قائمة بأكبر الشركات التجارية في العالم

بين آبل ومايكروسوفت وألفابيت تشتد المنافسة على أعلى قيمة سوقية في العالم
الكاتب:علي حسن
تاريخ النشر: 15/10/2016
آخر تحديث: 02/12/2017
محتويات المقال (اختر للانتقال)
  1. قائمة بأكبر عشر شركات
أكبر عشر شركات في العالم

لا يخفى على أحد هيمنة الاقتصاد الأمريكي عالمياً، فالولايات المتحدة الأقوى اقتصادياً دون منازع.. ما يفسر سيطرة الشركات الأمريكية ذات الاقتصاد الرأسمالي على الترتيب العالمي للشركات الكبرى.

عند الحديث عن أكبر الشركات في العالم، فالشركات المقصودة هي الشركات المتداولة للعامة فقط (الشركات المساهمة العامة)، أي أن لها أسهماً في البورصة يتم تداولها بشكل مستمر.

حيث أن الشركات غير المتداولة كالشركات الحكومية أو المملوكة لأشخاص محددين لا يمكن تقدير قيمتها السوقية نظراً لعدم كونها متاحة للتداول.

هذا الجانب يجعل الشركات الصينية الكبرى غائبة من تصنيف الشركات الأكبر، فشركة النفط الصينية مثلاُ تحقق أرباحاً سنوية أكبر من القيمة السوقية لبعض الشركات المدرجة في تصنيف قائمة Fortune 500.

وهي قائمة مخصصة لأكبر الشركات في العالم والمأخوذ به في هذا المقال، لكن كونها شركة حكومية يعني أنها غير خاضعة للتداول بالتالي لا تدخل في هذا التصنيف.

1

أكبر الشركات في العالم من حيث القيمة السوقية

أولا: شركة أبل (Apple Inc)

الشركة الأكبر في العالم، عملاق التقنية المصنعة لهواتف iPhone الشهيرة. تختص الشركة بالإلكترونيات والأنظمة بشكل أساسي، أهم منتجاتها هواتف iPhone، أجهزة iPod لتشغيل الموسيقى.

الأجهزة اللوحية iPad، حواسيب iMac المكتبية و MacBook Pro و MacBook Air المحمولة.

تحتكر الشركة لقب الشركة الأكبر عالمياً منذ بضعة سنوات، لكنها خسرته لفترة وجيزة مطلع عام 2016 لصالح Alphabet، واستعادته لاحقاً بقيمتها التي تقدر ب 564 مليار دولار أمريكي.

ثانيا: شركة ألفابت (Alphabet Inc)

قد يكون الاسم غريباً بالنسبة للعديدين، لكن هذه الشركة هي الشركة الأم لـ Google الشهيرة، وتضم بالإضافة إليها عدة فروع أخرى مثل Google Fiber و SpaceX.

بطبيعة الحال فالجزء الأعظم من قيمة الشركة وأرباحها يأتي من عملاق البحث Google. هذه الأرباح لا تأتي من البحث بل من خدمة Google AdSense الإعلانية.

بالإضافة لجزءٍ من الأرباح يأتي من عائدات متجر Google Play الخاص بنظام Android.

تبلغ القيمة السوقية لـ  Alphabetحوالي 546 مليار دولار أمريكي مما يجعلها في المرتبة الثانية كأقرب منافس لـ Apple، ولفترة وجيزة كانت هي الأكبر في العالم.

ثالثا: شركة مايكروسوفت (Microsoft Corporation)

إذا كنت تقرأ مقالاً من حاسوب محمول أو مكتبي، فالاحتمال الأكبر أنك تستخدم على الأقل واحداً من منتجات الشركة الشهيرة مايكروسوفت Microsoft التي تسيطر بقوة على سوق الحواسيب.

مع استحواذ نسخ نظام التشغيل الخاص بها Windows على ما يتجاوز 83% من الحواسيب.

بدأت الشركة على يد أغنى رجال العالم "بيل غيتس" Bill Gates عندما كان ما يزال طالباً جامعياً عام 1975، وذلك تحت اسم micro-soft الذي تغير لاحقاً إلى الاسم الحالي للشركة.

حيث بدأت تهيمن على سوق الأنظمة الحاسوبية مع صدور نظام MS-DOS ولاحقاً بدأت بسلسلة Windows.

تنتج الشركة اليوم الأنظمة الحاسوبية والهواتف (عبر استحواذها على Nokia الفنلندية)، بالإضافة للأجهزة اللوحية والحواسيب المحمولة. وتمتلك محرك البحث Bing ومخدم البريد الإلكتروني Hotmail.

إضافة لاستحواذها على Skype منذ عام 2011 واستحواذها على LinkedIn.

كانت الشركة الأكبر في العالم والمسيطر الأول على الأنظمة، لكن نمو Apple و Google جعلها تخسر ترتيبها لتصبح الثالثة إعلامياً بقيمة سوقية تقدر ب 439 مليار دولار أمريكي.

كما خسرت هيمنتها على الأنظمة لصالح Android المطور من قبل Google.

رابعا: شركة فيسبوك (Facebook Inc)

المرتبة الرابعة تعود لعملاق التواصل الاجتماعي Facebook. فالموقع ينمو بشكل متزايد منذ انطلاقه عام 2007، ويزداد شعبية بشكل مستمر حيث يحتل الترتيب الثاني كأكثر المواقع زيارة بعد Google.

في العديد من البلدان يحل في المرتبة الأولى.

تأتي أرباح الموقع بشكل أساسي من خلال بيع المعلومات والإحصائيات بالإضافة لإمكانية الإعلان عليه. خلال السنوات الأخيرة سعت الشركة للتوسع بشكل أكبر حيث استحوذت على Instagram و Whatsapp.

مطور نظارات الواقع الافتراضي Oculus Rift.

موقع الشركة في الترتيب ليس ثابتاً، فهو دائم التغير حيث أن الشركة كانت في المرتبة الثامنة من التصنيف مع نهاية الربع الثاني من العام الجاري، بينما تحتل اليوم المرتبة الرابعة بقيمة سوقية تقدر ب 367 مليار دولار أمريكي.

خامسا: شركة أمازون (Amazon Inc)

بدأ الموقع ًعلى شكل متجر إلكتروني للكتب، لكنه مع الوقت انتقل لبيع مختلف أنواع البضائع، ليصبح أكبر متجر إلكتروني للبيع بالتجزئة في العالم.

ويحقق نمواً كبيراً هدد سلاسل مراكز التسوق الكبرى مثل: Walmart الأمريكية.
دخلت شركة Amazon سوق الأجهزة اللوحية عن طريق طرح جهازها اللوحي المسمى Amazon Kindle Fire ومتجر التطبيقات الخاص بها.

لكنها لم تحقق النجاح في هذا المجال، تعتبر الشركة اليوم واحداً من أكبر ممولي البحوث في مجال الطائرات الصغيرة ضمن مشروعها الذي تنوي إطلاقه لتوصيل البضائع بشكل سريع وفعال عن طريق طائرات صغيرة.

تبلغ القيمة السوقية لأمازون حوالي 363 مليار دولار أمريكي مما يجعلها قريبة جداً من القيمة السوقية ل Facebook.

سادسا: شركة بيركشير هاثاواي (Berkshire Hathaway Inc)

شركة Berkshire Hathaway متعددة الجنسيات و المجالات. فالشركة لا تختص بمجال أو صناعة محددة بل تمارس نشاطاتها عن طريق الشركات المملوكة لها في مختلف المجالات بما يتضمن صناعة الحلويات.

وتجارة التجزئة، الخطوط الحديدية، أثاث المنازل، الموسوعات، مبيع المجوهرات، نشر الصحف، تصنيع وتوزيع الألبسة الموحدة.

بالإضافة للعديد من المنشآت المحلية المختصة بالوقود والكهرباء، الشركة فعالة منذ عام 1839 وتحقق نمواً كبيراً مستمراً جعلها تحتل المرتبة السادسة بقيمة سوقية تقدر ب 361 مليار دولار أمريكي.

سابعا: شركة إكسون موبيل (Exxon Mobil Corp)

تعد أكبر شركة تصفية نفط بالعالم وواحدة من أكبر المنتجين له، حيث تنتج حوالي 3% من الإنتاج العالمي للنفط بالإضافة لامتلاكها ل1% من الاحتياطي النفطي العالمي.

تعد الشركة أكبر الفروع المتبقية من شركة Standard Oil السابقة، تأسست عام 1999 مع اتحاد شركتي Exxon (فرع Standard Oil في نيو جيرسي) و Mobil (فرع Standard Oil في نيويورك).

لتشكل أكبر شركة نفطية متداولة للعامة في العالم (هناك العديد من الشركات النفطية الأكبر منها، لكنها حكومية) بقيمة سوقية تبلغ 360 بليون دولار أمريكي.

ثامنا: شركة جونسون آند جونسون (Johnson & Johnson)

واحدة من الشركات الكبرى في العالم، تتصدر المرتبة الثامنة، فهي مقسومة إلى حوالي 250 شركة فرعية، تنتج منتجاتها في 57 بلداً وتبيعها في 175 بلداً حول العالم.

مما يجعلها من أكبر الشركات امتداداً حول العالم، تختص الشركة بتصنيع المعدات والآلات الطبية بالإضافة للأدوية والبضائع الكمالية الأخرى.

ورغم أن اسم الشركة لا يوضع على معظم منتجاتها، فهي المالك الأصلي للعديد من العلامات التجارية مثل:

Johnson’s baby و Neutrogena و Clear & Clear والعديد غيرها، تأسست الشركة منذ عام 1886، تعد من أقدم الأعضاء في قائمة Fortune 500 لأكبر الشركات في العالم حيث تبلغ قيمتها السوقية اليوم 323 مليار دولار أمريكي.

تاسعا: شركة جنرال الكتريك (General Electric Corporation)

كما Berkshire Hathaway فإن General Electric شركة متعددة الجنسيات و المجالات، حيث تمارس نشاطاتها في مجالات الطاقة والمياه والنفط والغاز وقطع الطيارات والمواصلات والهندسة وتطوير البرمجيات.

تفخر الشركة بإسهاماتها في مجال البحث والتقدم العلمي، حيث سبق وفاز اثنان من موظفيها بجائزة نوبل في مجال الفيزياء.

تعد الشركة كذلك واحدة من أكبر الموظِّفين في العالم مع امتلاكها لطاقم عمل مكون من أكثر من 300 ألف موظف، وواحدة من الشركات الأكبر بقيمة سوقية تبلغ حوالي 269 مليار دولار أمريكي.

عاشرا: شركة تينسنت (Tencent Holdings Limited)

في المرتبة العاشرة تأتي الشركة الصينية الوحيدة في القائمة، وهي شركة Tencent القابضة، التي تستثمر في مختلف المجالات.

وتعد واحدة من أكبر مزودي خدمات التواصل الاجتماعي والتجارة الإلكترونية وألعاب الفيديو عبر الإنترنت في العالم.

تمتلك الشركة 3 من أكبر 5 شبكات اجتماعية في العالم، فهي تمتلك كلاً من شبكات (QQ و QZONE و Wechat) التي تتمتع بشعبية كبيرة جداً في الصين.

إضافة لذلك، فالشركة العملاقة تمتلك حصصاً كبيرة في شركات الألعاب مثل: (Riot Games و Epic Games و Supercell) الشهيرة بكونها منتجة لعبتي Clash of Clans و Clash Royal ذائعتي الصيت.

تعد الشركة أكبر الشركات التقنية في قارة آسيا، وذلك بقيمة سوقية تبلغ 260 مليار دولار أمريكي.

في النهاية... بنظرة سريعة إلى القائمة، يظهر بوضوح السيطرة التكنولوجية على المجال الاقتصادي في السنوات الأخيرة.

حيث أن 6 من أكبر 10 شركات متداولة للعموم في العالم هي شركات تكنولوجية أو قائمة على التكنولوجيا بشكل كبير جداً.

من هنا يبدو بوضوح استمرار هيمنة التكنولوجيا في عصر الإنترنت الحالي مع تنبؤات متفق عليها في الأوساط الاقتصادية؛ بأن القطاع التكنولوجي سيستمر بالازدهار على حساب القطاعات الأخرى ليتربع على القمة.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر