الخصية النطاطة وتشخيصها مع سبل الوقاية منها

  • تاريخ النشر: الإثنين، 03 يناير 2022
الخصية النطاطة وتشخيصها مع سبل الوقاية منها
مقالات ذات صلة
علاج الجرب وسبل الوقاية منه
أسباب دوالي الخصية وكيفية تشخيصها وعلاجها
الميلانوما: الأسباب والأعراض وسبل الوقاية والعلاج

الخصية هي عبارة عن غدد تناسلية للذكور، كما أنها تعتبر عضو لكل من الجهاز التناسلي، وجهاز الغدد الصماء، وتتكون الخصية من أنابيب منوية، كما وتوجد بها خلايا منتجة لهرمون الذكورة المعروف باسم هرمون التستوستيرون، وتحتوي أيضاً على خلايا تُفرز سوائل خاصة لتغذية الحيوانات المنوية، وفي هذا المقال سنتعرف على الخصية النطاطة.

ما هي الخصية النطاطة؟

تعرف الخصية النطاطة بأنها عبارة عن خصية قابلة للانكماش، وتتحرك يميناً ويساراً بين كيس الصفن والمنطقة الأربية، وفي حال كانت الخصية منكمشة فإنها تتواجد في منطقة الأربية، ومن الممكن أن يتم توجيهها بسهولة باليد وإعادتها إلى موقعها بسهولة، وذلك في حال الشعور بالانزعاج من تحركها إلى الأربية، وعند تحريكها باليد فإن الشخص يقوم بإعادتها إلى كيس الصفن المعروف بأنه عبارة عن كيس جلدي يتدلى خلف منطقة القضيب، والجدير بالذكر أنه عندما يتم تحريك الخصية وإعادة توجيهها إلى كيس الصفن ستبقى الخصية النطاطة في موضعها ولكن بصورة مؤقتة، ومن ثم تعود إلى منطقة الأربية.

وعند معظم الأشخاص الذكور المصابين بالخصية المنكمشة أو النطاطة فإن مشكلة الانكماش تزول في بعض الأحيان من تلقاء نفسها، وبشكل خاص للذكور الذين يمرون في مرحلة البلوغ، حيث تعود الخصية النطاطة إلى مكانها الصحيح في كيس الصفن، وتبقى في مكانها بشكل دائم.

ولكن في بعض الأحيان قد تظل الخصية النطاطة القابلة للانكماش في منطقة الأريبة وتبقى ثابتة في هذا المكان، ولا تعود إلى موضعها الطبيعي في كيس الصفن، وتسمى هذه المشكلة طبيًا بمشكلة الخصية الصاعدة أو الخصية المكتسبة المعلقة.

ومن الجدير بالذكر أن الخصية تنشأ مع الجنين الذكر في بطنه أثناء نموه، وفي خلال الأشهر الأخيرة من الحمل تهبط الخصيتان بشكل تدريجي إلى كيس الصفن، وفي حال لاحظ الآباء أن شكل الخصية نطاط أو معلق منكمش، ليس عليهم القلق نتيجة هذا الانكماش، وغالباً ما تنخفض وتهبط الخصيتان بشكل تدريجي مع مرور الأيام وقد تستغرق مرحلة الهبوط عدة أشهر.

ومن الجدير بالذكر أنه هناك أعراض للخصية النطاطة عند الذكور، ومنها الشعور بفراغ نتيجة تغير مكان الخصية، ظهور الخصية تلقائياً في كيس الصفن بشكل غير مريح بالكامل. وتجدر الإشارة بأنه هناك العديد من الأطباء يختلط عليهم بين تصنيف الخصية النطاطة المنكمشة، والخصية المعلقة الخفية التي لم تدخل إلى كيس الصفن بتاتاً، أما بالنسبة لمواعيد زيارة الطبيب يمكن فحص الخصية بين الحين والآخر للبالغين، وبالنسبة للأطفال يجب تنبيه الطبيب لفحص الخصيتين عند أخذ المولود للفحوص الدورية، حيث يقوم الطبيب بفحص الخصيتين لتحديد ما إذا كانت الخصية منكمشة أو معلقة أو هبطت إلى كيس الصفن، أو ثبتت في مكانها.

وقد تتعدد أسباب ظهور الخصية النطاطة، ولكن يبقى السبب الرئيسي وراء ظهورها هو تسبب العضلة المفرطة بالنشاط في تحويل الخصية إلى خصية قابلة للانكماش، حيث تعمل العضلة ذات النشاط المفرط المقصود بها عضلة المشمرة، وهي العضلة الرقيقة التي تشبه الكيس وتوجد في داخلها الخصية، وعندما تنقبض هذه العضلة تسحب الخصية إلى الأعلى، نتيجة نشاط هرمون العاطفة المسؤول عن المشاعر كالخوف والضحك وغيرها، وهو السبب وراء نشاط عضلة المشمرة، وبشكل خاص في البيئة الباردة، وفي حال كان رد فعل هذه العضلة يؤدي إلى انكماش الخصية وتسميتها الخصية النطاطة، ويدفعها إلى الخروج من كيس الصفن إلى الأربية. وبالنسبة للمضاعفات التي تنتج عن الخصية النطاطة أكد الأطباء أنها لا تنتج أي مضاعفات أبداً. [1]

أسباب الخصية النطاطة

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور الخصية النطاطة مثل زيادة المشاعر والسلوكيات والقلق، وغيرها من الأسباب الأخرى وتتلخص فيما يلي:

1. المشاعر

قد يتسبب انقلاب المشاعر في إنتاج العديد من الهرمونات والتي بدورها قد تؤثر بشكل سلبي مؤقت على عضلة المشمرة التي تتواجد بها الخصية، ويؤدي إلى انكماش هذه العضلة وبالتالي يسبب في ظهور الخصية النطاطة.

2. الضحك

من الممكن أن يؤدي الضحك إلى ظهور الخصية النطاطة، حيث يؤثر الضحك بشكل قوي على العضلات وبشكل خاص عضلات البطن والجهاز التناسلي، وفي حال انكماش هذه العضلات قد ينتج عن ذلك ظهور الخصية النطاطة.

3. الشعور بالقلق والخوف

حيث تؤدي هذه المشاعر إلى ظهور الخصية النطاطة، وذلك عن طريق التأثير على عضلة المشمرة في منطقة الخصية.

4. البيئة الباردة

من المعروف أن البيئة الباردة تؤثر على العضلات بشكل كبير، وفي حال تعرض الشخص لبيئة باردة تنكمش الخصية وينتج عنها الخصية النطاطة. [2]

تشخيص أعراض الخصية النطاطة

بالنسبة لتشخيص الخصية النطاطة فإن الطبيب المختص يقوم بعمل فحص سريري لمنطقة كيس الصفن، والمنطقة الأربية للتأكد من أن الشخص المصاب يعاني من الخصية النطاطة، وليست الخصية المعلقة وذلك لأنها تتشابه بشكل كبير، ويمكن للطبيب أن يقوم بنقل الخصية عن طريق اليد من القنا الربية لكيس الصفن، وينتظر بضع دقائق للتأكد من نوع الإصابة، وذلك لأن الخصية النطاطة تعود من كيس الصفن إلى الأربية بعد مرور بعض الوقت.

قد يوصي الطبيب المختص قبل اتخاذ أي إجراء طبي أو جراحي، بنقل الخصية يدوياً من الأربية لكيس الصفن في المنزل، مع مراقبة الخصية لمدة يوم كحد أدنى، وذلك لأن الخصية النطاطة قد تثبت لوقت يزيد عن اثنتي عشرة ساعة، ومن ثم تعود  إلى الأربية، ومن الممكن أن تبقى لفترة أطول.

أما بالنسبة للأطباء أصحاب الخبرة فإنهم يقومون بتشخيص الإصابة بالخصية النطاطة عن طريق مراقبة كيس الصفن، للتأكد من أن التشخيص صحيح. أما التشخيص الثاني يتم عن طريق الفحص البدي للجسم والخصية، حيث يقوم الطبيب بإجراء اختبار الجلوس للمصاب بطريقة متصلبة، وتمارين القرفصاء، ووضع الالتقاط، وذلك للتأكد من تشخيص الحالة بشكل دقيق.

بالنسبة للأعراض المصاحبة للخصية النطاطة فهي نادرة جداً، حيث أن الذكور بشكل عام البالغين والأطفال لا يشكون أي أعراض مرتبطة بالخصية النطاطة، ولكن عند النظر إلى الخصية قد يبدو مظهرها مختلف، وفارغاً ولا يمكن رؤية الخصيتين بالشكل الطبيعي. [3] [4]

مضاعفات الخصية النطاطة

مضاعفات الخصية النطاطة لم تكن معروفة في السابق ولكن تم إجراء بعض الدراسات الطبية والتي تم تطبيقها على الأولاد المصابين بالخصية النطاطة وأفادت أن 18% إلى 32% من المصابين احتاجوا إلى تصحيح جراحي بسبب التطورات التي مرت بها الخصية ومن الممكن أن تحصل بعض المضاعفات والتي تتلخص فيما يلي:

  • انخفاض في حجم الخصية.
  • ظهور تنكس في الأنسجة بين المصابين بالخصية النطاطة.
  • ظهور مضاعفات خطيرة مثل العقم، وبشكل خاص عند البالغين الذين تم تشخيصهم بالخصية النطاطة ولم تتم معالجتهم.
  • من المرجح أن يصاب الشخص بسرطان الخصية في حال عدم تقديم الرعاية الصحية له. [5]

علاج الخصية النطاطة

لا يوجد طريقة محددة لعلاج الخصية النطاطة، حيث أنها من الإصابات الشائعة بين الذكور، وتتلاشى مع مرور الوقت وتختفي في سن المراهقة، ولكن في حال ظهور تطورات من شأنها أن تكون خطيرة مثلاً كظهور خلل في عمل الخصية أو التعرض لألم مزعج، قد يحتاج المصاب للخضوع إلى العلاج الجراحي لترميم الخلل الناتج عنها، ويتلخص علاج الخصية النطاطة الجراحي فيما يلي:

1. العلاج الجراحي المتبع  (Orchiopexy)

وهو عبارة عن علاج جراحي يقوم به الطبيب لتثبيت الخصية النطاطة، حيث يتم عمل شق جراحي صغير في منطقة العانة لتحديد موقع الخصية، وبعد ذلك يقوم الطبيب بعمل شق جراحي آخر في كيس الصفن لمساعدة الخصية على الاستقرار في موقعها الطبيعي بشكل دائم.

2. العلاج الجراحي المجهري

وهو من العمليات الجراحية المتقدمة البسيطة، حيث أن الطبيب المختص يقوم بعمل جراحي مجهري لمنطقة المشمرة، والذي بدوره يمنع تراجع الخصية، وتجري هذه العملية عن طريق عمل شق جراحي في منطقة الفخذ لا يتجاوز النصف بوصة، وأثبتت هذه الجراحة فعاليتها ودقتها في تراجع الخصية واستقرارها بنسبة 100%، وذلك بحسب ما قدمته الجمعية الأمريكية لجراحة المسالك البولية لعام 2019م في ولاية شيكاغو. [1] [2] [6]

الوقاية من الخصية النطاطة

هناك العديد من الطرق التي تعمل على الوقاية من الخصية النطاطة، مثل تعريف الطفل على نمو جسمه وغيرها من الأمور، وتتلخص طرق الوقاية من الخصية النطاطة فيما يلي:

  • فحص موضع الخصية بشكل دائم.
  • تغيير الحفاض بشكل مستمر، مع مراعاة عدم شد الحفاض.
  • توعية الطفل بأسماء أجهزته التناسلية، والتأكيد عليه بأخبار الأم عند حدوث أي تغير.
  • تعليم المراهق فحص الخصية بنفسه، واللجوء إلى الطبيب في حال حدوث أي تغيرات واضحة. [7]

قدمنا خلال هذا المقال معلومات وافية وشرح مفصل عن الخصية النطاطة، يفضل إلى جانب جميع المعلومات التي ذكرناها الرجوع إلى طبيب الأطفال واستشارته ومعرفة الإجراءات اللازمة التي من شأنها أن تحسن هذه الحالة.