أسباب التهاب الفرج والمهبل عند الأطفال

  • تاريخ النشر: الإثنين، 07 يونيو 2021 آخر تحديث: السبت، 24 سبتمبر 2022
مقالات ذات صلة
علاج التهاب الفرج والمهبل عند الأطفال
أسباب التهاب الحلق عند الأطفال
علاج التهابات المهبل

كثيراً ما تتردد الأم رفقة ابنتها الصغيرة على طبيب الأطفال، إذ تشكو الطفلة من بعض الأعراض في المنطقة التناسلية خاصةً الفرج والمهبل، والتي تدل على وجود التهابات في تلك المنطقة؛ لذا إن كانت لديك طفلة فتعرف على أسباب التهاب الفرج والمهبل عند الأطفال.

التهاب الفرج والمهبل عند الأطفال

يظهر الالتهاب على هيئة احمرار وألم وتورم في منطقة الفرج والمهبل عند البنات الصغيرات، قبل فترة البلوغ لا ينتج جسم الصغيرات هرمون الإستروجين مما يؤدي إلى رقة الجلد حول الفرج، مع عدم وجود شعر العانة والشفرات الدهنية؛ لتحمي المنطقة من التهيج. [1] [2] [3]

عدم إنتاج الإستروجين أيضاً يمنع تكون مخاط المهبل السميك -مفرزات طبيعية- والتي تحمي المهبل من العدوى، بالإضافة إلى قصر المسافة بين فتحة الشرج والفرج؛ مما تسهل انتقال العدوى بين المنطقتين نتيجة غسلهما بطريقة خطأ من الخلف للأمام. [1]

يجب على الصغيرات تعلم طريقة الغسل الصحيحة لتلك المنطقة وهي من الأمام إلى الخلف لتجنب انتقال العدوى بينهما. [1]

أسباب التهاب الفرج والمهبل عند الأطفال

يحصل التهاب المهبل بشكل متكرر عند بعض البنات الصغيرات لعدة أسباب مختلفة منها: [1] [2] [3]

الأسباب الفيزيولوجية

  • انخفاض نسبة هرمون الإستروجين؛ مما يؤدي إلى ضمور نسبي في الأنسجة المخاطية للمهبل.
  • انخفاض حموضة المهبل.
  • انخفاض نسبة البكتريا الحميدة (بالإنجليزية: Lactobacillus) في المهبل. [1] [2] [3]

الأسباب المكتسبة

  • عدم الاعتناء بنظافة المنطقة التناسلية.
  • التنظيف المعكوس من الخلف إلى الأمام.
  • استخدام ملابس داخلية ضيقة مثل النايلون والتي تسبب الحرارة والتعرق والحساسية.
  • لمس البنت أعضاءها التناسلية ويديها غير نظيفتين.
  • استخدام الحمامات العامة.
  • اشتراك الأطفال في الملابس الداخلية.
  • جلوس البنت للعب على الأرض غير النظيفة أو الرمل.
  • وجود جسم أجنبي في المهبل والتي قد يكون لعبة أو محاية أو قطعة من محارم التواليت المتبقية بعد التنظيف.
  • التعرض للاعتداء الجنسي.
  • الإصابة بالديدان الدبوسية والتي تعيش في الأمعاء.
  • العدوى بداء المبيضات.
  • الاستخدام المفرط للمنظفات والمعطرات والغسول.
  • الأكزيما والحساسية.
  • الإسهال الشديد. [1] [2] [3]

أعراض التهاب الفرج والمهبل عند الأطفال

تعددت الأعراض التي قد تسهل من تشخيص الإصابة وهي: [1] [2] [3]

  • احمرار الفرج.
  • تورم المنطقة.
  • هرش وحكة.
  • إفرازات مهبلية، وقد ترى البقع على الملابس الداخلية.
  • نزيف مهبلي.
  • حرقان عند التبول.

كيفية الوقاية من التهاب الفرج والمهبل

توجد بعض الاحتياطات اللازمة يجب أن يتبعهن الأمهات لحماية الفتيات الصغيرات من الإصابة بالتهابات الفرج وهي كالتالي: [1] [2] [3]

  • ارتداء الفتيات ملابس داخلية قطنية فضفاضة.
  • استخدام صابون لطيف ليس له رائحة لغسل تلك المنطقة أو يكفي الماء وحده.
  • تجفيف المنطقة حول المهبل كاملةً.
  • عدم استخدام فقاعات الحمام أو الشامبو أو الصابون لأنه يهيج تلك المنطقة.
  • عدم ارتداء ملابس السباحة فترة طويلة.
  • النوم في ملابس فضفاضة أو بدون ملابس داخلية أو حفاضة.

التهاب الفرج والمهبل عند الأطفال ليس بالأمر الخطير ويمكن علاجه بسهولة والوقاية منه كذلك باتباع خطوات بسيطة، استشيري طبيب طفلتك دائماً واحرصي على نظافتها الشخصية.