أعراض الحمل قبل الدورة بيومين

  • تاريخ النشر: الأحد، 09 أغسطس 2020 آخر تحديث: السبت، 08 أغسطس 2020
أعراض الحمل قبل الدورة بيومين
مقالات ذات صلة
متلازمة التوأم المتلاشي، مرض كيميرا
بكاء الطفل أثناء الرضاعة
الأعراض المبكرة للحمل

هل يمكنني أن أعرف أني حامل قبل الدورة بيومين؟ هل يمكن أن تظهر أعراض الحمل في الأسبوع الأول؟ ما هي أعراض الحمل في الشهر الأول؟ هذه كلها أسئلة منطقية قد تخطر ببالك حول الحمل رافقينا في هذا المقال لتعرفي علامات الحمل قبل الدورة بيومين، وأعراض الحمل في الأسبوع الأول وأعراض الحمل في الشهر الأول.

أعراض الحمل قبل الدورة بيومين

هناك العديد من العلامات المبكرة للحمل قد تشعرين بها قبل موعد الدورة الشهرية (الطمث) بيومين، لذا راقبي نفسك لتري إن كانت لديك هذه الأعراض، فربما دلت على أنك حامل وهذه الأعراض هي [1]:

  • تغييرات الثدي: أول جزء من الجسم يصله رسالة تفيد بأن حيواناً منوياً لقح البويضة لديك هو الثديين، فقد تشعرين بوخز فيهما أو امتلاء أو ألم عند اللمس، وهذا يكون بسبب ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين وتستمر هذه العلامات بعد انقضاء الدورة الشهرية بشكل طبيعي أيضاً.
  • الهالات القاتمة حول الثديين: إذا لاحظتِ أن الدوائر المحيطة بالثديين باتت داكنة وأكثر قتامة من المعتاد، وظهرت نتوءات في محيط حلمتي الثديين (حيث تتنشط الغدد المسؤولة عن درّ الحليب)، ومن ثم انقطعت الدورة الشهرية فأنت ربما حاملاً تنتظرين مولوداً.
  • الإعياء: قد تعانين من الإعياء والتعب والرغبة في النوم أو النعاس الشديد قبل الدورة بيومين، ولكن هذا ليس من الضروري أنك حاملاً فقد تشعرين بذلك بسبب قرب الدورة الشهرية، المعيار هو في انقطاع الدورة الشهرية المنتظرة.
  • غثيان الصباح: إذا كنت تعانين من غثيان الصباح فهذا ربما علامة من علامات الحمل المبكرة، ولكن ليس بالضرورة فقد يكون الغثيان بسبب التهاب الأمعاء أو التسمم الغذائي.
  • حساسية للروائح: إذا شعرت أن حاسة الشم لديك قوية للغاية، فهذا ربما يكون مؤشراً على أنك حامل، فهرمونات الحمل تسبب ازدياد قوة حاسة الشم لديك.
  • الانتفاخ: قد يكون الانتفاخ مؤشراً على الحمل وقد يكون مؤشراً على قرب الدورة الشهرية، والفيصل في معرفة سبب الانتفاخ هو انقطاع الدورة الشهرية، فإذا انقطعت فغالباً هذا الانتفاخ سببه هرمونات الحمل.
  • التبول المتكرر: إذا لاحظتي أنك تتبولين أكثر من المعتاد، فقد يكون ذلك علامة مبكرة على الحمل قبل الدورة الشهرية بيومين.
  • ارتفاع حرارة جسمك: إذا كنت تراقبين درجة حرارتك، فأنت تعلمين أنه عادةً ما تزيد درجة حرارتك في وقت الإباضة مع ارتفاع مستويات البروجسترون؛ كلاهما ينخفض ​​عندما يكون لديك الدورة الشهرية، ولكن إذا حملتِ، فستبقى درجة حرارة جسمك مرتفعة من التبويض طوال فترة الحمل.
  • إفرازات مهبلية: إذا لاحظت وجود إفرازات مهبلية وكانت سميكة ومستمرة فقد تكون إشارة على أنك حامل وتنتظرين مولوداً.

أعراض الحمل في الأسبوع الأول

قد تظهر علامات الحمل في الأسبوع الأول، ولكن ليست بالضرورة دليلاً على أنك حامل، بل قد تكون دليلاً على قرب الدورة الشهرية، قد تستمر هذه الأعراض من ثلاثة إلى سبعة أيام، المعيار الأساسي هو انقطاع الدورة الشهرية (انقطاع الطمث) ويمكن أن تشمل ما يلي [2]:

  • نزيف مهبلي: ويحدث نزف خفيف سببه انزراع البويضة الملقحة في جدار الرحم في حالة حدوث حمل.
  • آلام أسفل الظهر وتشنجات: حيث ينقبض الرحم في بداية الحمل، مما يتسبب في ألم الظهر والبطن.
  • الانتفاخ: يمكن أن تمنحك الهرمونات المتقلبة انتفاخاً في البطن قبل وأثناء الدورة الشهرية مباشرة وفي حال كنت حاملاً في الأسبوع الأول أيضاً.
  • تقلب المزاج: يمكن أن تتسبب هذه الطفرات الهرمونية تهيجاً وتسبب فوضى في مشاعرك أيضاً.
  • صداع الرأس: قد تعانين من الصداع في الأسبوع الأول من الحمل، وقد تساعد مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية وتمارين الاسترخاء والتأمل وتمارين اليوغا والتنفس في تخفيف الألم.

أعراض الحمل في الشهر الأول

إذا كنتِ حاملاً في الشهر الأول فقد تظهر عليك أعراض الحمل التالية [3]:

  • انقطاع الطمث (الدورة الشهرية): إذا كانت لديك دورة شهرية منتظمة، فربما يكون انقطاع الطمث أكثر علامات الحمل وضوحاً.
  • تقلبات المزاج: عندما تصبحين حاملاً، تبدأ مستويات الهرمون لديك في الارتفاع بشكل كبير، وهذا قد يجعلك تشعرين أحياناً بعاطفة أكثر من المعتاد، فقد تشعرين بالسعادة المبالغ بها أو الحزن المبالغ به.
  • الانتفاخ: يمكن أن تؤدي زيادة هرمونات الحمل إلى الانتفاخ.
  • الألم: قد تعانين من تقلصات الرحم الخفيفة في الأيام والأسابيع الأولى من الحمل.
  • راقبي نفسك: إذا لاحظت بعض بقع الدم على ملابسك الداخلي، فقد يكون ما يسمى نزيف الغرس.
  • التبول المتكرر: عندما تصبحين حاملاً، تبدأ كمية الدم في جسمك بالزيادة، وهذا يعني أن الكليتين يجب أن تعملا لساعات إضافية لمعالجة السوائل الزائدة، التي تنتهي بعد ذلك في المثانة.
  • تغييرات الثدي: فقد يكون الثديين حساسين أو مؤلمين في الوقت الحالي، لكن هذه الأعراض قد تهدأ في غضون أسابيع قليلة حيث يعتاد جسمك على التغيرات الهرمونية التي تحدث جراء الحمل.
  • الإعياء: بسبب ارتفاع هرمون البروجسترون.
  • الإمساك: قد يسبب الحمل إبطاء الجهاز الهضمي، لذا فقد تعانين من الإمساك.
  • غثيان الصباح: إذا كنت تعانين من غثيان الصباح فقد تكون إضافة إلى الأعراض التي ذكرناها؛ دليل على أنك حامل.
  • النفور من الطعام أو الإقبال على تناول الطعام بشراهة: عندما تكونين حاملاً حديثاً، قد تجدين أن بعض الروائح والنكهات ليست جذابة لك كما كانت من قبل، وقد تشعرين بالغثيان عندما تشمين رائحتها وهذه قد تكون علامة مميزة للحمل، يمكنك التخفيف من أثر هذا العرض استخدام مروحة المطبخ أثناء الطهي، واطلبي من شريكك إيقاف التدخين أو مساعدتك على التعامل مع بعض مواد التنظيف؛ إذا بدأت بعض الروائح في إزعاجك.

لكل شيء دلالات ومؤشرات مبكرة، وهذا الأمر ينطبق على الحمل، ولكن العلامات التي تظهر قبل موعد الدورة الشهرية بيومين أو في الأسبوع الأول من الحمل فهذه علامات غير كافية لإثبات الحمل، فقد تكون دليلاً على اقتراب الدورة إذا كانت دورتك منتظمة، وقد تأتيك الدورة متأخرة إذا كانت دورتك غير منتظمة، ولكن انقطاع الطمث يبقى المعيار الأساس للدلالة على الحمل، مع ذلك تجنبي الحسم بموضوع حملك قبل أن تتأكدي من أن الحمل أمر واقع وليس مجرد تخمين.

المراجع والمصادر

[1] مقال علامات الحمل قبل الدورة بيومين، منشور في موقع whattoexpect.com.

[2] مقال أسبوع الحمل الأول، منشور في موقع thebump.com.

[3] مقال حامل في الشهر الأول: الأعراض وتطور الجنين، منشور في موقع pampers.com.