أفضل أنواع الزعفران في العالم

فوائد كثيرة وسعر باهظ

  • تاريخ النشر: الإثنين، 20 أبريل 2020
أفضل أنواع الزعفران في العالم
مقالات ذات صلة
كيف يساعد الأكل اليقظ على إدارة الوزن ونصائح للأكل اليقظ
ما استراتيجية الأكل الواعي؟ وهل تساعد في فقدان الوزن؟
كيتو من الألف إلى الياء

يتمتع الزعفران الذي يعد من أغلى التوابل في العالم، بفوائد طبية كبيرة، تتراوح بين تحسين المزاج وصولا إلى مكافحة السرطان. ويعتبر الزعفران (Saffron) هو أحد النباتات الاغلى في العالم و ينتمي الى عائلة النباتات القزحية (Iris family).

ويعود سبب غلاؤه الى صعوبة حصاده، فهو يتطلب العديد من الايدي العاملة ليتم حصاده بطرق تقليدية شاقةلانتاج نصف كيلوغرام من الزعفران قد يحتاج الى استهلاك 75,000 زهرة من الزعفران.

أفضل أنواع الزعفران في العالم

ويعد الزعفران مفيدا بالنسبة لمن يسعى لتخفيف وزنه، إذ إنه يكبح الشهية ويبعث لدى الشخص الشعور بالامتلاء والشبع، فضلا عن تسريع عملية حرق الدهون.

ونظرا لمساعدته في رفع الحالة المزاجية، فإن الزعفران يجعل الشخص لا يفكر في تناول الأطعمة بشكل مبالغ فيه، وهو أمر شائع لدى من يعاني من الاكتئاب.

أفضل أنواع الزعفران في العالمومن الفوائد الطبية الأخرى التي يعتقد العلماء بأن الزعفران يوفرها، أنه يخفض احتمالات الإصابة بأمراض القلب، من خلال تقليل نسبة الكوليسترول في الدم، ومنع انسداد الشرايين.

ويخفض الزعفران أيضا من مستويات السكر في الدم، ويزيد من حساسية الجسم للأنسولين، كما يحسّن من قدرة الإبصار عند البالغين، هذا إلى جانب تقوية ذاكرة المصابين بألزهايمر.

أفضل أنواع الزعفران في العالموإلى جانب استخداماته في الطبخ لإضفاء نكهة مميزة على اللحوم والأرز والحلويات، فإن للزعفران فوائد صحية عديدة أثبتتها أبحاث ودراسات طبية بحسب موقع "هيلث لاين" الطبي.

تتوفر في الزعفران مركبات تعمل مضادات للأكسدة، مثل كيمبفيرول وكروسين وسافرانال، والتي لها تأثير إيجابي في تخفيف الاكتئاب وتحسين الحالة المزاجية، فضلا عن أهميتها في تقوية الذاكرة. وكذلك تعد مضادات الأكسدة بالغة الأهمية في القضاء على الالتهابات والخلايا السرطانية.

وأثبتت دراسة علمية أن الزعفران يقتل الخلايا السرطانية التي تصيب القولون وتكبح نموها وانتشارها، كما ذكر بحث طبي أن الكروسين يجعل الخلايا السرطانية أكثر تجاوبا للعلاج الكيميائي.

وطبقا لدراسات فإن للزعفران تأثيرا إيجابيا على الرغبة الجنسية، حيث يساعد تناول هذا النوع من التوابل على زيادتها عند الرجال والنساء.

وينتشر إنتاج واستخدام الزعفران في شتى أنحاء دول العالم، ومنها إسبانيا واليونان والهند وإيران وإيطاليا، ولكن الزعفران الإسباني يُعدّ من أفضل وأجود أنواع الزعفران المُنتشرة في العالم، يليها الزعفران الفارسي والذي يُنتج في إيران، والذي يُعدّ مناسبًا لتحضير العديد من أطباق دول البحر الأبيض المتوسط.

يتم قطف زهرة الزعفران البنفسجية ومن ثم تجفيفها للحصول على خيوط حمراء الى برتقالية اللون، لنحصل على خيوط الزعفران بشكلها الحالي كنوع من التوابل.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على سائح. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا