عشبة القرض

فوائد الزعفران الصحية

البردقوش لعلاج تكيس المبايض

  • الأحد، 12 يناير 2020 الأحد، 12 يناير 2020
البردقوش لعلاج تكيس المبايض

قبل الحديث عن نبات البردقوش الغني بالفوائد العلاجية للجسم وارتباطه بمتلازمة تكيّس المبايض الشائعة جدًا في عصرنا، خاصةً بين نساء مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط، فمن الضروري أن نفهم أولًا ما هو مرض تكيس المبايض؟ ولماذا يمكن أن يصيبكِ؟ ينتج هذا المرض بسبب وجود كيس أو أكثر داخل المبايض أو عليها، وهذه الأكياس هي عبارة عن بويضات غير ناضجة، والتي يجب أن تنضج ليطلقها المبيض مرة كل شهر بما يعرف بعملية الإباضة لتكون جاهزة للتخصيب، إلا أن بقاء هذه التكيّسات يؤثر على الإباضة والأعضاء التناسلية في الجسم، مما يسبب خللاً في إفراز الهرمونات الجنسية المصاحبة للتبويض والضرورية له، فنجد بأن الهرمونات الأنثوية الأستروجين والبروجسترون تقل بينما تزداد في المقابل الهرمونات الذكرية الأندروجين، وعندما تختلف هذه الهرمونات فإنها تسبب اضطرابات في الدورة الشهرية ومشاكل في القدرة الإنجابية، ولكن لكل مرض علاجاته الطبية المتوفرة ضمن وصفة طبيب، ولكن ماذا عن الطبيعة التي تقدم لنا دومًا حلولها الفعالة، فمثلًا يأتي البردقوش لعلاج تكيّس المبايض كواحد من أقوى الأعشاب التي يمكنكِ استخدامها لهذا المرض.

أسباب تكيس المبايض:

لا يوجد سبب واضح ومعروف لمتلازمة تكيّس المبايض، ولكن هناك عدة عوامل يمكن أن تؤدي لإصابتكِ بها:

  • ارتفاع هرمون الأنسولين في الجسم: الأنسولين هو هرمون يفرزه البنكرياس من أجل السماح للسكر بالدخول إلى خلايا الجسم للحصول على الطاقة، ولكن عندما تقاوم هذه الخلايا الأنسولين وهي حالة تُعرف بمقاومة الأنسولين في الجسم، يبقى السكر في الدم مما يحفز الجسم على إفراز المزيد من الأنسولين، وهو ما يسبب زيادة في إنتاج هرمون الأندروجين الذي يعيق عملية التبويض.
  • فرط إنتاج الأندروجين: يمثل الأندروجين الاسم الشامل لمجموعة الهرمونات الذكرية في جسم المرأة، ويعتقد الأطباء بأنه السبب الأكثر شيوعًا للإصابة بسبب تأثيره على قدرة المبايض في أداء وظائفها.
  • العوامل الوراثية: يمكن أن تساهم بعض الجينات بالإصابة بتكيّس المبايض، والذي لوحظ ظهوره مع أكثر من فرد داخل العائلة الواحدة.
  • الالتهابات: عندما تحدث الالتهابات في الجسم يزداد إنتاج كريات الدم البيضاء لتعزيز المناعة، وهذا يؤدي بدوره إلى زيادة إفراز الأندروجين في الجسم، وهو ما يفسر ارتباط زيادة الوزن بالإصابة بتكيّس المبايض حيث تكون الأجسام ذات الأوزان الزائدة أكثر عرضة للالتهابات.


البردقوش لعلاج تكيس المبايض

طريقة استخدام البردقوش لعلاج تكيس المبايض:

البردقوش نبات معمر يُزرع في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، وقد استُخدم منذ القدم كعلاج للعديد من الحالات الصحية، ويمكن استخدامه طازجًا أو مجففًا، وهناك طريقتان لاستخدامه في علاج تكيّس المبايض:

1- يمكنكِ تجفيف البردقوش ومن ثم طحنه كي يصبح ناعمًا وعندها يسهل إضافته كتوابل على الطعام.

2- تحضيره على شكل شاي من خلال نقعه في ماء مغلي وتركه به، حينها سيصبح لديكِ منقوع البردقوش لشربه يوميًا.

فوائد البردقوش العلاجية:

البردقوش من النباتات العلاجية القديمة التي استُخدمت في علاج أمراض وحالات عديدة على مر الزمان، لذا فإن مزاياه العلاجية لا تتوقف عند تكيّس المبايض على العكس فهي مفيدة جدًا لعلاج الحالات التالية:

  • يقلل البردقوش من فرص الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، لأنه يساعد الجسم على التحكم مستويات السكر في الدم، و يحسن من إنتاج الأنسولين.
  • يحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية ويقلل من ضغط الدم، وذلك لأنه يحتوي على مادة الميثانول التي تحد من انسداد الأوعية الدموية وتصلب الشرايين، وبالتالي يحمي من النوبات القلبية.
  • يخفف البردقوش من الاضطرابات الهضمية، فهو يقلل من انتفاخ البطن والإمساك والإسهال، وتشنجات المعدة، كما أنه يسهل عمل الأمعاء وحركتها.
  • مقاوم للالتهابات الفيروسية والبكتيرية والفطرية، فهو يمنع نمو البكتيريا ويحد من تكاثرها، مما يجعله فعال في علاج نزلات البرد والإنفلونزا، والتهابات المسالك البولية وكذلك أمراض الجدري والحصبة.
  • يحافظ على صحة المعدة ويعالج القرحة، فهو يعمل على تجديد مخاط جدار المعدة ويكافح الالتهابات والتقرحات.
  • البردقوش مهدئ للأعصاب ويعمل على تخفيف التوتر والصداع، كما أنه يقلل من تشنجات العضلات وآلامها.


علاج تكيس المبايض بالأعشاب

علاج تكيس المبايض بالأعشاب:

تلجأ معظم النساء إلى العلاجات الطبيعية لشعورهن بالراحة والأمان أكثر عند استخدامها، رغم توفر العديد من العلاجات الطبية لتكيّس المبايض، إلا أنه حسب الموقع الطبي Healthline هناك مجموعة جيدة من الأعشاب الفعالة في علاجها:

  • عرق السوس لعلاج تكيس المبايض: يعمل عرق السوس على تخفيض مستوى الأندروجين في جسمكِ، مما يجعله نباتاً فعالاً في علاج تكيّس المبايض.
  • القرفة لعلاج تكيس المبايض: تحسن القرفة من حساسية الأنسولين في جسمكِ، وقد أوضحنا في السابق مدى تأثيره على إمكانية إصابتكِ بالمرض.
  • جذر الماكا لعلاج تكيس المبايض: هو نوع من الأعشاب التقليدية التي تحفز الخصوبة والرغبة الجنسية، فهي تعمل على موازنة الهرمونات في الجسم والتقليل من الكورتيزول، لذا يعتبر هذا النبات مفيد في علاج الاكتئاب الذي يشكل واحدًا من أعراض تكيّس المبايض.
  • الأشواغندا لعلاج تكيس المبايض: تحسن هذه العشبة مستوى الكورتيزول في جسمكِ، مما يخفف من أعراض تكيّس المبايض والتوتر أيضًا.
  • الريحان لعلاج تكيس المبايض: يطلق عليه ملك الأعشاب لفوائده المتعددة، وفي هذه الحالة يعمل الريحان على تقليل مستويات السكر في دمكِ، ويحميكِ من زيادة الوزن، كما أنه يساعد جسمكِ على تقليل الكورتيزول.
  • كف مريم لعلاج تكيس المبايض: من الأعشاب التي استُخدمت قديمًا لعلاج مشاكل الخصوبة، كما تحسن من أعراض الدورة الشهرية.

نصائح لعلاج تكيس المبايض:

يقدم علاج تكيّس المبايض مجموعة من الحلول تركّز على علاج الأعراض والمشاكل التي ترافق المرض، كظهور حب الشباب أو الشعر الزائد في الوجه أو العقم مثلًا، إلى جانب القيام ببعض التغييرات في نمط الحياة:

  • تغيير نمط الحياة: ستبدأ النصيحة الأولى بطلب تخفيف وزنكِ الزائد وزيادة نشاطكِ اليومي، بالإضافة إلى تقليل الكربوهيدرات في وجباتكِ، حيث يساعد تخفيضها في الحد من ارتفاع مستوى الأنسولين في جسمكِ، كما يُعتبر فقدان الوزن من العوامل التي تعزز فعالية الأدوية أيضًا، ولها تأثير في علاج العقم.
  • الأدوية: يجب عليكِ اتباع العلاج الطبي الذي يصفه لكِ طبيبكِ، والذي يشمل في معظم الحالات على حبوب منع الحمل التي تقلل من إنتاج الأندروجين في الجسم، وذلك لأنها تحتوي على هرمونات الأستروجين والبروجسترون، مما يساعد في تنظيم هرموناتكِ، أو العلاج بالبروجسترون الذي يتم تناوله 10-14 يوم كل شهر أو اثنين، والذي يعمل على تنظيم دورتكِ الشهرية.

الوقاية من تكيس المبايض:

تأتي الوقاية لأي مرض من الوعي الكافي بمسبباته، والآن بعد معرفتكِ لأهم العوامل التي قد تؤدي إلى الإصابة بمتلازمة تكيّس المبايض، يتوجب عليكِ توخي الحذر من خلال منح جسدكِ نمط حياة أكثر صحة، ولكن الجدير بالذكر هو أنه لا يوجد طريقة محددة للوقاية من المرض إلا أن أفضل شيء يمكنكِ حماية نفسكِ به بعد اتباعكِ لأهم سُبل الوقاية، هو الانتظام على أجراء الفحوصات الطبية الدورية:

  • مراقبة الوزن: إن حفاظكِ على وزنكِ بالحدود الطبيعية سيساعد في الوقاية من عدة أمراض وليس فقط تكيّس المبايض، فالسمنة بحد ذاتها تصنف على أنها من أكثر مسببات أمراض القلب والسكري والضغط وتقلب الهرمونات والعقم أيضًا.
  • النشاط البدني: إن ممارسة الرياضة يوميًا لمدة نصف ساعة على الأقل ستحسن من صحة جسمكِ عمومًا، وتحد من زيادة الوزن ومقاومة الأنسولين.
  • الحد من التوتر والإجهاد: كما ذكرنا سابقًا فإن ارتفاع الكورتيزول يؤثر على الدورة الشهرية والتبويض، لذا فإن تقلبات المزاج تساعد في إصابتكِ بالمرض.
  • الأعشاب: أحرصي على شرب الأعشاب المعالجة والمفيدة في تنظيم الهرمونات والدورة الشهرية، والتي ذكرنا أهمها في السابق لتكون ضمن روتينكِ اليومي.

البردقوش لعلاج تكيس المبايض هو واحد من الأعشاب الفعالة والتي ذكرنا أهمها في هذا المقال من أجل توسيع الخيارات أمامكِ، ولكن البردقوش يمتاز بسهولة استخدامه وفعاليته العالية لهذا المرض كما أنه متوفر بسهولة، لذا ننصحكِ بشرب كوب من شاي البردقوش يوميًا لحماية نفسكِ بصورة طبيعية وآمنة.