اختبارات البوصلة الشخصية: دلالاتها واستخداماتها

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 15 أبريل 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 14 أبريل 2020
اختبارات البوصلة الشخصية: دلالاتها واستخداماتها
مقالات ذات صلة
اختبار الشخصية التابعة
اختبار هل أنت شخصية قيادية
اختبار رورشاخ وتحليل النتائج

تتغير احتياجات الأشخاص ورغباتهم وأولوياتهم على مدار أعمالهم مع متطلبات وقتهم وطاقتهم، وقد تتعارض احتياجاتهم الخاصة مع احتياجات الآخرين، أو قد يغفلون أولوياتهم الشخصية لانشغالهم بمحاولة مواكبة واجبات الحياة اليومية، وقد يكون من المفيد للناس التحقق من أنفسهم في أوقات كهذه مع إلقاء نظرة على كيفية الاستخدام الأمثل للطاقات وتوظيفها بشكل صحيح وإذا ما كانت الاحتياجات والرغبات والأولويات تعطى الاهتمام الذي تستحقها، كل ما سبق يمكن لاختبار البوصلة الشخصية أن يجيب عنه.

ما هي اختبارات البوصلة الشخصية؟

هي نظام يستخدم كطريقة للتفكير ويتم التعرف من خلاله على كيفية اتخاذ الناس للقرارات.

وعلى الرغم من وجود أوجه تشابه بين بوصلتي الشخصية والطقس، إلا أن البوصلة الشخصية تركز بشكل أكبر على حل المشكلات والتفاعل مع الآخرين وبشكل أقل على الميول مثل الانطواء أو الانفتاح [1].

على غرار مؤشر "مايرز بريجز" للنوع تم تطوير بوصلة الشخصية بواسطة "ديان تورنر" و"تيلما غريكو" بعد أن لاحظا إمكانية تقسيم الشخصية البشرية إلى أربعة أنواع متميزة: الشمال والجنوب والشرق والغرب، بحيث يمكنك معرفة نوع شخصيتك واكتشاف المفتاح لاحتياجاتك الخاصة وتعلم كيفية التعايش بشكل أفضل مع الآخرين من خلال فهم طبيعتهم أيضاً [2].

اتجاهات البوصلة الشخصية:

من اسمها (البوصلة) فهي مكونة من أربعة اتجاهات، وكل منها يحمل دلالةً ما في الشخصية ويساعد على تحليل سمات معينة:

  • يمثل كل اتجاه من الاتجاهات الرئيسة للبوصلة نوعاً واحداً من الشخصيات: الشمال والشرق والجنوب والغرب.
  • غالباً يكون لدى كل شخص نوع مهيمن، على الرغم من أنه من المحتمل انتماؤه لاتجاهين ما يخلق ثمانية أنواع فرعية من نتائج اختبارات البوصلة الشخصية:
  1. شمال شرق.
  2. شرق شمال.
  3. شرق جنوب.
  4. جنوب شرق.
  5. جنوب غرب.
  6. غرب جنوب.
  7. شمال غرب.
  8. غرب شمال [1].

اتجاهات البوصلة الشخصية

دلالات البوصلة الشخصية:

بما أن كل جهة للبوصلة الشخصية تتبع دلالة معينة، وكل منها تعبّر عن معنى يعود للشخص؛ فيما يلي توضيح لدلالات اتجاهات البوصلة الشخصية:

  • الغرب: هذه المنطقة من البوصلة هي للتفكير في نهايات الأشياء بالنسبة إليك أي عندما تقرر ترك شيء ما خلفك، تسأل نفسك: هل هناك معتقدات أو مواقف لم تعد تعني لك؟ أو هل هناك استراتيجيات أو خطط لم تعد تتناسب مع قيمك وأهدافك؟ ما هي الأهداف التي لم تعد تتماشى مع قيمك؟ ما هي العلاقات التي لم تعد تمثل قوة إيجابية في حياتك؟ ما هي الأنشطة التي تستنزف طاقاتك دون أن تجلب الرضا أو الفرح إلى حياتك؟
  • الشمال: هذه المنطقة مخصصة للتفكير في جوانب حياتك التي توفر لك الاستقرار والتوجيه الصحيح. هنا تسأل نفسك: من يحبك ويدعمك؟ ما هي مصادر قيمك ومعتقداتك؟ ما الأشياء التي تبني شخصيتك وتؤسسها وتعطيك شعوراً بالاستقرار والمركزية والثقة بالنفس؟
  • الجنوب: هذه المنطقة مخصصة للتفكير في مصادر إبداعك؛ ما الذي يؤدي إلى تدفق نتاجك الإبداعي؟ ما الذي يلهمك لتكون أفضل ما يمكن أن تكون عليه؟ ما هي العواطف أو الهوايات التي تضيف الفرح والتحفيز لحياتك؟ ما هي الأحلام التي تبنيها ولديك أمل وحافز لتصل إليها في الغد؟
  • الشرق: هذه المنطقة مخصصة للتفكير في البدايات الجديدة، والأسئلة هنا: ما الأنشطة الجديدة، العلاقات والأدوار والأفكار التي ترغب في استكشافها؟ ما هي الأهداف الجديدة التي تريدها وترغب في تحديدها لنفسك؟ ما الأمر المختلف الذي تود فعله؟ ما هو جديدك؟

دلالات البوصلة الشخصية

ماذا تفعل البوصلة الشخصية؟

تحدد البوصلة الشخصية مختلف الاتجاهات المفتوحة أمامك، لذا فإن استشارتها يمكن أن تساعدك في توضيح الاتجاه الذي قد تختار التحرك فيه من أجل تحقيق توازن أكبر ولتشعر بمزيد من التركيز في حياتك.

كما أن البوصلة الشخصية خاصة بك، لذلك لا توجد في اختباراتها إجابات صحيحة أو خاطئة، هي تمثل ببساطة فرصة للتفكير فيما يناسب حياتك، كذلك ما يجلب لك الفرح والرضا والسلام ومشاعر الرفاهية، وما ترغب بتغييره في حياتك [3].

مجالات استخدامات اختبار البوصلة الشخصية:

يستخدم اختبار البوصلة الشخصية في مجالات عدة منها:

  • تحديد المكان الذي يناسب الأشخاص في المواقع الوظيفية والعملية.
  • تعليم الأفراد والفرق والشركات على فهم أنفسهم والآخرين وإدخال تحسينات فورية وطويلة المدى في مكان العمل وأماكن أخرى ومشاريع جديدة.
  • التعرف على شخصيات الأفراد بقصد حل بعض المشكلات الاجتماعية.
  • بالنسبة للجامعات؛ يستخدم هذا الاختبار لغرضين رئيسين:
  1. يساعد في تحديد مدى استعداد الطالب للدورات المتبعة على مستوى كل كلية وتخصص.
  2. يساعد في تحديد المستوى المناسب للطالب في دورات الكلية والدراسات الجديدة التي تقدمها في مختلف التخصصات [4].

تطبيق على اختبار البوصلة الشخصية:

تخيل أن هناك حصاناً يقف في وسط مطعم مزدحم:

  • الشمال: سيأخذون لجام الحصان ويبدؤون بسحبه ولو بالإكراه إلى خارج المكان، الذي لا يفترض أن يأتي إليه.
  • الغرب: يصفقون بأيديهم ويهتفون بإثارة "أوه! حصان! ماذا يمكننا أن نفعل به؟".
  • الشرق: سيعتبرون ذلك مشكلة ويرفعون صوتهم على الغرب المهتاج شارحين التعليمات خطوة بخطوة لحل المشكلة.
  • الجنوب: يجرون تقييماً للوضع، يستمعون إلى الشرق ويساعدونهم للوصول إلى حل كالذي يسعى إليه الشمال، يقومون بتهدئة الغرب مع احترام حماسهم وإشراكهم في القرار، وقد يقوم الجنوب أيضاً بتهدئة الحصان والتقاط تفاحة من المطبخ، وتوجيه الحصان للخروج من البار مع أصدقائهم.

اختبار البوصلة الشخصية

في النهاية.. كثيرة هي الاختبارات المدرجة تحت عنوان بوصلة الشخصية وهي تستخدم في كل مجال أسئلة تساعد في تبيان السمات المطلوبة للشخصية في هذا المجال؛ ليتعرف الشخص على نفسه وقدراته بالدرجة الأولى وعلى سمات الأشخاص المحيطين به في الوسط الذي ينتمي إليه، ما رأيك؟ هل شاركت في إحدى اختبارات البوصلة الشخصية؟ ما هي النتيجة وإلى أي فئة تنتمي؟ شاركنا من خلال التعليق على هذا المقال.

المصادر:

[1]. مقال: بوصلة الشخصية. منشور على موقع dndduet.com

[2]. اختبار بوصلة التعاون: اختبار منشور على موقع .gotoquiz.com

[3]. دراسة: إنشاء البوصلة الشخصية الخاصة بك. منشورة على موقع nationalmssociety.org

[4]. دراسة: ما هو اختبار البوصلة؟. منشورة على موقع study.com