اللون، وتكون مسببة للحكة والألم.
  2. احمرار واحساس بالحكة والحرق في المناطق المحيطة باللويحات.
  3. احمرار في مناطق الطيات الجلدية، مثل منطقة العانة والوجه الخلفي للركبة.
  4. جلد جاف ومتشقق.
  5. تغيرات في الأظافر، حيث يمكن أن يحدث تسمك في الأظافر، اصفرار وأحياناً يمكن ان ينفصل الظفر من مكانه بشكل تلقائي.
  6. تعتبر فروة الرأس أشيع مكان لظهور اللويحات الصدفية عند الرضع، إضافة لتغيرات الأظافر.

شكل الصدفية عند الأطفال

تتظاهر الصدفية عند الأطفال بالعديد من الأشكال، وبشكل عام هناك خمسة أشكال للصدفية عند الأطفال، ولكن هناك شكلين من هذه الأشكال الخمسة يشكلان النسبة الأشيع التي يتظاهر بها مرض الصدفية، وتتضمن أشكال الصدفية عند الأطفال ما يلي [4]:

اللويحات الصدفية (الصداف اللويحي): ويعتبر الشكل الأِشيع للصدفية عند الأطفال، حيث يسبب هذا الشكل ظهور لبقع حمراء على سطح الجلد، هذه البقع تكون ذات أشكال وأحجام مختلفة، مرتفعة عن سطح الجلد، سميكة، وتغطى في بعض الحالات بجلد متقشر فتظهر بلون فضي، ولذلك تمت تسميتها باللويحات الصدفية.
تظهر بأماكن متنوعة ولكن أشيع مكان لظهورها هو الركبة، الكوع، أسفل الظهر، وفروة الرأس.
هذه اللويحات تسبب الحكة، وأحياناً الألم وقد تنزف في بعض الحالات.

الصدفية النقطية (Guttate Psoriasis): تتظاهر الصدفية في هذا الشكل من خلال ظهور لنقط حمراء اللون على سطح الجلد، حيث تظهر على الجذع، الظهر، اليدين، والقدمين.
غالباً ما يكون الإصابة بالإنتان بنوع من الجراثيم الذي يدعى المكورات من محرضات ظهور هذا الشكل، وأيضاً العديد من الأطفال الذين يظهر لديهم هذا الشكل من المحتمل أن يظهر لديهم مستقبلاً لويحات صدفية.

الصدفية البثرية (Pustular Psoriasis): وهو شكل أقل شيوعاً للصدفية عند الأطفال، يحدث فيه ظهور لبثور (حبوب) حمراء اللون مع جلد متورم وأحمر حولها على اليدين والأقدام بشكل خاص.

الصدفية المعكوسة (Invers Psoriasis): الصدفية بشكل عام تظهر على الوجه الأمامي للمفاصل والمناطق المكشوفة، في هذا الشكل للصدفية عند الأطفال تظهر الصدفية على الوجه الداخلي للمفاصل لذلك سميت بالمعكوسة.
حيث تظهر على الوجه الخلفي للركبة، تحت الإبط، وفي منطقة العانة بين الفخذين، ويكون الجلد أحمر بشكل واضح، وناعم ولامع في هذا الشكل.

الصدفية المحمرة للجلد (Erythrodermic Psoriasis): هذا الشكل هو الأقل شيوعاً لكنه الأخطر، يسبب احمراراً في معظم أجزاء الجسم مع ألم وحكة شديدة، وحتى يمكن أن ينسلخ الجلد.

صدفية طفح الحفاضات (Diaper rush Psoriasis): هذا الشكل شائع عند الأطفال تحت سن السنتين، وهو يظهر في منطقة الجلد التي يغطيها الحفاض عادة بشكل طفح واحمرار في الجلد أو لويحات صدفية صغيرة، ويختلط تشخيصه مع حالة شائعة عند الرضع تدعى بطفح الحفاض.

علاج الصدفية عند الأطفال

في الحقيقة لا يوجد علاج شاف للصدفية بشكل تام وذلك لأن الصدفية تصنف كمرض مناعي ذاتي مزمن ويمر بفترات هجوع واختفاء للأعراض وفترات تحدث نوبات اشتداد لأعراضه، ولهذا الأمر فإن العلاجات تركز بشكل أساسي على تخفيف الأعراض خلال النوبات الحادة للصدفية والمباعدة بين النوبات، أي إطالة فترات هجوع المرض، ويتضمن علاج الصدفية عند الأطفال الخيارات التالية [4]:

العلاجات الموضعية: وهي الخيار الأشيع للعلاج حيث يتم وصف مراهم وكريمات ومستحضرات تستعمل على الجلد تضم مواد دوائية مختلفة تخفف من شدة وحدة الصدفية، وأهم هذه المواد الدوائية:

العلاج بالضوء: يمكن أن يستخدم هذا الخيار وخصوصاً في حالات اللويحات الصدفية المنتشرة بكثرة، حيث يتم تعريض الطفل لضوء يعطي أشعة فوق بنفسجية تساهم في التقليل من هذه اللويحات الصدفية وعلاجها.

العلاج بالأدوية عن طريق الفم أو الحقن: يمكن في بعض الحالات وخصوصاً حالات الصدفية الشديدة أن يلجأ الطبيب لإعطاء أدوية عن طريق الفم أو الحقن للسيطرة على الحالة ومنع تفاقمها.

وفي الختام يمكننا القول بأنه على الرغم من كون مرض الصدفية عند الأطفال مرضاً غير قابل للشفاء، إلا أنه من الممكن من خلال اتباع قواعد معينة وتغييرات في نمط الحياة الخاص بالطفل والانتباه له مع الالتزام بالأدوية السيطرة عليه بشكل كبير ومنع تأثيراته المزعجة.