أسباب ألم الجنب الايسر

  • تاريخ النشر: الخميس، 16 يونيو 2022
أسباب ألم الجنب الايسر
مقالات ذات صلة
أسباب ألم الجنب الايمن
أسباب ألم الذراع الأيسر
أسباب ألم الثدي الأيسر والكتف

يعد الشعور بالألم في الجانب الأيسر من الجسم شائعاً، وقد يزول من تلقاء نفسه، لكن أحياناً قد يدل على وجود مشكلة صحية تتطلب العلاج الفوري، فما هي أسباب ألم الجنب الأيسر، وكيف يمكن علاجه والتخلص منه نهائياً. [1]

ألم الجنب الأيسر

يحتوي الجانب الأيسر من الجسم على العديد من الأعضاء، وتؤدي الأمراض والاضطرابات في هذه الأعضاء إلى الشعور بألم الجنب الأيسر، وهذه الأعضاء هي كالتالي: [1]

  • القلب.
  • القفص الصدري.
  • عضلات البطن والظهر.
  • الرئة اليسرى.
  • البنكرياس.
  • الطحال.
  • المعدة.
  • الأمعاء.
  • الكلية اليسرى.
  • المبيض الأيسر وقناة فالوب.
  • الخصية اليسرى.

أسباب ألم الجنب الأيسر في منطقة البطن

إن أسباب ألم الجنب الأيسر في منطقة البطن هي كالتالي: [1] [2] [3]

إجهاد عضلات البطن

تتكون عضلات البطن من مجموعة من خمس عضلات بين الضلوع والحوض، وهي المسؤولة عن حماية وتثبيت الأعضاء الداخلية في مكانها، ويؤدي إجهاد هذه العضلات إلى الشعور بالألم في الجانب الأيسر من الجسم، وقد تظهر أيضاً الأعراض التالية: [1]

  • صعوبة التنفس.
  • صعوبة الحركة.
  • تشنجات عضلية.
  • ألم عند العطس أو السعال.

تضخم الطحال

يعد الطحال عضواً هاماً لمناعة الجسم، ومع ذلك يمكن العيش بدونه بعد استئصاله، وقد يتعرض للتضخم نتيجة العدوى، أو نتيجة الإصابة بأمراض أخرى قد تؤثر سلباً على الطحال، مثل تليف الكبد، وسرطان الدم، والتهاب المفاصل الروماتويدي. قد لا يشعر الشخص المصاب بتضخم الطحال بأية أعراض، لكنه أحياناً قد يشعر بألم الجنب الأيسر خاصة خلف الضلوع مصحوباً بالأعراض التالية: [2]

  • الشعور بالشبع بعد تناول كمية ضئيلة من الطعام.
  • النزف بسهولة.
  • فقر الدم.
  • الإعياء.

تمزق الطحال

قد يؤدي التعرض لإصابة مباشرة في الجنب الأيسر إلى تمزق الطحال على الفور أو بعد عدة أسابيع من الإصابة، وعندها يشعر الشخص بألم في الجانب الأيسر وقد يمتد الألم إلى الكتف خاصة عند الاستلقاء، كما يشعر بالدوخة وتسارع ضربات القلب، مع العلم أن تمزق الطحال يعد حالة طبية طارئة تستلزم الجراحة الفورية. [2]

التهاب الرتج

يتكون الرتج من مجموعة أكياس صغيرة على جدار القولون وعند التهاب كيس أو أكثر يصاب الشخص بالتهاب الرتج، مما يسبب الشعور بالألم المفاجئ في الجانب الأيسر والسفلي من البطن ويزداد سوءاً بمرور الوقت، كما تظهر الأعراض التالية: [2]

  • الإسهال.
  • الإمساك.
  • القيء.
  • الغثيان.

الغازات

إن تراكم الغازات في القولون يسبب الشعور بالألم على الجانب الأيسر أو الأيمن من الجسم أو على كلا الجانبين، وقد تسبب أنواع محددة من الأطعمة الغازات الزائدة، مثل مكملات الألياف، والمشروبات الغازية، وبدائل السكر. [2]

عسر الهضم

تحدث الإصابة بعسر الهضم بعد تناول الطعام بكثرة أو بنوعية تزيد الضغط على الأمعاء، وغالباً لا يتطلب عسر الهضم العلاج، لكنه قد يسبب الشعور بألم الجنب الأيسر مصحوباً بالأعراض التالية: [3]

  • حرقة المعدة.
  • الانتفاخ.
  • التجشؤ.
  • الغازات.
  • الغثيان.

قرحة المعدة

تسبب قرحة المعدة الشعور بالألم في الجزء العلوي الأيسر من البطن، كما تظهر الأعراض التالية: [1]

  • الغثيان.
  • القيء الدموي.
  • براز دموي أو قطراني.

الفتق

ينتج الفتق عن اندفاع جزء داخلي من الجسم عبر العضلات والأنسجة المحيطة مما يؤدي إلى ظهور انتفاخ في موضع الفتق مثل البطن أو الفخذ، مع العلم أن الفتق يسبب ألماً خفيفاً خاصة عند رفع الأوزان الثقيلة، لكن لا بد من علاجه جراحياً على وجه السرعة منعاً للتعرض لأي مضاعفات خطيرة. [3]

التهاب البنكرياس

يسبب التهاب البنكرياس ألماً شديداً في البطن ويمتد إلى الظهر مصحوباً بالغثيان والقيء، وعلاجه يتطلب سرعة التوجه إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية. [1]

سرطان البنكرياس

يسبب سرطان البنكرياس ألماً خفيفاً، كما يؤدي إلى ظهور الأعراض التالية: [1]

  • اصفرار الجلد والعينين.
  • فقدان الوزن غير المقصود.
  • الغثيان.

أسباب ألم الجنب الأيسر في منطقة الظهر

تشمل أسباب ألم الجنب الأيسر في منطقة الظهر ما يلي: [2] [3]

  • حصوات الكلى: لا تسبب الحصوات الصغيرة أي ألم، لكن عندما تزداد حجماً وتتحرك عبر الحالب فإنها تسبب ألماً شديداً في الجنب والظهر، مع التبول المؤلم، وظهور البول بلون وردي، والمعاناة أيضاً من الغثيان والقيء.
  • الهربس النطاقي: إذا أصيب الشخص بفيروس جدري الماء فإنه قد يتعرض عند تقدمه في العمر إلى الإصابة بالهربس النطاقي، وهو يسبب الألم والطفح الجلدي في جانب واحد من الجسم يشمل غالباً منطقة الظهر، والرقبة، والوجه.
  • عرق النسا: قد تؤدي الإصابة بالانزلاق الغضروفي أو انتفاخ القرص الفقري إلى الضغط على العصب الوركي مما ينتج عنه الإصابة بعرق النسا، وهو حالة مؤلمة للغاية تظهر على جانب واحد من الجسم وتمتد من أسفل الظهر إلى أسفل الساق، مع المعاناة من الألم الحاد عند السعال والعطس، وعدم القدرة على الجلوس بشكل مستقيم، والحرقان حول الأرداف.

أسباب ألم الجنب الأيسر في منطقة الصدر

تشمل أسباب ألم الجنب الأيسر في منطقة الصدر ما يلي: [1] [2]

  • النوبة القلبية: عندما تتراكم الترسبات الدهنية في الشرايين فإنها تسبب انسداداً في الشريان الذي يغذي القلب بالدم فتحدث النوبة القلبية، مع العلم أن ألم النوبة القلبية يشمل منطقة الصدر ويمتد إلى أحد الذراعين أو كليهما، كما تسبب ضيق التنفس والشعور بالضغط في منطقة الصدر، مع العلم أنها حالة طبية طارئة تتطلب توفير العلاج بأقصى سرعة ممكنة.
  • التهاب الغضروف الضلعي: هو التهاب الغضروف الذي يربط الضلع بعظم الصدر نتيجة التعرض للإصابة في هذا الضلع أو نتيجة عدوى فيروسية.
  • ذات الجنب: هو التهاب البطانة بين الرئة والقفص الصدري مع تراكم للسوائل مسببة الشعور بالألم في منطقة الصدر خاصة أثناء التنفس العميق.
  • إجهاد العضلات الوربية: تقع العضلات الوربية بين الضلوع ويؤدي إجهادها إلى الشعور بالألم الحاد في منطقة الصدر، وهي حالة تستلزم الراحة التامة مع تطبيق كمادات الثلج.
  • كسر الضلع: قد تسبب الإصابة في منطقة القفص الصدري بكسر لأحد الضلوع أو أكثر، مما ينتج عنه الشعور بالألم محل الإصابة وأثناء التنفس، مع عدم القدرة على لمس تلك المنطقة.

أسباب ألم الجنب الأيسر الخاصة بالنساء

تشمل أسباب ألم الجنب الأيسر الخاصة بالنساء ما يلي: [3]

  • عسر الطمث: تصاب المرأة بتقلصات الدورة الشهرية قبل وأثناء الدورة مسببة الشعور بالألم والتشنجات التي قد تتداخل مع الأنشطة اليومية. 
  • الانتباذ البطاني الرحمي: يعد الانتباذ البطاني الرحمي حالة مزمنة، وهو يحدث عندما تنمو خلايا بطانة الرحم خارج الرحم مسبباً ألماً أسفل البطن، كما يسبب الألم أثناء التبول، وأثناء ممارسة العلاقة الجنسية، كما أن فترات الحيض تكون ثقيلة وكثيفة.
  • أكياس المبيض: هي أكياس مليئة بالسوائل وغالباً تظهر على سطح المبيض أو داخله، وغالباً لا تسبب أكياس المبيض الألم وتختفي تلقائياً بعد بضعة أشهر، لكن عندما ينمو حجمها فإنها تسبب الألم في منطقة البطن على اليمين أو اليسار وفقاً لموضع الكيس. أما إذا انفجر هذا الكيس فقد يسبب ألماً شديداً ومفاجئاً مع الشعور بالدوار، والضعف، والتعرق الشديد، والتنفس السريع، ويعد تمزق كيس المبيض حالة خطيرة تتطلب سرعة التوجه لتلقي الرعاية الطبية.
  • التواء المبيض: قد ينتج عن أكياس المبيض الكبيرة التواء المبيض مما يمنع إمداد الدم للمبيض وقناة فالوب، مع العلم أن هذا الالتواء يسبب ألماً غير محتمل في منطقة البطن مصحوباً بالغثيان والقيء، وينبغي علاج هذه الحالة جراحياً على وجه السرعة.
  • الحمل خارج الرحم: إذا انغرست البويضة الملقحة خارج الرحم فيحدث الحمل خارج الرحم وغالباً داخل قناة فالوب، وفي البداية لا يسبب هذا الحمل الشعور بالألم، لكنه قد يتمزق مسبباً الألم، والغثيان، والدوخة، وأحياناً الإغماء، وهي حالة خطيرة تتطلب التدخل الجراحي على وجه السرعة.
  • مرض التهاب الحوض: هو عدوى بكتيرية تنتقل غالباً أثناء ممارسة العلاقة الجنسية مثل السيلان والكلاميديا، وتسبب الألم في منطقة أسفل البطن، مع الحرقان أثناء التبول، والحمى، وتواجد إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة.

أسباب ألم الجنب الأيسر الخاصة بالرجال

تشمل أسباب ألم الجنب الأيسر الخاصة بالرجال ما يلي: [3]

  • الفتق الإربي: ينتج الفتق الإربي عن اندفاع جزء من الأمعاء إلى الخارج من خلال جزء ضعيف من جدار البطن. أما عن الأعراض فهي تشمل الانتفاخ في جانب الفخذ وغالباً يختفي عند الاستلقاء، كما يسبب الألم خاصة عند رفع الأثقال أو السعال، ويسبب أيضاً تورم لكيس الصفن، ويجب علاج هذا الفتق جراحياً على وجه السرعة منعاً للتعرض لمضاعفات صحية خطيرة ومهددة للحياة. 
  • التواء الخصية: غالباً ما يصاب الأولاد تحت سن 18 عاماً بالتواء الخصية، وأسباب هذا الالتواء غير معروفة، لكنه قد يسبب قطع إمداد الدم إلى الخصية فيظهر الألم، والتورم في كيس الصفن مع المعاناة من الغثيان، والقيء، والحمى، مع العلم أن علاج هذه الحالة يتطلب الجراحة الطارئة.

متى يجب زيارة الطبيب عند الشعور بألم الجنب الأيسر

قد يزول ألم الجنب الأيسر من تلقاء نفسه، لكن هناك عدة علامات عند ظهورها لا بد من سرعة التوجه لزيارة الطبيب، وهذه العلامات كالتالي: [1]

  • الألم الشديد.
  • صعوبة التنفس.
  • اليرقان.
  • تورم في البطن.
  • الحمى.
  • النزيف المهبلي.
  • القيء المصحوب بالدم.
  • إمساك مستمر لفترة تزيد عن ثلاثة أيام.

كيف يمكن تشخيص أسباب ألم الجنب الأيسر

يجري الطبيب الفحوصات التالية لتشخيص أسباب ألم الجنب الأيسر: [4]

  • الفحص البدني: يفحص الطبيب المريض جيداً ويسأله عن موقع الألم تحديداً ليتمكن من معرفة العضو المصاب والذي سبب ظهور هذا الألم.
  • تحاليل الدم والبول: يلجأ الطبيب إلى هذه التحاليل للبحث عن علامات المرض. 
  • التصوير بالأشعة: قد يجري الطبيب الأشعة السينية، أو المقطعية، أو التصوير بالرنين المغناطيسي لتكوين صورة واضحة والتأكد من وجود تشوهات في العظام أو الأنسجة.
  • التنظير الداخلي: قد يلجأ الطبيب إلى عمل التنظير الداخلي لمعرفة أسباب مشاكل الجهاز الهضمي.

ما هي طرق علاج ألم الجنب الأيسر

يعتمد علاج ألم الجنب الأيسر على معرفة أسبابه، وطرق العلاج تشمل ما يلي: [2] [4]

  • المضادات الحيوية لمكافحة العدوى.
  • المسكنات للتخلص من الألم.
  • مضادات الالتهاب للقضاء على الالتهابات.
  • الجراحة للقضاء جذرياً على مسببات الألم وإنقاذ حياة الشخص المصاب، مثل جراحة استئصال الطحال، وجراحة تمزق كيس المبيض والتواء الخصية.
  • العلاج الطبيعي (الفيزيائي) لبعض الحالات خاصة لعلاج عرق النسا.
  • كما قد يوصي الطبيب بإجراء تغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة.

قد تعني إصابتك بألم الجنب الأيسر أن الأمر غالباً لا يحتاج إلى أي تدخل وسوف يزول من تلقاء نفسه، لكن في أحيان أخرى قد يدل هذا الألم على مشاكل صحية خطيرة تتطلب تلقي الرعاية الطبية بأسرع وقت، ولذلك عليك ألا تتجاهل هذا الألم وتراقبه باستمرار مع زيارة الطبيب للتأكد من أنك بخير، كما قد يصف لك أيضاً بعض الأدوية التي تساهم في شفائك سريعاً والتخلص من هذا الألم المزعج.