اكتشف شخصيتك من اسمك

إذا كنت ترغب بمعرفة ما يخبره اسمك عنك وعن شخصيتك وتشعر بالفضول لتعرف إذا كان حقاً يؤثر اسمك عليك اقرأ هذا المقال

هبة الصايغ بواسطة: هبة الصايغ الثلاثاء، 12 مايو 2020
  • اكتشف شخصيتك من اسمك

    عندما نأتي إلى هذه الحياة غالباً ما يحتار والدينا باختيار الاسم المناسب الذي سيرافقنا طوال حياتنا والذي سنسمعه يتردد على مسامعنا مئات المرات في اليوم لذا هل يوجد يا ترى تأثير لهذا الاسم الصديق على حياتنا وشخصيتنا؟ لنتعرف سوية حتى تستطيع بدورك معرفة تحليل شخصيتك ومعرفة صفات اسمك واختيار الأنسب لأطفالك.

    اكتشف شخصيتك من اسمك:

    ذكرت الحاصلة على دكتوراه في علم النفس العيادي والمتخصصة في علم نفس الأطفال والطب السلوكي ناتالي سي فرانك، العديد من الدراسات عن ارتباط الاسم بالشخصية وتأثرنا به فقالت في دراستها: "ثبت أن اسم الشخص مرتبط بعدد من الخصائص وقد وجد الباحثون في ثماني دراسات أجريت في بلدين مختلفين، أن اسم الشخص مرتبط بما يظهر عليه فيما بعد فلقد كان الناس قادرين على اختيار الاسم الصحيح للغرباء بشكل أكثر دقة مما قد ينتج عن الصدفة".

    لذا تستمر العلاقات بين التوقعات المتعلقة باسمنا والرسائل التي نتلقاها من الآخرين في التأثير علينا طوال حياتنا، وينتج عن ذلك أن الأشخاص الذين يحملون نفس الاسم يأتوا بنفس المظهر والسلوك الجسدي.

    أمثلة عن بعض الأسماء:

    على سبيل المثال، لنفترض أنك امرأة اسمها ياسمين، نظراً لأن هذا الاسم زهري ويدل على الأزهار والورود الرقيقة، فقد يؤدي الترميز الاجتماعي إلى التصرف بطريقة أنثوية، والابتسام بشكل لطيف، وارتداء الفساتين الأنثوية، وترك شعرك طويلاً، والتحدث بهدوء، قد تتصرفين أيضاً بطريقة متسامحة، وغير تصادمية، وتكون صاحبة هذا الاسم أيضاً طيبة القلب، لطيفة وجميلة.

    أما إذا كنت امرأة لديها اسم يصلح للجنسين أو يُعطى للرجال في كثير من الأحيان أكثر من النساء مثل اسم مجد، نضال أو عصمت، فقد تكونين أكثر انفتاحاً وحزماً وتشعرين بحرية أكبر في تجاوز حدود القوالب النمطية بين الجنسين، قد تؤثر هذه الخصائص على المواد الدراسية التي تفضلينها في المدرسة ربما، وما هي الهوايات التي تمارسينها وما هي الوظيفة التي سترغبين بها.


    أمثلة عن بعض الأسماء

    تأثير الأسماء على الشخصية:

    بالإضافة إلى المظهر، ترتبط أسماءنا بشخصيتنا وطريقة تصرفنا وتعديلنا النفسي حيث منذ عام 1948، أشارت الدراسات إلى أن الأسماء التي يمنحها إيانا آباؤنا تؤثر على كيفية أدائنا لاحقاً في الحياةـ إذ نظرت إحدى الدراسات إلى 3300 رجل تخرجوا أو كان يجب أن يتخرجوا مؤخراً من الكلية لمعرفة ما إذا كانت أسماؤهم مرتبطة بأدائهم الأكاديمي.

    فتم العثور على أن الرجال الذين لديهم أسماء غير عادية، والذين من المرجح أنهم يهمشون أو يواجهون مشاكل نفسية أكثر من أولئك الذين لديهم أسماء شائعة، وقد خلصت الدراسة إلى أن الأسماء النادرة يمكن أن تؤثر سلباً على التكيّف النفسي والأكاديمي للشخص بالمقابل قد تساعد الأسماء الشائعة في جعل الشخص يشعر بأنّه لائق بشكل أفضل، مما يؤدي إلى تعديل شامل أفضل نفسياً وأكاديمياً.

    كذلك أظهرت الأبحاث اللاحقة أن أسمك يمكن أن يؤثر على نتائجك في المدرسة، وما هي المهنة التي تختارها، وأين ستعيش جغرافياً، ومن ستتزوج، وما المجالات التي تختار أن تستثمر فيها مالياً، سواء تم قبولك في كليات معينة أو تم تعيينك لوظيفة معينة، ومدى عملك وتفاعلك في الفريق أو مجموعة العمل كما يمكن أيضاً لاسمك تحديد ما إذا كنت تعطي المال للأعمال الخيرية، على سبيل المثال المساهمة في مساعدة اليتامى أو الفقراء.

    إذاً فإنّ الاسم الذي أعطاك إياه والداك عند الولادة هو الطريقة الأولى للتعرف عليك اجتماعياً، وكل اسم له خصائص وسلوكيات وميزات مادية معينة مرتبطة به، هذا يعني أن الأشخاص الذين لديهم خصائص متشابهة يمكن التعرف عليهم من قبل آخرين باسم محدد.


    تأثير الأسماء على الشخصية

    تأثير الاسم على الخيارات في الحياة:

    كما أشارت دراسات أخرى حدد فيها الباحثون من خلال عدداً من الطرق المفاجئة الأخرى التي تؤثر فيها الأسماء على القرارات على سبيل المثال:

    1. الشركاء الرومانسيون: بالبحث في سجلات الزواج من عدة ولايات أمريكية، وجد الباحثون أنه من المرجح أن يتزوج الناس من شخص اسمه الأخير هو نفس اسمهم الأخير أو مشابه له.

    2. الآراء السياسية: خلال الحملة الرئاسية لعام 2000، وجد الباحثون أن الأشخاص الذين بدأت أسماؤهم الأخيرة بالحرف B كانوا أكثر مساهمة في حملة بوش.

    3. الماركات والعلامات التجارية: لا يوجد دليل يشير إلى أن الناس يفضلون الأشياء الأساسية التي تشبه أسمائهم، يبدو أنهم يفضلون الأشياء المرتبطة بالعلامات التجارية التي تشبه الأسماء. في إحدى الدراسات، كان المشاركون أكثر ميلاً إلى تفضيل العلامة التجارية التي تحتوي على الأحرف الثلاثة الأولى من أسمائهم الأولى.

    4. أماكن العمل: بالإضافة إلى اجتذاب العملاء الذين يحملون نفس الاسم، قد تجذب الشركات أيضاً موظفين من نفس الاسم (أو على الأقل بالأحرف الأولى). وجدت إحدى الدراسات أن الشركات لديها عدد غير متناسب من الموظفين الذين بدأت أسماؤهم الأخيرة بالحرف الأول من اسم الشركة.

    5. النجاح والفشل: في إحدى الدراسات حصل الطلاب الذين بدأت أسماؤهم الأولى أو الأخيرة بالحرفين A أو B على نقاط أعلى من الطلاب الذين بدأت أسماؤهم بالحرف C أو D.

    6. التبرعات والأعمال الخيرية: قد تؤثر الأسماء أيضاً على صفة الكرم حيث وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين شاركوا اسماً أولياً باسم إعصار (على سبيل المثال K for Katrina) كانوا أكثر عرضة من الآخرين للتبرع لجهود الإغاثة في حالات الكوارث.

    أخيراً.. معظم الناس لا يختارون أسمائهم، والكثير منهم لا يحبون أسماءهم بشكل خاص ومع ذلك، فإن الأسماء جزء أساسي من هويتنا سواء أحببتم ذلك أم لا، فإنّهم يتبعوننا أينما ذهبنا وبشكل ملحوظ، تشير الأبحاث إلى أن أسماءنا قد لا تتبعنا فحسب، بل تقودنا أيضاً.

    المصادر والمراجع:

    [1] مقال "كيف يؤثر اسمنا على شكلنا شخصيتنا ومن سنكون" المنشور على موقع medium.com.

    [2] مقال "6 طرق يؤثر بها اسمك على قراراتك" المنشور على الموقع psychologytoday.com

    المزيد:

    تعليقات