الانتصاب الجزئي أعراضه وعلاجاته

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 25 يوليو 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
الانتصاب الجزئي أعراضه وعلاجاته
مقالات ذات صلة
الانتصاب بدون سبب تشخيصه وأعراضه
تمزق الرحم أسبابه وأعراضه وعلاجاته
حساسية البنسلين أعراضه واختباره وعلاجاته

أن وجود مشكلة في الانتصاب من وقت لآخر ليس بالضرورة شيئاً مقلقاً أما إذا كان الانتصاب الجزئي مشكلة تعاني منها باستمرار، يمكن عندها أن تشعر بالتوتر ويؤثر ذلك على ثقتك بنفسك ويؤدي لمشاكل في علاقتك بزوجتك، كما يمكن أن تكون مشاكل الانتصاب أو الحفاظ عليه علامة على مرض وتحتاج عندها إلى علاج وتدخل طبي عاجل.

في هذه المقال؛ تعريفُ الانتصاب الجزئي وأسبابه، تشخيص وأعراض الانتصاب الجزئي، وعلاجه.

ما هو الانتصاب الجزئي

هو نوع شائع من الخلل الوظيفي الجنسي عند الذكور، يحدث عندما يواجه الرجل صعوبة في الانتصاب أو الحفاظ عليه بما يكفي لممارسة الجنس، ويصبح أكثر شيوعاً مع التقدم في السن، لكن الانتصاب الجزئي ليس جزءاً طبيعياً من الشيخوخة، ويشار إليه أيضاً بضعف الانتصاب ويعد أحد اشكاله. [3] [1]

أسباب الانتصاب الجزئي

هناك العديد من الأسباب المحتملة للانتصاب الجزئي، ويمكن أن تشمل كلا من الأسباب الجسدية والعاطفية، بحيث تشمل الأسباب الشائعة ما يلي: [1]

  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • داء السكري.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • البدانة.
  • الانخفاض في مستويات هرمون التستوستيرون لديك أو اختلالات هرمونية أخرى.
  • الإصابة بأمراض الكلية.
  • التقدم في العمر.
  • الضغط العصبي.
  • القلق.
  • الكآبة.
  • وجود مشاكل في العلاقة الزوجية.
  • تناول بعض الأنواع من الأدوية، كعلاجات ارتفاع ضغط الدم أو أدوية الاكتئاب.
  • اضطرابات النوم.
  • تعاطي المخدرات.
  • استهلاك الكثير من الكحول.
  • التدخين.
  • بعض الأمراض الصحية، كمرض باركنسون والتصلب المتعدد  (MS)
  • الاصابة في منطقة الحوض أو الخضوع لجراحة.
  • مرض بيروني، الذي يتسبب في ظهور النسيج الندبي في القضيب.

يمكن أن يكون سبب الانتصاب الجزئي هو الإصابة بأحد هذه الأمراض أو وجود إحدى العوامل أو عدد منها، لهذا السبب من المهم استشارة الطبيب حتى يتمكن من علاج أو استبعاد أي حالات طبية أساسية.

تشخيص الانتصاب الجزئي

يمكن أن يتضمن علاج الانتصاب الجزئي مجموعة متنوعة من الاختبارات والإجراءات التشخيصية، بما في ذلك الفحص الجسدي وأخذ معلومات حول التاريخ الجنسي والصحي، كما يمكن إجراء فحوصات إضافية لتحديد ما إذا كانت الأعراض ناتجة عن أي مرض كامن. [1]

  • الفحص البدني: يجب أن تتوقع فحصاً جسدياً حيث سيفحص الطبيب نبضات القلب والرئتين، ويقيس ضغط الدم، ويفحص الخصيتين والقضيب، وقد يوصي الطبيب بفحص المستقيم لفحص البروستاتا أيضاً.
  • التاريخ النفسي والاجتماعي: وعندها سيطرح الطبيب مجموعة من الأسئلة عن الأعراض التي تعاني منها والتاريخ الصحي بشكل عام والتاريخ الجنسي، حيث تساعد هذه الردود في تقييم شدة الضعف الجنسي والانتصاب الجزئي لديك، وتتضمن مجموعة الأسئلة التي يمكن أن تطرح عليك ما يلي:
  1. منذ متى وأنت تعاني من الانتصاب الجزئي؟ هل حدث بشكل مفاجئ أو تدريجي؟
  2. هل تعاني من أي مشاكل في الشعور بالرغبة الجنسية أو القذف أو بلوغ النشوة الجنسية؟
  3. عدد مرات ممارسة الجنس؟ هل تغير هذا مؤخراً؟
  4. ما مدى الثبات والاستمرار في الانتصاب؟ هل يتأثر ذلك بمواقف معينة أو أنواع محددة من المثيرات؟
  5. هل لديك انتصاب صباحي؟
  6. هل تعرضت مؤخراً للكثير من التوتر؟
  7. ما الأدوية التي تتناولها حالياً؟ هل تستخدم التبغ أو الكحول أو العقاقير الدوائية بدون وصفة طبية؟
  8. هل تعاني من أي حالات مرضية أساسية أو خضعت لأي عملية جراحية أو إصابة في منطقة الحوض؟
  • فحوص واختبارات إضافية أخرى: حيث يقوم الطبيب بإجراء اختبارات إضافية للمساعدة في تشخيص الضعف الجنسي والانتصاب الجزئي لديك وتشمل هذه الاختبارات:
  1. فحص بالموجات فوق الصوتية: ويستخدم لتحديد ما إذا كان هناك مشكلة في تدفق الدم إلى القضيب.
  2. اختبار الانتصاب الليلي: (NPT) ويتم ذلك باستخدام جهاز محمول يتم ارتداؤه على الفخذ لتقييم جودة الانتصاب الليلي، ويخزن البيانات، ليتمكن الطبيب من الوصول إليها لاحقاً.
  3. اختبار الحقن: خلال هذا الاختبار، يتم حقن دواء محفز لانتصاب القضيب، مما يسمح للطبيب بتقييم مدة الانتصاب وثباته واستمراره.
  4. اختبارات البول: يمكن استخدام اختبارات البول للتحقق من مرض السكري أو الحالات الصحية الأساسية الأخرى.
  5. تحاليل الدم: اختبارات الدم تستخدم للتحقق من الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب ومشاكل الغدة الدرقية، وانخفاض مستويات هرمون التستوستيرون.

وتساعد هذه الاختبارات الطبيب في توجيه العلاج وكذلك تحديد ما إذا كانت هناك حالة كامنة قد تسبب لك بالانتصاب الجزئي.

أعراض الانتصاب الجزئي

قد تكون مصاباً بالانتصاب الجزئي (بضعف الانتصاب) إذا كنت تعاني من: [1]

  • مشكلة في الحصول على الانتصاب السليم.
  • صعوبة الحفاظ على الانتصاب الكامل أثناء قيامك بالأنشطة الجنسية.
  • انخفاض الاهتمام بالجنس.

تشمل الاضطرابات الجنسية الأخرى المتعلقة بالانتصاب الجزئي (ضعف الانتصاب) ما يلي (سرعة القذف، تأخر القذف، "Anagrams" أو عدم القدرة على تحقيق النشوة الجنسية بعد التحفيز الكبير)

علاج الانتصاب الجزئي

في كثير من الحالات، يمكنك تحسين أعراض الضعف الجنسي وعلاج الانتصاب الجزئي لديك، حيث تتوفر العديد من الأدوية والعلاجات، ويمكن أن تساعدك بعض الأجهزة أيضاً، كمضخات التفريغ، على التحكم في الأعراض بشكل مؤقت بحيث يمكنك الاستمرار في الجماع.

وتعتمد خطة علاج مشكلة الانتصاب الجزئي على مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك شدة الضعف الجنسي لديك وما إذا كان ناتجاً عن حالة صحية معينة، بحيث يعمل معك الطبيب عن كثب لشرح الفوائد والمخاطر المرتبطة بكل نوع من أنواع العلاج، ويأتي علاج الانتصاب الجزئي كما يلي: [1،3،2]

  1. العلاج بالأدوية: هناك العديد من الأدوية والمركبات الكيميائية المنشطة والمقوية جنسياً التي توصف لعلاج الانتصاب الجزئي.
  2. مضخات القضيب: في حال فشل العلاج الدوائي يتم اللجوء إلى وضع جهاز هو عبارة عن أنبوب مجوف ذو مضخة فوق القضيب، وتعمل المضخة على تسهيل سحب الدم إلى القضيب، وعندما ينتصب تنزلق حلقة حول قاعدته لتحافظ عليه ثابتاً، وتزال الحلقة بعد الجماع.
  3. زرع القضيب: عن طريق تدخل جراحي بوضع جهاز على جانبي القضيب، يتكون من مجموعة قضبان قابلة للنفخ تسمح بالتحكم في الانتصاب ووقته.
  4. ممارسة الرياضة والخضوع لعلاجات الطب البديل: كالتدليك واليوغا والعلاج بالإبر الصينية وتناول أعشاب ومكملات غذائية.

في النهاية.. ليت هناك مشكلة إلا ولها حلول سيما في القضايا المتعلقة بالصحة الجنسية بحيث تتطور العلاجات بشكل مستمر، فلا تتردد في استشارة الطبيب المتخصص في حال عانيت من أية أعراض جسدية أو نفسية تنغص عليك حياتك.