التقشير الملكي بنتائجه المحققة وأضراره المحتملة

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الإثنين، 24 مايو 2021
التقشير الملكي بنتائجه المحققة وأضراره المحتملة
مقالات ذات صلة
طريقة تقشير الوجه بالكريمات
تنظيف البشرة بالليمون وطرق استخدامه مع المواد الطبيعية
طريقة تنظيف فروة الرأس من الرواسب والقشرة

تعاني البشرة العديد من المشاكل مثل: حب الشباب، التجاعيد الخفيفة والمتوسطة، المسام الواسعة، الندوب وغيرها، والتي يجب معالجتها خاصةً وأن البشرة المشرقة والناعمة تعتبر من أهم مظاهر الجمال الخارجي.

في هذا السياق يعدُّ التقشير الملكي وسيلة هامة للتخلص من هذه المشاكل، يبين هذا المقال ما هو التقشير الملكي وأنواعه وفوائده وطريقة التقشير الملكي والنتائج التي يحققها والعناية بالبشرة بعد التقشير والآثار الجانبية للتقشير الملكي فضلاً عن الأضرار التي يسببها.

ما هو التقشير الملكي؟

التقشير الملكي: عبارة عن تركيبة غنية بكمية أعلى من الزيت مع الجلسرين النباتي الذي يلتصق بالجلد بشكل أفضل.

يزيل التقشير الملكي الخلايا الميتة من الطبقة الأولى في الجلد، مما يجعل البشرة أكثر نعومة. يحسن من لون البشرة ويدوم لفترة أطول. ويوصى باستخدام التقشير الملكي بعد أيام من إزالة الشعر لتحسين مظهر الطبقات المنزوعة من الجلد [1].

أنواع التقشير الملكي

للتقشير الملكي أنواع عديدة أهمها [2]:

1-التقشير السطحي: وهو أكثر أنواع التقشير شيوعاً ويُعد مفيداً للحصول على بشرة ناعمة وأكثر إشراقاً. يعتمد هذا النوع من التقشير بالدرجة الأولى على حمض الجليكوليك (مركب كيميائي عديم اللون والرائحة).

لا يوجد وقت راحة أو فترة نقاهة مطلوبة بعد التقشير السطحي.

2- التقشير متوسط ​​العمق: الهدف من هذا التقشير هو إزالة طبقة سطحية من الجلد، بمستوى أعمق من التقشير السطحي، لاستهداف التجاعيد والمزيد من الجلد الذي يتضرر من أشعة الشمس أو نتيجة التقدم بالسن.

كما أنه فعال في الحد من ندبات حب الشباب السطحية وتحسينها. نظراً للمستوى الأعمق من التقشير، فإن الجلد يحتاج لفترة راحة لا تقل عن أسبوع، وبعد ذلك يمكن وضع المكياج واستئناف العمل والأنشطة اليومية.

3-التقشير العميق: نادراً ما يتم إجراء التقشير العميق لأنه مرتبط بفترة نقاهة طويلة واحمرار طويل للجلد.

فوائد التقشير الملكي

للتقشير الملكي العديد من الفوائد أهمها [3]:

  • إزالة خلايا الجلد الميتة والأوساخ والتخلص من مشكلة انسداد المسام.
  • يعمل على ترطيب البشرة مما يجعلها تظهر بمزيدٍ من الانتعاش والنعومة والتجدد.
  • يسمح لبشرتكِ "بالتنفس" مع تلطيفها على الفور، للحصول على بشرة نظيفة وناعمة ومرتاحة تماماً.

طريقة التقشير الملكي

تتم عملية التقشير الملكي للبشرة عبر الخطوات التالية [4]:

  • إزالة المكياج.
  • بعد ذلك يتم تنظيف البشرة تماماً من الأوساخ والزيوت.
  • ثم يتم دهن الكريمات المقشرة على البشرة وتترك للمعالجة.
  • يتراوح وقت المعالجة عموماً من 3 دقائق إلى 10 دقائق، وذلك اعتماداً على قدرة تحمل الجلد ووقت الشفاء.
  • ستشعرين بالوخز والذي يصل إلى درجة الإحساس بالحرق.
  • بعض أنواع الكريمات المقشرة يتطلب استعمالها تركها طوال الليل قبل إزالتها.
  • بعد ذلك يخف الشعور بالوخز ويتم وضع المرطبات المبردة والمهدئة.
  • يجب أن يتضمن نظام الرعاية اللاحقة على واقي شمسي يحتوي في تركيبته على الزنك.

نتائج التقشير الملكي

يحقق التقشير الملكي مجموعة من النتائج أهمها [5]:

-1 يزيل الخطوط والتجاعيد الدقيقة.

2- يصقل المسام الواسعة.

3- يتخلص من عيوب (آثار وندبات) حب الشباب.

4- تحسين نسيج الجلد.

5- تعزيز الإشراق الكلي للبشرة.

العناية بالبشرة بعد التقشير الملكي

بعد الخضوع لعملية التقشير الملكي هناك مجموعة من الأمور التي يجب الالتزام بها ومن أهم هذه الأمور [6]:

1- عدم إيذاء البشرة: عندما تبدأ عملية تقشير البشرة، من المغري شد الجلد المترهل أو المتقشر. إن لمس الجلد المتقشر أو شده يقطع دورة الشفاء الطبيعية للبشرة. علاوة على ذلك، قد يزيد هذا السلوك من فرصة الإصابة بالعدوى، وقد يتسبب أيضاً في فرط تصبغ دائم.

2- التعامل مع البشرة بلطف: عندما تبدأ عملية التقشير تكون البشرة معرضة للخطر وحساسة للغاية. يجب التعامل مع البشرة بعناية ولطف، كما يُنصح أيضاً بتجنب بعض منتجات العناية بالبشرة التي قد تسبب مزيداً من التهيج، مثل الريتينول وأحماض ألفا هيدروكسيل.

3- حماية البشرة من أشعة الشمس: خاصةً في المرحلة الأولى من التقشير التي تمتد من أسبوع إلى أسبوعين بعد التقشير. مع التأكيد على وضع واقي شمسي واسع الطيف كل صباح وإعادة وضعه طوال اليوم حسب الحاجة.

الآثار الجانبية للتقشير الملكي

يمكن أن يسبب تقشير البشرة مجموعة من الآثار الجانبية أهمها [7]:

1- احمرار الجلد المعالج بعد التقشير المتوسط ​​أو العميق، قد يستمر الاحمرار لبضعة أشهر.

2تندب البشرة عادة ما تتشكل الندب في الجزء السفلي من الوجه.

3- تغير لون البشرة يمكن أن يتسبب تقشير البشرة في أن يصبح الجلد المعالج أغمق من المعتاد (فرط تصبغ) أو أفتح من الطبيعي (نقص التصبغ).

أضرار التقشير الملكي

التقشير الملكي له العديد من الأضرار التي تنعكس سلباً على صحة الجلد ومن أهم هذه الأضرار  [8]:

1- حرق وتهيج الجلد: من خلال التسبب في الشعور بالحرقان والتهيج المتكرر.

2- يبدأ الجلد في التقشير: مما يجعل البشرة خشنة.

3- التخدير وأثره: يستخدم التخدير عند تطبيق عملية التقشير العميق لتجديد شباب الجلد. يمكن أن يكون للتخدير تأثير سلبي على الشخص.

في الختام.. لقد تطورت وسائل العناية بالبشرة ومن هذه الوسائل التقشير الملكي الذي يعدُّ فعالاً في مواجهة العديد من مشكلات البشرة؛ وله العديد من الفوائد ولكن يجب الحرص على اتباع التعليمات المتعلقة باستخدام التقشير الملكي من حيث الاعتناء بالبشرة وعدم لمسها أو شدها بقوة أو تعريضها لأشعة الشمس خاصةً بعد التقشير مباشرةً والحذر من المخاطر التي يمكن أن تنجم عن التقشير. لذا لابد من استشارة طبيب الجلدية المختص قبل استخدام التقشير الملكي.