أسباب تورم القدمين للحامل في الشهر السابع

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 01 يونيو 2022
أسباب تورم القدمين للحامل في الشهر السابع
مقالات ذات صلة
أسباب تورم القدمين
ما أسباب تورم القدمين
متى يكون تورم القدمين خطراً للحامل

من الجيد معرفة أسباب تورم القدمين للحامل في الشهر السابع حتى تستطيع المرأة اتخاذ الخطوات المُناسبة التي من شأنها تقليل التورم، والحد من آثاره الجانبية على الصعيدين الجسدي والنفسي، ويُعد التورم من الأعراض الطبيعية في مُعظم الأحيان، لكنه قد يشير إلى مشكلة صحية كامنة خطيرة أيضاً، ويستدعي تدخلاً طبياً طارئاً.

تورم القدمين أثناء الحمل

يتعرض جسم المرأة إلى العديد من التغيرات خلال فترة الحَمل، ومن أبرز هذه التغيرات: تورم القدمين والكاحلين، وهي واحدة من التغيرات التي تُصيب مُعظم النساء أثناء الحمل، ويتسبب ذلك بشعور غير مريح، إضافة إلى الصعوبات عند ارتداء الحذاء المعتاد، وكذلك يؤدي التورم في القدمين إلى الإحراج عند البعض،[1] وعادة ما تظهر أعراض التورم في القدم خلال الثلث الثالث والأخير من الحمل. [2]

أسباب تورم القدمين للحامل في الشهر السابع

هُناك سببان أساسيان للتورمات التي تُعاني منها المرأة الحامل، وهُما: إفراز السوائل الإضافية من قبل الجسم لدعم نمو الجنين، وتباطؤ الدورة الدموية، مما يؤدي إلى زيادة احتباس السوائل وتراكمها.

أما عند الحديث عن القدمين على وجه الخصوص؛ فإنهما تتورمان لأن الرحم يتمدد عند نمو الجنين متسبباً زيادة الضغط على الأوردة في الجزء السفلي من الجسم، كما أن حجم الجنين يكون أكبر في الثلث الأخير من الحمل مما يتسبب بزيادة الضغط على القدمين والساقين، وهي أسباب ينتج عنها تورم القدمين في الشهر السابع. [2]

علاج تورم القدمين عند الحامل

في كثير من الأحيان يتم الاعتماد على أنواع العلاجات المنزلية المُختلفة للتعامل مع تورم القدمين عند المرأة الحامل، وكذلك تحتاج النساء إلى بعض التمارين الرياضية للقدم أو الكاحل حتى يتم التقليل من حدة التورم، وفي بعض الأحيان تتطلب حالة المرأة علاجاً دوائياً، وذلك عند وجود حالة صحية كامنة وراء ظهور التورمات، وأما في الحالات الأخرى؛ فمن غير المُحتمل اللجوء إلى العلاج الدوائي. [2]

العلاجات المنزلية لتورم قدم الحامل

في القائمة الآتية عدة من العلاجات المنزلية لتورم قدم النساء الحوامل: [3]

  1. تقليل تناول الصوديوم: يمكن للمرأة الحد من تناول كلوريد الصوديوم المعروف باسم ملح الطعام، وذلك لأنه يساعد الجسم على الاحتفاظ بالمياه الزائدة، وكذلك ينبغي تجنب الأطعمة المعلبة أو الأطعمة المصنعة، والابتعاد عن الأعشاب المالحة؛ مثل: الزعتر أو إكليل الجبل، وذلك لأنها تزيد من قدرة الجسم على حبس السوائل.
  2. زيادة تناول البوتاسيوم: على خلاف الصوديوم يُمكن للبوتاسيوم مُوازنة كميات السوائل التي يحتفظ بها الجسم، ولذلك فإن عدم الحصول على كميات البوتاسيوم التي يحتاجها جسم المرأة يُمكن أن يتسبب بزيادة الانتفاخ أو التورم سوءاً، ويُعد الموز من المأكولات الغنية بالبوتاسيوم، وكذلك السابانخ، والفول، والبطاطس أو البطاطس الحلوة مع القشر.
  3. التقليل من الكافيين: يتوفر الكافيين في القهوة والعديد من أنواع المشروبات أو المأكولات الأخرى، وإذا شربت المرأة كميات مرتفعة من الكافيين؛ فإن ذلك يؤدي إلى زيادة الانتفاخ سوءاً، وذلك لأن الكافيين مدر للبول، ويظن الجسم بأنه محتاج إلى المزيد من السوائل، مما يؤدي إلى احتباس السوائل وزيادة التورم.
  4. شرب الكثير من المياه: يقوم الجسم بحبس السوائل عندما يظن أنه في حالة الجفاف، وإذا شربت النساء المياه بكثرة؛ فإن ذلك يحد من حبس المياه، ويساعد في التقليل من التورمات والحد من آثارها، حيث ينبغي على الحامل ألا تشرب أقل من 10 أكواب مياه يومياً.
  5. تدليك القدمين: إن التدليك يُسهم في تدوير السوائل التي تتراكم في الساقين مما يؤدي إلى تقليل التورمات، ويمكن استخدام النعناع أو زيت اللافندر الأساسي أثناء التدليك؛ لتوفير مزيد من الاسترخاء التي تحتاجه الحامل أيضاً، ويتم التدليك لهذه الغاية مع رفع القدمين.
  6. لبس الأحذية المريحة: لا بُد من ارتداء الأحذية المريحة، وتجنب الأحذية الضيقة، أو الأحذية ذات الكعب المرتفع، وذلك لأنها يُمكن أن تؤدي إلى تفاقم التورمات في القدمين خلال الشهر السابع من الحمل.
  7. ارتداء الملابس الفضفاضة: تمنع الملابس الضيقة الدم من التدفق على النحو المعتاد، ويزيد ذلك من احتباس السوائل أثناء فترة الحمل، وهذا يعني أن على النساء ارتداء الملابس الفضفاضة، وخاصة حول المعصمين، والكاحل، والقدمين، وكذلك من المهم الابتعاد عن الأربطة المطاطية الضيقة.

التمارين الرياضية للتعامل مع تورم القدم

تستطيع المرأة الحامل ممارسة بعض تمارين القدم في وضع الجلوس أو القيام، للتعامل مع التورمات التي تظهر في القدمين، كما أن هذه التمارين تُساعد على تحسين تدفق الدورة الدموية، بالإضافة إلى الحد من تقلصات عضلات الربلة، ومنها: مد القدم وثنيها بالتناوب 30 مرة، وتدوير القدم 8 مرات في اتجاه معين، ثم تكرارها مرة أخرى في الاتجاه الآخر. [4]

إرشادات تقليل تورم القدمين عند الحامل

هُناك العديد من الإرشادات التي تساعد الحامل على التقليل من أعراض تورم القدمين، وأبرزها:[1]

  • تجنب الوقوف لفترات طويلة من غير حركة.
  • النوم على الجانب الأيسر لمساعدة الدم في العودة إلى القلب.
  • ممارسة المشي أو التمارين الرياضية الأخرى بانتظام لتقليل التورم.
  • ارتداء الجوارب الضاغطة حيث تساعد في إعادة تدفق الدم إلى القلب، وتحسين حالة القدم أيضاً.

مشاكل صحية تؤدي إلى تورم القدمين للحامل

في بعض الأحيان يكون تورم القدمين من المضاعفات الناتجة عن الأمراض أو المشاكل الصحية، ولا يكون نتيجة طبيعية للحمل، وفي هذه الحالات يجب على المرأة التواصل مع مقدم الرعاية الصحية لضمان سلامتها وسلامة جنينها، وأبرز هذه المشاكل الصحية ما يأتي: [2]

تسمم الحمل

عند الإصابة بتسمم الحمل يُمكن أن تلاحظ المرأة -إلى جانب تورم القدمين- تورمات في الوجه أو تورماً حول العينين، وكذلك يتسبب تسمم الحمل بتورم مفاجئ في اليدين أحياناً، وهي مشكلة صحية تحدث أثناء الحمل أو بعد الولادة، وتؤدي إلى ارتفاع شديد في ضغط الدم، بالإضافة إلى مشاكل أخرى في أعضاء جسم المرأة الحامل.[2]

تجلط الأوردة العميقة

تزداد خطورة الإصابة بهذا النوع من التجلط عند النساء الحوامل، والنساء الذين أنجبن من مدة 3 أشهر، وذلك لأن تجلط الدم يكون أكثر سهولة في فترة الحمل، حتى يمنع الجسم فقدان كثير من الدم أثناء المخاض أو الولادة، ويُعد تورم القدمين من الأعراض التي تشير إلى هذا التجلط في بعض الأحيان.[2]

متى تجب استشارة الطبيب لتورم القدمين

يمكن أن تدل بعض الأعراض التي تصاحب تورم القدمين على ضرورة استشارة الطبيب على الفور، ومنها: الزيادة الشديدة في تورم الوجه أو اليدين، وشعور الحامل بصداع شديد في الرأس، بالإضافة إلى مشاكل الرؤية المختلفة؛ مثل: الضبابية، أو وميض الضوء في العينين، وكذلك الشعور بالألم الشديد ضمن المنطقة أسفل ضلوع المرأة مباشرة. [4]

في بعض الأحيان تصاب المرأة بقيء شديد مع الأعراض السابقة أيضاً، وهي أعراض تشير إلى وجود حالة صحية خطيرة تستدعي الحصول على الرعاية الصحية، وإذا لم تتم مراجعة الطبيب في هذه الحالة؛ فربما تظهر على المرأة مزيدٌ من المضاعفات أكثر خطورة، وهو ما يؤثر على استقرار حالتها الصحية، وكذلك يؤثر على صحة الجنين في بطنها. [4]

هُناك العديد من التعليمات التي يجب على المرأة اتباعها لتقليل تورم القدمين في الشهر السابع، ومنها: المشي، وممارسة بعض التمارين الرياضية، وينبغي على المرأة اتباع هذه التعليمات والإرشادات بشكل جيد حتى تحافظ على مظهرها، وتمنع الإصابة بأية مضاعفات أخرى، وكذلك يجب عليها الانتباه إلى أية أعراض أخرى تصاحب التورم الطبيعي للقدمين، والتحدث مع الطبيب حولها.