الأزهار والنباتات المحبة أو المناسبة للظل

مجموعة من الأزهار والنباتات التي تناسبها البيئة الظليلة، والتي يمكنك تربيتها بداخل المنزل
الكاتب:نانسي صالح
تاريخ النشر: 22/10/2016
آخر تحديث: 19/11/2017
محتويات المقال (اختر للانتقال)
  1. النباتات والأزهار الظليلة
  2. نصائح لنباتات الظل
ورود تحفضل الظل

يقولون أن المرأة زهرة لا يفوح أريجها إلا في الظل.. فماذا عن النباتات والأزهار التي لا يفوح أريجها إلا في الظل أيضاً؟!

الكثير من الناس يحبون ملئ الفناء الخلفي وحدائق منازلهم بالأزهار الملونة والنباتات المختلفة، لكن اعتقادهم بأن الفناء المظلل لا ينفع لامتلاك حديقة مزهرة قد يمنع قيامهم بذلك.

هذا الاعتقاد خاطئ إذ أن هناك عدد كبير من الأزهار والنباتات التي لا تحتاج لأشعة الشمس الكاملة وتُفضل النمو في الظل.

لذا خصصنا هذا المقال للتحدث عن النباتات والأزهار المحبة للظل لتتمكن عزيزي القارئ من التعرف على تلك النباتات والاستفادة من الفسح الظليلة الموجودة في منزلك.

1

مجموعة من الأزهار والنباتات المحبة للظل

1. زهرة زنبقة الوادي (Lily of the Valley)

زهرة زنبقة الوادي

من النباتات المعمرة، قديمة الطراز بشكلها الصغير الذي يشبه الأجراس وبلونها الأبيض الناصع مع أوراقها الخضراء الكبيرة ورائحتها العطرة.

تزهر في الربيع وفي أوائل فصل الصيف، تنمو بشكل جيد في التربة الرطبة وبمكان ظليل معتدل الإضاءة، لذا سيكون اختيارها مناسباً لملء المساحات الصغيرة من حديقة المنزل.

2. شقائق النعمان (Windflower)

صورة أزهار شقائق النعمان

من نباتات الظل التي تنمو في أواخر فصلي الصيف والخريف، تتميز بعدة أنواع (الياباني – الصيني – الإغريقي)، تضفي أزهارها على الحديقة الهدوء والسكينة بألوانها المتعددة الخلابة.

كما تعتبر عضواً هاماً من لوحة الحدائق المعمرة، أشهر أنواعها شقائق النعمان البيضاء، التي تشرق وتزدهر خلال فصل الربيع وتستمر حتى نهايته بمدقة وسداة صفراء زاهية تحيطها ثلاث بتلات بيضاء اللون.

تحتاج إلى الظل والتربة الرطبة ومعدل قليل من مياه السقاية كي لا تتعفن جذورها بكثرة المياه.

3. زهرة الجرس (Bellflower)

صورة وردة الجرس

معظم هذه الأزهار تعطي أزهاراً طويلة في أواخر فصل الربيع وحتى أواخر فصل الصيف بشكل يشابه الجرس تماماً مما يعطيها مظهراً جذاباً، لها أنواع عديدة، أهمها النوع العشبي الذي ينمو بسيقان عشبية ناعمة.

وللحفاظ عليها لمدة أطول يجب أن تختار لها منطقة مظللة جزئياً وتسقيها خلال الصيف وفي الفترة التي يقل فيها هطول الأمطار بنسبة 2.54 سم أسبوعياً.

4. نبتة الخيزران (Bamboo)

صورة زهرة البامبو او الخيزران

نبتة سريعة النمو، تستخدم في الكثير من الأحيان أثناء الحصاد لأغراض الطهي، باستخدام جذوعها كما أن مستخلصات نبات الخيزران مستخدمة في الطب الصيني.

من الأفضل أن تُزرع في مواسم الجو المعتدل لتتعرض للأمطار، كما يجب أن تكون تربتها رطبة.

ولا ضير إن قمت بزراعتها في فصل الصيف شرط أن لا تتعرض لأشعة الشمس والحرارة العالية باختيار مكان ظليل يتناسب مع نموها السريع.

5. أزهار قفاز الثعلب (Foxglove)

زهرة قفاز الثعلب

أزهار أنبوبية الشكل، تزهر باللون الأبيض والأصفر والوردي والأحمر والأرجواني، تزدهر هذه النبتة في الشمس في منتصف النهار.

وبعد الظهر يجب أن تتعرض للظل الكامل لتحقق الأداء الأمثل لحاجتها للحرارة والظل معاً؛ بتربة رطبة مدعمة بالأسمدة لتشجيع إعادة نمو الأزهار.

6. الآذريون أو البكورية الطبية (Calendula)

ورود الأذريون

أزهار مشرقة بلونيها الأصفر والبرتقالي، استخدمت في الزمن الماضي للأغراض الطبية والطهي، إذ أنها تضيف الطعم الحار على غرار الزعفران.

كما كانت تستخدم لتلوين الجبن باللون الأصفر كما الزبدة، تصنف من الأزهار الحولية التي تزهر في الربيع والخريف، كما يمكن أن تزهر خلال فترة الصيف باختيار مناطق الظل الخفيفة.

7. أزهار البلسم (Impatiens)

زهرة البلسم

أزهار حولية تنمو وتزدهر في أي جزء ظليل من الحديقة، تحتاج إلى الماء بشكل دائم وقد تذبل بسرعة إذ افتقرت له أي أنها تحتاج للسقاية بشكل يومي.

وعند ارتفاع درجات الحرارة تحتاج للسقاية  مرتين في اليوم، ولا مانع من تعريضها للشمس مرة في كل أسبوع.

8. زنبق السلام (Spathiphyllum)

زهور زنبق السلام

من أكثر النباتات المنزلية شيوعاً بأزهارها البيضاء التي يتوسطها جذع أصفر اللون وتكثر أوراقها الخضراء الكبيرة، تزدهر هذه النبتة في الأماكن معتدلة المناخ وبفضل عدم تعريضها لأشعة الشمس إلا لوقت قصير.

كذلك يجب الحفاظ على التربة رطبة ومراعاة إضافة الماء الزائد لها عند ارتفاع درجات الحرارة مع تفادي غمر كامل التربة بالمياه.

قد تصاب أوراق النبتة بالاصفرار في حال تعرضت لأشعة الشمس المباشرة؛ علها نسبت إلى النباتات المحبة للظل من أجل ذلك!

يمكن الاستعاضة عن أشعة الشمس بتعريضها لإضاءة مصابيح الفلورسنت (Fluorescent Lamp) للحفاظ على سلامتها.

9. نبتة صبار الشكر (Thanksgiving Cactus)

زهرة صبار الشكر

نباتات شوكية جذابة بأزهارها التي تأتي بعدة ألوان (الأصفر والأحمر والوردي والأبيض)، يطلق عليها اسم صبار علماً أنها تنتسب إلى فصيلة النباتات الهوائية.

تزهر هذه النبتة في عيد الشكر في شهر تشرين الثاني/نوفمبر نسبة إلى ذلك سميت بـ "صبار الشكر"، كما يقوم البعض بتقديمها كهدية في هذا العيد، تحتاج إلى الماء بشدة إذ يجب أن لا تُترك تربتها جافة.

كما تسبب المياه الزائدة لجذور النبتة التعفن والفطور فيجب الانتباه إلى هذه المعلومة والقيام بسقي النبتة بالمياه القليلة وبشكل دائم قبل أن تتعرض التربة للجفاف، باختيار أي مكان ظليل مناسب لها داخل المنزل أو في الحديقة.

10. النرجس البري (Daffodil)

صورة النرجس البري

إضافة جميلة على الحديقة في فصل الربيع، برائحتها الأخاذة المنعشة ولونها الأصفر، تحتاج إلى تربة رطبة مجففة ومكان يتعرض لأشعة الشمس لمدة لا تتجاوز ثلاث ساعات في اليوم، والقيام بترطيب التربة بالمياه كلما جفت.

11. زهرة العسل (Honeysuckle)

صورة لزهور العسل

زهرة العسل، نوع من أنواع الشجيرات مؤهلة للحدائق الظليلة، تتوفر بأنواع عديدة منها المتسلقة والتي ستضيف على جدار حديقتك مظهراً خلاباً بتشكيل عرش معطر على الجدار.

تتميز برائحتها العطرة التي لا تفوح بعبيرها الصافي إلا في الأماكن الظليلة.

12. الغاردينيا (Gardenia)

زهرة الجاردينيا

إن كان العطر هو كل ما تبحث عنه لحديقتك الظليلة، فقد تُوفق بذلك عند اختيارك الغاردينيا التي تنتسب لصنف الشجيرات الصغيرة، شرط أن تختار لها المكان الأكثر دفئاً من الحديقة.

تزدهر في أماكن الظل الخفيف وبتربة رطبة في منتصف فصل الربيع وحتى منتصف فصل الصيف، تتميز بخضرتها الدائمة والتي ستتوفر على مدار السنة.

2

نصائح حول نباتات الحدائق الظليلة

كي تضمن تمتع نباتاتك المحبة للظل بجمالها الدائم؛ إليك مجموعة من النصائح يمكنك الاستفادة منها للعناية بالحديقة والأزهار المحبة للظل فيها:

  1. تحديد رطوبة التربة الموجودة في حديقة المنزل ما إذا كانت جافة أم رطبة جداً، لاختيار النباتات والأزهار التي تتناسب معها.
  2. القيام باختبار التربة لمعرفة ما إذا كانت قلوية أم حمضية، لوجود العديد من أنواع الأزهار التي لا يناسبها إلا كمية محددة من حموضة التربة.
  3. عند القيام بتسميد التربة، قم باستخدام الأوراق المتساقطة لمحاكاة ما يحدث وبشكل طبيعي في الغابات، ولحصول نباتاتك الخاصة على المواد الغذائية الطبيعية التي تعود إلى التربة.
  4. التأكد من نظام الري الخاص الموجود لديك لإعطاء الري الكافي للنباتات المزروعة، مع الأخذ بالعلم أن الكثير من الرطوبة قد يسبب المشاكل لتلك النباتات.
  5. الحفاظ على خصوبة التربة باستخدام الأسمدة الجيدة والأنسب لتربة الحديقة.

ختاماً.. بدورنا قمنا بذكر أشهر النباتات والأزهار التي تناسبها الحدائق والأماكن الظليلة، إذ أن هناك عدد أكبر منها ولم يعد لديك سبب يمنعك عن تزيين المساحات الظليلة من الحديقة.

ذلك باختيار ما يلائمها ويتناسب مع تربتها من أزهار ونباتات وشجيرات صغيرة.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر