الشمندر للحامل

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 27 يناير 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 26 يناير 2021
الشمندر للحامل
مقالات ذات صلة
الفرق بين حمل البنت وحمل الولد
دردشة مع الدكتورة سماح.. النوم ومولودك الجديد
أعراض تلقيح البويضة بعد القذف

يعتبر الشمندر (أو البنجر) من الخيارات الغذائية الجيدة للحامل والجنين معاً، فهو يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة، نذكر منها: حمض الفوليك، فيتامين ب 6، فيتامينc، حديد، كالسيوم، مغنيسيوم، بوتاسيوم، سيليكا، مضادات أكسدة، ألياف غذائية.. وسنتعرف على أثر كل من هذه العناصر على صحة الأم والجنين في مقالنا هذا.

فوائد الشمندر للحامل:

قد ترغبين عزيزتي بمعرفة فوائد الشمندر (البنجر) لك ولجنينك أثناء الحمل، لذا سنذكر لك من فوائده ما يلي [2][1] :

  1. يساعد تناول الشمندر في عملية نمو جنينك: وذلك لغناه بالعناصر الغذائية المفيدة مثل المغنيسيوم والحديد والبوتاسيوم وفيتامين ب 6 وفيتامينc.
  2. يقوي من مناعتك أثناء الحمل: وذلك بفضل مضادات الأكسدة التي يحتوي عليها.
  3. يقلل تناول الشمندر من احتمالية تعرضك للإصابة بهشاشة العظام: لاحتوائه على نسب لا بأس بها من الكالسيوم والسيليكا.
  4. يحافظ على كل من معدل السكر الطبيعي في الدم وضغط الدم، وكلاهما هامان لصحتك وصحة الجنين.
  5. يساعد تناول الشمندر جسمك على امتصاص الحديد بسبب احتوائه على فيتامين c.
  6. يزيد الحديد الموجود في الشمندر من إنتاج خلايا الدم الحمراء (الهيموجلوبين) لك ولجنينك مما يبعد احتمالية إصابتك بفقر الدم.
  7. يفيد المغنيسيوم الموجود في الشمندر في تجنب احتمالية تقييد نمو الجنين (FGR) وهو حالة توقف نمو الجنين أو تباطؤ نموه، كما أنه قد يحميك من بعض المضاعفات مثل انسمام الحمل.
  8. يحميك من الإصابة بالالتهابات، ومن التعرض لآلام المفاصل وتورمها أيضاً.
  9. يساعد على التخلص من سموم الدم والكبد، وهذا ما يجعل جسمك أكثر قوة وصحة.
  10. يفيد تناول الشمندر في معالجة الإمساك: بسبب احتوائه على الألياف التي تساعد في حركة الأمعاء بشكل صحي.
  11. يساعدك الشمندر في الحفاظ على وزن صحي أثناء الحمل.
  12. ينظم عملية التمثيل الغذائي وذلك بسبب احتوائه على البوتاسيوم، مما يجعل جسمك أكثر صحة خلال مراحل الحمل.

    شاهدي أيضاً: رجيم للحامل

عصير الشمندر للحامل:

يمكنك تناول عصير الشمندر كمشروب غذائي صحي بدلاً من العصائر السكرية، حيث يحتوي عصير الشمندر على العديد من العناصر الغذائية المفيدة للمرأة الحامل.

كما أنه يساعد بعض (وليس جميع) النساء الحوامل اللواتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم، في خفض الضغط المرتفع الذي يشكل خطراً في بعض الأحيان على سلامة الأم والجنين.

ويمكنك صنع عصير الشمندر في المنزل بعدة طرق، اخترنا لك منها الطريقة التالية [3][1] :

  • احضري حبة متوسطة من الشمندر، ملعقة من بشر الزنجبيل الأخضر، ماء.
  • قومي بتنظيف حبة الشمندر جيداً من الأتربة، ومن ثم سلقها بعد ذلك.
  • امزجي الشمندر المسلوق مع الماء وبشر الزنجبيل في الخلاط الكهربائي.
  • قومي بتصفية العصير، ومن ثم إضافة قليل من عصير الليمون مع التحريك.
  • والآن يمكنك تناول عصير الشمندر اللذيذ والمفيد.

الشمندر للحامل في الشهور الأولى:

نُنصح المرأة الحامل بتضمين الشمندر في نظامها الغذائي في الشهور الأولى، مالم تكن تعاني من الغثيان، لاحتواء الشمندر على نسب عالية من حمض الفوليك المهم في عملية تكوين الجنين حيث يقلل من احتمالية إصابة الجنين بالعيوب الخلقية مثل السنسنة المشقوقة أو العيوب التي تصيب الأنبوب العصبي. [4]

الشمندر للحامل في الشهور الوسطى:

يعزز تناول الشمندر من صحتك وسلامة حملك بالنتيجة، لما يحتويه من عناصر غذائية مفيدة.

وتعد الشهور الوسطى من أكثر مراحل الحمل مناسبة لإضافة البنجر إلى النظام الغذائي للمرأة الحامل، حيث تتخلص بعض النساء من الشعور بالغثيان الذي رافقهن في مرحلة الحمل الأولى، ويستطعن تناول الطعام بشكل أكثر راحة من الشهور السابقة. [4]

الشمندر للحامل في الشهر التاسع:

عموماً تستطيعين تناول الشمندر طيلة فترة الحمل، ولكن ينصح بعض الأطباء النساء الحوامل، وخاصة اللواتي تعرضن سابقاً لمشاكل صحية تتعلق بحصوات الكلى أو لديهن تاريخ مرضي عائلي يتعلق بها، بالابتعاد عن تناول الشمندر في الثلث الثالث من الحمل لاحتوائه على نسبة عالية من الأكسالات والتي قد تسبب حصوات الكلى. [5]

أضرار الشمندر للحامل

قد يكون لتناول الشمندر بعض الأضرار نذكر منها [1]:

  1. قد يتسبب تناول الكثير من الشمندر بمشاكل في جهاز المرأة الهضمي: كالغثيان والقيء والإسهال، وغيرها من المشاكل الأُخرى، وذلك بسبب احتوائه مادة البيتين (Betaine).
  2. قد يتسبب تناول البنجر بالضعف والتعب للمرأة الحامل.
  3. يمكن أن يسبب تناول الكثير من الشمندر بما يُدعى بيلة الشمندر: وهي حالة يتغير بها لون كل من البراز والبول ليصبح أحمر اللون.
  4. وكما ذكرنا سابقاً فقد يكون الشمندر مسبباً لحصى الكلى: بسبب الأكسالات الموجودة به، وذلك عند تناوله بكميات كبيرة.

وفي حال سمح لك الطبيب بتناول البنجر، إليك بعض النصائح التالية[1] [2] :

  1. نظفي حبات الشمندر من الأتربة بشكل جيد، فقد تحوي هذه الأتربة طفيليات تشكل خطراً على صحة الحمل والجنين.
  2. في حال رغبتي بشراء عصير الشمندر، راجعي لصاقة المعلومات الغذائية للتأكد من كونه مبستراً، مع الابتعاد عن العصير غير المبستر لاحتمالية احتوائه على بكتيريا ضارة.
  3. باستطاعتك تناول الشمندر بعدة طرق حيث يمكنك إضافته إلى السلطة أو تناوله كعصير، كما يمكنك أيضاً تناول مخلل الشمندر حيث يعتبر آمناً للمرأة الحامل.
  4. رغم فوائده الكثيرة فمن المهم استهلاك الشمندر باعتدال، فالإفراط في تناول أي غذاء مهما كانت فوائده قد يكون له نتائج ضارة بالصحة.

    شاهدي أيضاً: اليانسون للحامل

وختاماً.. من المهم إخبار طبيبك بما تتناولين من أغذية والتأكد من عدم وجود حساسية من الشمندر أو أسباب صحية تمنعك من تناوله قبل إضافته إلى نظامك الغذائي.. إذا كنتِ ممن يستمتعن بتناول الشمندر خلال الحمل سيسعدنا مشاركتك لوصفتك المفضلة لتناول الشمندر في التعليقات.