البهاق.. أسبابه وعلاجه

  • بواسطة: محاسن الأباظة الثلاثاء، 28 يوليو 2020 الثلاثاء، 28 يوليو 2020
البهاق.. أسبابه وعلاجه

البهاق هو حالة مرضية طويلة الأمد حيث تظهر بقع بيضاء شاحبة على البشرة، سببها نقص صبغة الميلانين في الجلد، يمكن أن يؤثر البهاق على أي منطقة من الجلد، ولكنه يحدث بشكل شائع على الوجه والعنق واليدين، وفي ثنيات الجلد، بحيث تصبح المناطق الفاتحة من الجلد أكثر عرضة لحروق الشمس، وهو أكثر شيوعاً لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية، مما يتسبب في مهاجمة الجهاز المناعي للجسم وتدمير خلايا الأنسجة بالتالي، في مقالنا نتعرف أكثر على أعراض مرض البهاق الجلدي وطرق علاجه المختلفة.

ما هي أعراض البهاق:

يبدأ البهاق كبقعة شاحبة من الجلد تتحول تدريجياً إلى اللون الأبيض، يكون مركز البقعة أبيضاً، ويحيط بها جلد شاحب، وإذا كانت هناك أوعية دموية تحت الجلد، فقد تكون البقعة وردية قليلاً بدلاً من البيضاء، تكون حوافها ناعمة أو غير منتظمة، في بعض الأحيان تكون حمراء وملتهبة، أو هناك تلون بني (فرط تصبغ)، لا يسبب البهاق إزعاجاً للجلد مثل الجفاف، لكن البقع قد تسبب الحكة أحياناً، تختلف الحالة من شخص لآخر، يكون لدى بعض الأشخاص القليل من البقع البيضاء الصغيرة، بينما يكون لدى البعض الآخر بقع بيضاء أكبر متصلة عبر مناطق واسعة من الجلد، لا توجد طريقة للتنبؤ بحجم الجلد الذي سيتأثر بالبهاق، وعادة ما تكون البقع البيضاء دائمة، وتشمل مناطق الجلد الأكثر إصابة بالبهاق ما يلي: [1]

  • حول الفم والعينين.
  • الأصابع والمعصمين.
  • الإبطين.
  • الفخذ.
  • الأعضاء التناسلية.
  • داخل الفم.
  • يمكن أن يتطور في بعض الأحيان حيث توجد جذور الشعر، مثل فروة الرأس.
  • يمكن أن يؤدي نقص الميلانين في بشرتك إلى تحول الشعر في المنطقة المصابة إلى اللون الأبيض أو الرمادي.

    شاهدي أيضاً: فوائد الكركم للجسم

تشخيص البهاق:

سيتمكن الطبيب العام من تشخيص البهاق بعد فحص المناطق المصابة من الجلد، ويسألك إذا: [1]

  • هناك تاريخ للبهاق في عائلتك.
  • هناك تاريخ من حالات المناعة الذاتية الأخرى في عائلتك.
  • إذا كنت تعاني من حروق الشمس أو طفح جلدي حاد في المناطق المصابة.
  • هل تحصل على اللون الأسمر بسهولة في الشمس أو تحترق.
  • تحسنت أي مناطق في الجلد بدون علاج، أو ما إذا كانت تزداد سوءاً.
  • هل جربت أي علاجات.
  • قد يسألك الطبيب العام عن تأثير البهاق على حياتك، مدى تأثير ذلك على ثقتك بنفسك واحترامك لنفسك، وما إذا كان يؤثر على وظيفتك.
  • سيتم فحص البقع باستخدام مصباح الأشعة فوق البنفسجية (Woods Lamp) الذي سيساعد في تضييق نطاق الإصابة بالبهاق وإزالة احتمالية كونه حالة جلدية أخرى.

أنواع البهاق:

يمكن فصل البهاق إلى نوعين رئيسيين، البهاق العام والبهاق الجزئي، في كلا النوعين من البهاق، يتم تدمير الخلايا التي تسبب تصبغ الجلد، مما يخلق بقع من الجلد الفاتح، ومع ذلك فإن البهاق العام والجزئي موجود بشكل مختلف على الجسم: [2]

البهاق العام: يتميز ببقع متناظرة من التصبغ على جانبي الجسم، في كثير من الأحيان، يبدأ ببقع من تلون الجلد على اليدين أو القدمين أو المرفقين أو الإبطين أو الوجه، ويرتبط بأمراض المناعة الذاتية وأمراض الغدة الدرقية، ويمكن تقسيم البهاق العام إلى عدة أنواع فرعية:

  • يؤثر البهاق على الوجه وأطراف الأصابع.
  • البهاق البؤري يتضمن بقعة واحدة أو بضع بقع صغيرة معزولة من التصبغ في منطقة واحدة.
  • البهاق العام هو شكل غير شائع من البهاق حيث يفقد نسبة 80% أو أكثر من الجلد الصباغ.
  • البهاق الجزئي: عادة ما يصيب جانباً واحداً فقط من الجسم، ويتطور لمدة عام أو عامين ثم يبقى ثابتاً، يفقد العديد من الأشخاص المصابين بالبهاق الجزئي جزءاً من لون الشعر على الرأس أو الرموش أو الحاجبين، كما أن البهاق الجزئي أقل ارتباطاً بظروف المناعة الذاتية.

أسباب البهاق:

إن سبب حدوث البهاق غير معروف حالياً، يُعتقد أنه مرتبط بأمراض المناعة الذاتية، التي تؤدي إلى مهاجمة الجهاز المناعي لأنسجته الصحية عن طريق الخطأ، بدلاً من الخلايا الغريبة مثل الفيروسات أو البكتيريا، قد تكون العلامات الأولى في منطقة من الجلد تعرضت لتلف شديد من أشعة الشمس، قد يتأثر ما يقرب من نسبة 15-25 ٪ من الأشخاص المصابين بالبهاق بمرض مناعي ذاتي آخر مثل فرط نشاط الغدة الدرقية، والتهاب المفاصل الروماتويدي، والسكري من النوع الأول، والصدفية، وفقر الدم الخبيث، ومرض أديسون. [3]

الفرق بين البهاق والبرص:

هناك اختلاف بين البهاق والبرص: [4]

  • البرص أو الجذام هو عدوى تسببها بكتيريا يصاب فيها المريض ببقع فاتحة اللون مع فقدان الإحساس وفقدان الشعر فوق هذه البقع، من ناحية أخرى، يحدث البهاق بسبب فقدان صبغة الميلانين من الجلد.
  • يؤثر البرص في المقام الأول على أعصاب الأطراف وبطانة الأنف والجهاز التنفسي العلوي، ينتج تقرحات الجلد وتلف الأعصاب وضعف العضلات، من ناحية أخرى، البهاق هو حالة مناعية ذاتية يتم فيها تدمير الخلايا الصباغية، وتصبغ الجلد، مما يؤدي إلى ظهور بقع بيضاء على الجلد، وهي حالة مرضية ليست معدية على الإطلاق.
  • البرص يمكن علاجه وحتى الشفاء منه، لكن لا يوجد سبب معروف للبهاق، وبالتالي لم يتم العثور على علاج عام له، على الرغم من وجود بعض العلاجات التي قد تكون قادرة على احتواء الحالة، ومع ذلك تظهر القروح الناتجة عن البرص شاحبة اللون، وبالتالي قد يتم الخلط بينها وبين البهاق.

علاج البهاق:

الهدف من معظم العلاجات هو استعادة لون البشرة المفقود، هناك العديد من خيارات العلاج، مثل: [5]

  • استخدام كريم تمويه الجلد لتغطية البقع إذا كانت صغيرة نسبياً.
  • استخدام كريمات الستيرويد على الجلد لاستعادة بعض الصبغة.
  • استخدام العلاج بالضوء لاستعادة اللون المفقود على الجلد، يجلس المريض في صندوق خفيف أو يتلقى علاجات ليزر إكسيمر.
  • العلاج بالضوء (PUVA)، يستخدم ضوء (UVA) ودواء يسمى (Psoralen) لاستعادة لون البشرة، يمكن تطبيق (Psoralen) على الجلد أو يؤخذ على شكل حبوب.
  • الجراحة: قد يكون خياراً عندما لا يعمل العلاج بالضوء والأدوية المطبقة على الجلد، تتوفر إجراءات جراحية مختلفة، معظمها ينطوي على إزالة الجلد باللون الطبيعي أو خلايا الجلد ووضعها حيثما تحتاج المنطقة علاج البهاق، يمكن أن تكون فعالة لدى نسبة 90٪ إلى 95٪ من المرضى.
  • تشير دراسة إلى أن عشبة الجنكة بيلوبا قد يعيد لون البشرة وتوقف تطور البهاق.

وختاماً قد البهاق يحدث في العائلات لأسباب وراثية، ويبدأ عادة قبل سن 40، لذا من المهم العناية عند التعرض لأشعة الشمس واستخدام واقي الشمس مع عامل حماية من الشمس عالي (SPF).

المصادر:

[1] مقال: "البهاق" منشور على موقع nhs.uk

[2] مقال: "أنواع البهاق" منشور على موقع myvitiligoteam.com

[3] مقال: "ما تحتاج لمعرفته حول البهاق" منشور على موقع vitiligosociety.org

[4] مقال: "هل يعاني الجذام والبهاق من أعراض متشابهة؟" منشور على موقع quora.com

[5] مقال: " VITILIGO: التشخيص والعلاج" منشور aad.org